الجهاز التناسلي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٩ ، ٤ مارس ٢٠١٩
الجهاز التناسلي

الجهاز التناسليّ الذكريّ

تُقسَم أعضاء الجهاز التناسليّ عند الذكور إلى جُزأين، حيث تُوجَد بعض أعضائه التناسليّة داخل الجسم، بينما يُوجَد الجزء الأكبر منها خارجه، وفي الآتي توضيحٌ تفصيليّ لمُكوِّنات الجهاز التناسليّ الذكريّ:[١]

الأعضاء التناسليّة الداخليّة

تُعرَف أعضاء الجهاز التناسليّ الذكري التي تُوجَد داخل الجسم بالأعضاء الثانويّة، وهي:[١]

  • غُدَّة البروستات: تُعَدُّ غُدَّة البروستات (بالإنجليزيّة: Prostate) أحد الأجزاء الموجودة أسفل المثانة البوليّة، ويُقدَّر حجمها بحجم حبَّة الجوز، وتُعتبَر السوائل التي تُنتجها هذه الغُدَّة ذات أهمّية كبيرة، إذ أنَّها تُساهم في تغذية الحيوانات المنويّة، كما يُعَدُّ مركز غُدَّة البروستات ممرَّاً للإحليل (بالإنجليزيّة: urethra).
  • الإحليل: يُعرَف الإحليل على أنَّه الأنبوب الناقل للبول من المثانة إلى خارج الجسم.
  • غُدَد كوبر: (بالإنجليزيّة: Cowper’s glands)، والمعروفة أيضاً بالغُدَد البصليّة الإحليليّة (بالإنجليزيّة: bulbourethral glands)، وهي مجموعة الغُدَد الواقعة أسفل غُدَّة البروستات على جانبيّ الإحليل، ويبلغ حجمها حجم حبَّة البازلاء، وتُفرز غُدَد كوبر سائلاً زلِقاً، ونقيّاً في الإحليل؛ لمعادلة حمضيّته التي قد تنتج من تبقِّي بعض قطرات البول فيه.
  • الأسهر: ينقل الأسهر (باللاتينيّة: vas deferens) الحيوانات المنويّة الناضجة إلى الإحليل، ويُعرَّف الأسهر على أنَّه الأنبوب العضليّ الطويل الواصل بين البربخ، وما خلف المثانة البوليّة مروراً بتجويف الحوض.
  • الغُدَد الحويصليّة: ترتبط الغُدَد الحويصليّة (بالإنجليزيّة: Seminal vesicles) بالأسهر عند قاعدة المثانة البوليّة، وتُشبه هذه الغُدَد في شكلها الأكياس الصغيرة، وتُنتج هذه الحويصلات سائلاً غنيّاً بالفركتوز (بالإنجليزيّة: fructose) الذي يُساهم في تسهيل حركة الحيوانات المنويّة، وتزويدها بالطاقة.
  • القنوات القاذفة: حيث تُفرِّغ القنوات القاذفة (بالإنجليزيّة: Ejaculatory ducts) محتواها في الإحليل، وتتكوَّن نتيجة اتِّحاد الأسهر مع الغُدَد الحويصليّة.

الأعضاء التناسليّة الخارجيّة

في الآتي ذكرٌ لأعضاء الجهاز التناسليّ الذكريّ التي تُوجَد خارج الجسم:[١]

  • الخصيتان: تُوجَد الخصيتان داخل الصفن، وتكمن وظيفتهما في إفراز هرمون التستوستيرون (بالإنجليزيّة: Testosterone)، وتكوين الحيوانات المنويّة.
  • القضيب: يحتوي القضيب على مجموعة من النهايات العصبيّة الحسَّاسة، ويتكوَّن من ثلاثة أجزاء رئيسيّة، وهي: الجذر، وجسم القضيب، والرأس، وتُوجَد فتحة الإحليل في مُقدِّمة رأس القضيب التي تسمح بنقل البول، والسائل المنويّ خارج الجسم.
  • الصفن: يحتوي الصفن بداخله (بالإنجليزيّة: Scrotum) على الخصيتَين، بالإضافة إلى العديد من الأوعية الدمويّة، والأعصاب، وتكمن وظيفته في حماية الخصيتَين، والمساهمة في توفير درجة الحرارة المناسبة لنُموِّ الحيوانات المنويّة داخلهما.
  • البربخ: يقع أنبوب البربخ في الجزء الخلفيّ للخصيتَين، وتتمثَّل وظيفته في تخزين، ونقل الحيوانات المنويّة التي يتمّ إنتاجها في الخصيتَين، ليكتمل نضجها في البربخ.


الجهاز التناسليّ الأنثويّ

تُوجَد العديد من الأعضاء التناسليّة الموجودة عند الإناث داخل، وخارج الجسم، وفي الآتي توضيحٌ للأعضاء التناسليّة الأنثويّة حسب مكان وجودها:[٢]

الأعضاء التناسليّة الداخليّة

تتضمَّن الأعضاء التناسليّة داخل جسم الأنثى ما يأتي:[٢]

  • الرحم: يُعرَّف الرحم (بالإنجليزيّة: Uterus) على أنَّه المكان الذي ينمو فيه الجنين، وهو عبارة عن تجويف يُقسَم إلى قسمَين هما: عنق الرحم، وجسم الرحم.
  • المهبل: يُعرَف المهبل (بالإنجليزيّة: Uterus) بقناة الولادة، وهو الجزء الواصل بين عنق الرحم، وخارج الجسم.
  • قنوات فالوب: تُعَدُّ قنوات فالوب (بالإنجليزيّة: Fallopian tubes) من الأعضاء التناسليّة المُهمّة عند الأنثى، إذ تتمّ عمليّة الإخصاب داخلها.
  • المبايض: يصنع المبيضان (بالإنجليزيّة: Ovaries) البويضات الأنثويّة، بالإضافة إلى إفراز بعض الهرمونات، ويقع المبيضان على جانبيّ الرحم في جسم الأنثى.

الأعضاء التناسليّة الخارجيّة

يُعَدُّ الحفاظ على الأعضاء التناسليّة الداخليّة للأنثى، والسماح للحيوانات المنويّة بدخول الجسم من أبرز وظائف الأعضاء التناسليّة الأنثويّة الخارجيّة، وفي الآتي ذكرٌ لهذه الأعضاء:[٢]

  • غُدَّة بارتولين (بالإنجليزيّة: Bartholin's gland)، وتُفرز هذه الغُدَّة السائل المُخاطيّ على جانبيّ المهبل.
  • الشفران الصغيران، والكبيران.
  • البظر.


الهرمونات التناسليّة

يُعَدُّ هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen)، وهرمون البروجستيرون (بالإنجليزيّة: progesterone) من أبرز هرمونات الأنثى التناسليّة،[٣] أمّا عند الذكور فأهمّ الهرمونات التناسليّة هو هرمون التستوستيرون (بالإنجليزيّة: Testosterone).[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Male Reproductive System", my.clevelandclinic.org, Retrieved 3-2-2019.
  2. ^ أ ب ت "Your Guide to the Female Reproductive System", www.webmd.com, Retrieved 3-2-2019.
  3. "How Do Female Sex Hormones Affect Menstruation, Pregnancy, and Other Functions?", www.healthline.com, Retrieved 3-2-2019.
  4. "Testosterone and Androgens", www.hormone.org, Retrieved 3-2-2019.