التهاب الفم واللسان

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٨ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
التهاب الفم واللسان

أنواع التهاب الفم واللسان وأعراضه

التهاب الفم الهربسيّ

يظهر التهاب الفم الهربسيّ (بالإنجليزيّة: Herpetic stomatitis) على شكل بثور قد تُصيب أيَّ جزء من الفم، مثل: اللسان، وحوافّ الشفتَين، واللثَّة، وبطانة الخدَّين، والحلق، ومن الأعراض التي قد تترافق مع التهاب الفم الهربسيّ ما يأتي:[١]

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم التي قد تصل إلى 40 درجة مئويّة قبل ظهور البثور بأيّام قليلة.
  • مواجهة صعوبة في الأكل والشرب.
  • سيلان اللُّعاب.
  • تورُّم اللثَّة.
  • الشعور بالألم.
  • ظهور تقرُّح جديد بعد انفجار البثور في المكان نفسه، ويستمرُّ التهاب الفم الهربسيّ من سبعة إلى عشرة أيّام.


التهاب الفم القُلاعيّ

يُعرَف التهاب الفم القُلاعيّ (بالإنجليزيّة: Aphthous stomatitis) على أنَّه ظهور تقرُّحات في الفم على شكل دوائر بيضاء، أو صفراء ذات حدود ملتهبة حمراء، تكون في الغالب بُقعاً صغيرة، وبيضويّة تحتاج من أسبوع إلى أسبوعَين للشفاء، وفي بعض الحالات قد تكون هذه التقرُّحات كبيرة، وغير منتظمة الشكل، وتحتاج لفترات أطول للشفاء قد تصل إلى ستَّة أسابيع.[١]


أسباب التهاب الفم واللسان

يمكن أن ينتج التهاب الفم واللسان بسبب عِدَّة عوامل، وقد يتواجد أكثر من عامل في الوقت نفسه، ممّا يزيد من فرصة الإصابة، ومن المُهمِّ معرفة سبب حدوث الالتهاب لمعالجته، ومن أكثر العوامل المُسبِّبة لالتهاب الفم، واللسان ما يأتي:[٢]

  • العدوى الفيروسيّة.
  • العدوى الفطريّة.
  • التعرض للعلاج الكيماويّ للسرطان.
  • التدخين، أو مضغ التبغ.
  • الرضوض الناتجة عن أطقم الأسنان، أو عضِّ أجزاء الفم الداخليّة، مثل: اللسان، والخدَّين، والشفتَين، أو إجراء جراحة داخل الفم.
  • جفاف الفم.
  • التوتُّر.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: داء كرون (بالإنجليزيّة: Crohn's disease)، أو مرض بهجت (بالإنجليزيّة: Behcet's disease).
  • ضعف جهاز المناعة.
  • العدوى البكتيريّة.


علاج التهاب الفم واللسان

تُشفى تقرُّحات الفم في العادة بغضون أسبوعَين دون اللجوء إلى العلاج، وفي حال معرفة السبب الرئيسيّ لحدوث التهاب الفم، فيتوجب معالجته؛ للتخلُّص من هذه التقرُّحات، وفيما يأتي ذكرٌ لبعض الطُّرُق التي تُساعد على التخلُّص من ألم التقرُّحات، والوقاية منها:[٣]

  • تجنُّب الأطعمة الحارَّة، والمالحة، والحمضيّات.
  • الغرغرة بمياه باردة؛ للتخلُّص من حرقة التقرُّحات.
  • تجنُّب المشروبات الساخنة.
  • المحافظة على نظافة الأسنان.
  • تناول مُسكِّنات الألم، مثل: الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: ibuprofen)، أو الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: acetaminophen).
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الكورتيزون.
  • المضمضة بالماء والملح.
  • استخدام مُخدِّر موضعيّ على التقرُّحات، مثل: ليدوكائين (بالإنجليزيّة: Lidocaine)، إلا أنَّه لا يُعطى للأطفال دون سنِّ السادسة.
  • شرب الكثير من المياه.


من الجدير بالذكر أنَّه غالباً لا يُوجَد علاج لالتهاب الفم الهربسيّ، إلا أنَّه يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائيّة، والمنزليّة؛ للتخفيف من حِدَّة الالتهاب، وأعراضه، مثل:[٣]

  • تناول حبوب آسيكلوفير (بالإنجليزيّة: Aciclovir) عند ظهور الأعراض مباشرة.
  • تغليف المناطق المُصابة بمرهم مُضادٍّ للفيروسات، مثل: آسيكلوفير (بالإنجليزيّة: Aciclovir).
  • وضع ثلج على المناطق المُصابة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stomatitis", www.healthline.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  2. "Everything you need to know about stomatitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Stomatitis", www.webmd.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.