التعبير عن الحب بطريقة غير مباشرة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
التعبير عن الحب بطريقة غير مباشرة

التعبير عن الحب

يُعتبر الحب من أجمل العواطف وأصدق المشاعر التي تنتاب المرء وتسكنه، وهو إحساس حقيقي وعميق لا يسعه إخفاءه، لكنه قد يجد صعوبةً في التعبير عنه، الأمر الذي تنعكس عليه آثار سلبيّة قد تؤثّر على علاقته بالطرف الآخر، حيث إنّ الحبيب سيكون بانتظار إشارات شريكه التي تؤكد له حقيقة الحب المتبادل بينهما، وأنّ الشعور اتجاهه في مكانه، وبالتالي تُمكنه بالمقابل من المُبادرة وتُشجعّه على البوح والتعبير عنها أيضاً، لذا لا يجب على الشخص المُحب التكتم على مشاعره وإخفائها، تحت ذريعة الخجل، أو الخوف والتردد، بل محاولة إيجاد طريقة عفويّة ولطيفة لمصارحة حبيبه والتعبير عنها؛ للحصول على علاقةٍ حقيقيةٍ تُبنى على مشاعر متبادلة وصادقة، وتنمو مع الوقت وباجتهاد وسعيّ الطرفين.[١][٢]


التعبير عن الحب بطريقةٍ غير مباشرة

يستطيع المرء التعبير عن مشاعره بصدقٍ وعفويّة بشكلٍ غير مُباشر للحبيب، من خلال اتباع الطرق الآتية:

التعبير برسالة خاصة

يُمكن للمرء إظهار مشاعر الحب للطّرف الآخر بطريقةٍ رومانسيّة، والتعبير عن العواطف الداخليّة الصادقة وما يدور في باله، من إحساسٍ عميق بالانجذاب والإعجاب والتعلّق بالحبيب من خلال البوح بها في رسالةٍ خاصة يُرسلها له في الوقت المُناسب، وتكون الرسالة واضحة المضمون وعميقة الإحساس، فيذكر بها سبب كتابته لها، كتوضيح مكانته الكبيرة في قلبه وأنه يُفكّر به دائماً، ويصف له مقدار سعادته وراحته بوجود شخصٍ مميّز مثله في حياته، كما يُمكنه التطرق لذكّر بعض القصص والذّكريات الشيّقة والمحبّبة لقلبه والتي جمعتهما معاً، وأمور مماثلة تنبع من داخل الشخص وتؤثّر في شريكه، فالغاية من هذه الرسالة ترجمة مشاعره بشكلٍ لطيف وإيصالها للمحبوب بعفويّةٍ وصدق.[٣]


التواصل بتوافقٍ وتناغم معاً

حيث إنّ التواصل هو مفتاح بناء العلاقات ونموّها، ووسيلةً فعّالة تُساعد المرء على كسب ودّ وحب ومشاعر الحبيب المُتبادلة، من خلال التعبير له بشكلٍ لطيف ومُهذّب ليكون التواصل بناءً وهادفاً ومبنيّاً على الاحترام، فيُشعر الحبيب بتقدير شريكه وصدق مشاعره ولطفه الكبير، إضافةً لاستمتاعهما بالنقاشات المسليّة والحورات الهادفة التي يحترم فيها الحبيب الطرف الآخر، ويقبل تعارض الآراء بينهما، ويُنصت له بتركيزٍ عندما يكون الأمر هاماً ويتجنّب السخرية والمزاح حينها، كما ويعتذر له ببساطة في حالة الخطأ بحقه أو حدوث سوء فهم دون قصد منه، ولا يتعمّد قول الأشياء التي تزعجه رغم علمه المُسبق بها، ويكون مُتسامحاً معه، فيقبل اعتذاراته بسعة صدرٍ، ولا يحمل له ضغينة لأي سببٍ، ويُعامله بلطفٍ وأدب لتنمو العلاقة بينهما مع مرور الوقت بشكلٍ صحيح وتكون ناجحة ومستقرّة.[١]


الثقة بالحبيب والاعتماد عليه

لا تُبنى العلاقات على مشاعر الحب فقط، بل تُدعم بالثقة والاحترام أيضاً، حيث إنّ الثقة الحبيب والاعتماد عليه وإشعاره بالامتنان والتقدير مؤشراً واضحاً على حبّه، ويكون ذلك من خلال تعامل الشريك معه، واحترام خصوصيته وعدم إزعاجه والتدخّل بشؤونه وعلاقاته وتبرير الأمر بالغيرة والاهتمام والحب، بل إظهار الإيمان به، والبوح له بالأشياء المميزة التي تُشعره بأنه مُختلف عن البقيّة وأنه يعني له الكثير، وإظهار مدى ثقته الكبيرة بشخصيّته وطريقة تفكيره وآرائه، وطلب نصحه، والاعتماد عليه دائماً.[٢]


الاهتمام بالشريك

يدل الاهتمام على مشاعر قويّة من المودّة والألفة والمحبة للشريك، وبالتالي يُمكن استخدامه كوسيلةٍ غير مُباشرة للتعبير عن هذه المشاعر، وذلك من خلال المظاهر الآتية:[٤]

  • الاتصال بالحبيب وإرسال الرسائل له بين الحين والآخر للاطمئنان على أحواله وتفقده، أو الحديث معه من خلال التطبيقات ووسائل التواصل الإجتماعيّة بانتظامٍ، أو ترك الملاحظات له في أماكن مميزة داخل كتابه مثلاً، أو على سطح مكتبه.
  • مُفاجئة الحبيب بطرقٍ مختلفة تُسعده وتُشعره بالاهتمام، كشراء وجبة غداءٍ وإحضارها له في استراحة العمل، أو تقديم إفطارٍ صباحي، أو كوبٍ من القهوة لجعله يبدأ يومه بنشاط.
  • جعل الحبيب أحد الأولويات الهامة في حياة شريكه، وبالتالي تقديمه على الآخرين وإعطاءه الوقت الكافي، والاستماع له ومد يد العون دائماً، ودعمه عند الحاجة.


الاتصال بلغة الجسد

هُنالك بعض الإشارات والإيماءات اللطيفة والعفويّة التي تعكس مشاعر المرء الداخليّة لحبيبه بواسطة لغة الجسد، وأبرزها ما يأتي:[٥]

  • تعمّد الاقتراب من الحبيب وتفضيل الجلوس والوقوف إلى جانبه بدلاً من الآخرين.
  • الاتصال البصري العميق، وذلك من خلال النظر وتعمّد التحديق به أثناء الحديث معاً، أو التركيز عليه والنظر له ومراقبته من بعيدٍ بدافع الحب والاهتمام.
  • ردود الأفعال المُفاجئة التي تُعبر عن الرغبة بحماية الحبيب والاهتمام الشديد لأمره، كتعمّد السير أمامه خشيّة اصطدام شيءٍ مُفاجئ به.
  • الانفتاح والشعور بالراحة عند الحديث مع الشريك، وذلك من خلال فتح مواضيع مختلفة واحداً تلو الآخر معه وإظهار القبول والودّ أمامه، الأمر الذي يُشعره بالراحة ويحثّه على الاستمرار في الحوار مع شريكه.


طرق أخرى للتعبير عن الحب

يُمكن التعبير عن الحب بصورةٍ غير مباشرة من خلال العديد من السلوكات والوسائل الأخرى، ومنها ما يأتي:[٦]

  • تقديم الهدايا: حيث إنّ الهدايا رغم بساطتها أحياناً إلا أنّ لها لغة خاصة وعفوية تبوح لمُستقبلها بمشاعر الطرف الآخر الصادقة والعذبة وتوضح له مقدار اهتمامه به ورغبته بإسعاده وإرضائه، وبالتالي يُمكن اختيار الأشياء المميّزة التي يُفضّلها الحبيب ويبحث عنها باستمرار وتقديمها له، كصورةٍ جميلة لهما توضع داخل إطارٍ بسيط، وتكون تذكار مميز يجمعهما.
  • الترفيه عن الحبيب وإسعاده: رسم الابتسامة على وجه الحبيب وإضحاكه هي طريقة مميزة تدل على حب المرء الشديد له واهتمامه برفاهيته وسعادته، إضافةً للضحك على دعاباته ونكاته التي قد تكون مملة أحياناً، وذلك من باب الود والتعاطف معه وعدم الرغبة بإزعجه بأي شكل.
  • تقديم المُجاملات والإطراءات اللطيفة: حيث إنّ مدح الحبيب والاعتزاز به، وتقديم بعض المجاملات الواقعيّة التي تعكس شخصيّته بشكلٍ خاصٍ أمام الأصدقاء وزملاء العمل في بعض الاجتماعات، وعند اللقاء بهم دليل واضح على المودّة والاحترام والحب الكبير الذي يُكنّه الشريك له.


المراجع

  1. ^ أ ب Florence Carmen Bukasa, "50 Ways To Show Her You Love Her"، www.lifehack.org, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب SANJANA LAGUD (19-9-2019), "What Is True Love And What Does It Feel Like?"، www.momjunction.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  3. John Keegan(31-1-2020) "How to Express Your Feelings to the One You Love", www.wikihow.com, Retrieved19-4-2020. Edited.
  4. ASHLEY PAPA (14-2-2017), "50 Ways To Show Someone You Love Them"، www.zoosk.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  5. JENNA BIRCH (12-9-2019)، "6 SIGNS SOMEONE IS IN LOVE WITH YOU, BASED ON BODY LANGUAGE ALONE"، www.wellandgood.com، Retrieved 29-1-2020. Edited.
  6. Barton Goldsmith (3-1-2012), "10 Ways to Say I Love You Without Saying I Love You"، www.psychologytoday.com, Retrieved 19-4-2020 Edited.