التكبير في شهر ذي الحجة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
التكبير في شهر ذي الحجة

التكبير في شهر ذي الحجة

يبدأُ التكبيرُ في عيد الأضحى من بداية شهر ذي الحجة، وحتى نهاية اليوم الثالث عشر من الشهر، حيثُ قال الله سبحانه وتعالى: (لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ)،[١]وهذه الأيام هي الأيام العشر، وقال الله تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ)،[٢] وهذه الأيام هي أيام التشريق الثلاثة، وكان عمرُ ابنُ الخطاب رضي الله عنه وابنُه يكبّران في أيام منى في المسجد، وفي الخيمة، وروي أنّ الرسولَ، والصحابةَ يكبّرون في أدبارِ الصلوات الخمس، من صلاة الفجر في يوم عرفة، وحتى صلاة العصر من اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وإذا كان الشخصُ حاجّاً فيبدأ التلبيةَ منذُ إحرامه، وحتى رمي جمرة العقبة في يوم النّحر، ومن بعدها يبدأ بالتكبير، ويبدأ من أوَّلِ حصاة في رمي الجمرات.[٣]


التكبير المطلق والمقيد

هناك أنواع من التكبير وهي:[٤]

  • التكبيرُ المُقيَّدُ: هو التكبيرُ الذي يُقالُ بعد الصلوات، وهو خاصّ بعيد الأضحى، ويبدأُ التكبيرُ من صباح يوم عرفة، وحتى عصر آخر يوم من أيام التشريق.
  • التكبيرُ المُطلَقُ: هو التكبيرُ الذي يُقال من بداية رؤية هلال ذي الحجة، وينتهي في آخر آيام التشريق، ويكون في كلِّ الأوقات والأماكن، فيمكن أن يكونَ في الأسواق، والبيوت، والمساجد، وغيرها.
  • التكبيرُ غيرُ المُقَيَّد: هو في عيد الفطر، حيثُ يبدأ من غروب الشمس من ليلة الفطر، وحتى خروج الإمام إلى الصلاة، وعليه فإنَّ التكبير في عيد الأضحى مُقيَّد ومطلق، والتكبير في الفطر غير مقيد، وهو من السنة.


فضل التكبير في ذي الحجة

أقسمَ اللهُ سبحانه وتعالى بالأيام العشر في القرآن الكريم، حيثُ قال تعالى: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ)،[٥] فهي أيام عظيمة، والإقسام بالشيء دليل على أهميته، وعظمته، والعمل فيها مُحبَّب إلى الله تعالى، ومن هذا العمل التكبيرُ، والتهليل.[٦]


المراجع

  1. سورة الحج، آية: 28.
  2. سورة البقرة، آية: 203.
  3. "10508: التكبير المطلق والمقيد في أيام ذي الحجة"، www.islamqa.info، 30-11-2008، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  4. "التكبير في العيدين.. أنواعه.. وصيغه"، www.fatwa.islamweb.net، 12-11-2007، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  5. سورة الفجر، آية: 2.
  6. "36627: التكبير المطلق والمقيد ( فضله ووقته وصفته )"، www.islamqa.info، 13-12-2007، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018 . بتصرّف.
67 مشاهدة