الحديث الغريب

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
الحديث الغريب

الحديث الغريب

معنى الغريب لغةً المنفرد، أو الشخص البعيد عن أقربائه، والغريب صفةٌ مشبهةٌ، أمّا معنى الحديث الغريب اصطلاحاً فهو ما انفرد بروايته راوٍ واحد فقط وقد يكون ذلك في كلّ طبقةٍ من طبقات السند، أو في طبقةٍ واحدةٍ من السند، وقد أطلق عليه بعض العلماء اسم الفرد من باب الترادف.[١]


أنواع الحديث الغريب

الحديث الغريب من حيث تفرّده له وجوهٌ عدّةٌ، منّ أهمّها:[٢]

  • التفرّد المطلق: وهو انفراد الراوي في طبقةٍ من طبقات السند برواية الحديث دون مشاركة أحدٍ له في روايته، فيكون بذلك حديثٌ لم يُعرف عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلّا براوٍ واحدٍ.
  • التفرد النسبيّ: هو انفراد راوٍ برواية حديثٍ عن شيخه، ويكون هذا الراوي الوحيد الذي روى عن شيخه ولم يشاركه أحدٌ في روايته، مع أنّ الحديث قد يكون مروياً من طرقٍ متعددةٍ، ويكون العديد من الرواة تابعوا الشيخ لكنّ هذا الحديث لم يروه إلّا راوٍ واحدٍ.


مصنفاتٌ في علم غريب الحديث

صنّف علماء الحديث العديد من المصنفات في غريب الحديث، ومن الكتب التي وصلت العصر الحالي: كتاب غريب الحديث لأبي عبد القاسم بن سلام، وكتاب غريب الحديث لابن قتيبة، ومن بعده أبي إسحاق الحربي وأبي سليمان البستي، وألّف العديد من أهل الاختصاص بعد ذلك، وكان من آخر هذه المؤلفات النهاية في غريب الحيث لابن الأثير، وبعض الكتب جاءت من باب التهذيب أو التعقيب والاستدراك على من سبقهم، ومنهم: الحسن الأصفهاني في الردّ على أبي عبيد في غريب الحديث، ومنهم من اختصّ في غريب الحديث في مصنّف، مثل غريب المسند لغلام ثعلب، وغريب الصحيحين لابن أبي نصر الحميدي، وغريب الموطأ لأصبغ بن الفرج.[٣]


المراجع

  1. محمود داود خطابي (18-6-2017)، "الحديث الغريب: تعريفه وأقسامه"، alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019. بتصرّف.
  2. "تعريف الحديث الغريب"، islamqa.info، 19-10-2009، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019. بتصرّف.
  3. "مقدمات عن غريب الحديث"، islamweb.net، 28-1-2016، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019. بتصرّف.