التهاب الزائدة الدودية تشخيصه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
التهاب الزائدة الدودية تشخيصه وعلاجه

الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي نتوء في الجزء الانتهائي من المصران الأعور، حيث تلتقي مع الأشرطة القولونية الثلاثة، وطولها بين 6-9سم، ووظيفتها تقوية جهاز المناعة في الجسم؛ حيث تعمل على بناء الغلوبولينات المناعية، إلا أنّها قد تتعرّض لبعض المشاكل، مثل مشكلة التهاب الزائدة الدودية، والذي يعرف بأنّه تورم في الزائدة الدودية، ممّا يتطلّب التدخل الطبي لتجنّب انفجارها، وفي هذا المقال سنعرفكم على الزائدة الدودية، وأنواعها، وتشخيصها، وعلاجها.


التهاب الزائدة الدودية

أسباب التهاب الزائدة الدودية

  • انسداد تجويف الزائدة الدودية، نتيجة وجود بقايا البراز، أو الأطعمة.
  • وجود عدوى فيروسيّة في الجهاز الهضمي.
  • التهاب منطقة البطن.
  • تقلص أنسجة الزائدة الدودية، ممّا يؤدي لتفاقم الانسداد.


أعراض التهاب الزائدة الدودية

  • الشعور بآلام حادة حول منطقة السرة، وينتقل إلى الجانب الأيمن أسفل البطن.
  • الشعور بألم حاد عند الضغط على منطقة أسفل البطن من الجانب الأيمن، أو عند المشي، أو السعال.
  • الغثيان.
  • القئ.
  • فقدان الشهية.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • الإمساك.
  • تراكم الغازات في الجسم، مما يؤدي لانتفاخ البطن.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.


تشخيص التهاب الزائدة الدودية

  • فحص عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم، حيث يكون أعلى من المعدل الطبيعيّ.
  • فحص البول، للكشف عن وجود البكتيريا، وخلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء.
  • عمل صورة أشعة سينية للبطن.
  • فحص أجهزة الجسم الداخلية بالموجات فوق الصوتيّة.
  • حقنة الباريوم، حيث يتمّ عن طريق إدخال سائل الباريوم في القولون من فتحة الشرج، للكشف عن التهابات القولون.
  • عمل صور مقطعية لمنطقة البطن.
  • تنظير البطن، يتم إدخال أنبوب من الألياف البصرية إلى البطن مع توصيله بكاميرا، لمشاهدة أعضاء الجسم الداخلية.


علاج التهاب الزائدة الدودية

  • استئصال الزائدة الدودية، مع مراعاة تجنب القيام بالأنشطة العنيفة بعد العملية، لمدة خمسة أيام في حال استئصالها بالمنظار، ولمدة خمس عشرة يوماً في حال استئصالها بعملية جراحية مفتوحة، بالإضافة إلى حماية البطن من الاهتزاز عند الضحك، أو السعال، أو القيام بالأنشطة الأخرى، ومن الممكن وضع وسادة على منطقة البطن، والضغط عليها عند القيام بمختلف الأنشطة، لتجنّب الشعور بالألم.
  • تناول المسكنات، للحد من الألم.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة، والنوم لمدّة ثماني ساعات يومياً.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف، كالفواكه، والخضروات، لتسهيل عملية إخراج الأطعمة من الجسم.


أطعمة تخفف من التهاب الزائدة الدودية

  • الزنجبيل: يتم تناول شريحة من الزنجبيل في الصباح، أو من خلال إضافته للأطعمة.
  • عصائر الخضار: يتمّ تناول كميات صغيرة من عصير الخضار، مثل عصير الجزر.
  • عشبة الجينسنغ: يتمّ تناول شاي الجينسنغ مرتين في اليوم.
  • اللبن: يتمّ تناول لتر من اللبن، أو تناول كوكتيل باللبن.
  • النعناع: تتمّ إضافته إلى الأطعمة والسلطات، أو من خلال وضع عدّة نقاط من زيت النعناع في كوب من الماء، وتناوله.
  • الريحان: تتم إضافته إلى الأطعمة، والسلطات.


فيديو عن التهاب الزائدة الدودية

للتعرف على المزيد من المعلومات حول التهاب الزائدة الدودية و أعراضة شاهد الفيديو.