الجنين في الشهر الرابع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
الجنين في الشهر الرابع

الحمل في الشهر الرابع

يوصف الشهر الرابع من الحمل بأنّه شهر الراحة والاستقرار للأم؛ وذلك لأنّ كافة الأعراض المزعجة التي كانت تعاني منها -الغثيان، والدوخة، والإمساك، وآلام الرأس- في الأشهر الثلاثة الأولى تبدأ بالاختفاء، كما وتبدأ بالشعور أكثر بحركة الجنين، وبإمكانهم أيضاً معرفة فيما إذا كان الجنين ذكراً أم أنثى، هذا بالإضافة إلى أنّ فرص الإجهاض تصبح أقلّ، وفيما يلي شرح كامل ومفصّل لمراحل نموّ الجنين في الشهر الرابع من الحمل.


نموّ الجنين في الشهر الرابع

الأسبوع الثالث عشر

يبدأ الشهر الرابع من الحمل عندما تدخل الأم في الأسبوع الثالث عشر، وفي هذا الأسبوع تتشكّل كامل أعضاءالجنين الداخليّة والخارجيّة، هذا بالإضافة إلى تكوّن العضلات والأعصاب، وتصبح الأذنان أكثر بروزاً والعينان أكثر وضوحاً مع أنّ الجفون تكون متلاصقة مع بعضها البعض؛ وذلك لحماية العينين، ومن أبرز التغيّرات التي تحدث للجنين في هذا الشهر هو أنّ عظام كلّ من الجمجمة، واليدين، والساقين تبدأ بالتكوّن، وبالإمكان أيضاً ملاحظة بعض الأضلاع الدقيقة، علاوةً على ذلك فإنّ الجنين سيبدأ بالحركة ووضع أصابعه في فمه.


الأسبوع الرابع عشر

في هذا الأسبوع تبدأ الأجهزة التناسليّة للجنين بالنموّ، وتكون البداية في تشكّل غدّة البروستات وذلك في حالة كان الجنين ذكراً، أمّا في حالة الأنثى فإنّ المبيضين يتّجهان إلى منطقة الحوض بدلاً من منطقة البطن، وتبدأ الغدّة الدرقيّة بالعمل وبالتالي فإنّ جسم الجنين يصبح قادراً على إفراز الهرمونات، كما أنّ سقف الحلق والفم يبدآن بالتشكّل بشكل كامل.


الأسبوع الخامس عشر

يبدأ الشعر الصغير والناعم بالنموّ على رأس الجنين وفي منطقة الحاجبين، ويكون ملوّناً بحسب الصبغة المفرزة من جريبات الشعر والتي تحدّدها العوامل الوراثيّة، كما وتبدأ الأذنان بالتحرّك نحو الأعلى قليلاً لتتّخذ الموضع الصحيح، كذلك الأمر بالنسبة للعينين، أمّا بالنسبة لجلد الطفل الذي يغطّي جسمه فيكون رقيقاً جدّاً بحيث يمكن رؤية الشعيرات الدموية التي خلفه، ويستمرّ نموّ العضلات وعظام الهيكل العظمي، وهنا يستطيع الجنين أن يحرّك أصابع يديه ويقبض عليها.


الأسبوع السادس عشر

تصبح حركة الجنين أكثر تناسقاً وتناغماً في هذا الأسبوع، وذلك بسبب وجود الترابط ما بين الهيكل العظمي وما بين الأعصاب، هذا بالإضافة إلى أنّ عضلات الوجه تنمو بشكل أفضل، وبالتالي فإنّ الجنين في هذه المرحلة يستطيع أن يقوم ببعض التعابير التي لا يكون لها علاقة بالحالة النفسيّة أو الشعوريّة مثل: تقطيب الجبين، أو رفع العينين، أو التبسم وغيرها.