الحصوة في الكلى

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
الحصوة في الكلى

الحصوة في الكلى

يُعبِّر مُصطلح حصى الكلى عن الترسُّبات الصلبة من الأملاح، والمعادن التي تتشكَّل داخل الكلى، وتبدأ هذه الحصى بالتكوُّن عندما يُصبح البول مُركَّزاً، ممّا يسمح للمعادن بالتجمُّع معاً، والتبلور، وتشكيل هذه الترسُّبات، وتبدأ أعراض حصى الكلى بالظهور عندما تبدأ الحصوات بالتحرُّك داخل الكلى أو بعد انتقالها إلى الحالب، ومن الأعراض التي تظهر عند الشخص المُصاب بحصى الكلى:[١]

  • المُعاناة من الألم أثناء التبوُّل.
  • المُعاناة من الغثيان، والتقيُّؤ.
  • الشعور بألم يمتدُّ إلى أسفل البطن، والفخذ.
  • ظهور البول باللون الأحمر، أو البُنِّي، أو الوردي.
  • التبوُّل بكمّيات صغيرة.
  • المُعاناة من الحُمَّى، والقشعريرة في حال وجود التهاب.
  • الشعور بألم شديد في الخاصرة، وتحت الأضلع، والظهر.
  • المُعاناة من الحاجة المُستمرَّة للتبوُّل.


أنواع حصوة الكلى

تتعدَّد أنواع حصى الكلى، وتختلف باختلاف البلُّورات المُكوِّنة لها، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٢]

  • حصى حمض اليوريك: يكون تكوُّن هذه الحصى عند الرجال أكثر شيوعاً، وتتكوَّن عند الأشخاص الذين يُعانون من النُّقرس، أو الذين يتلقُّون العلاج الكيميائيّ.
  • حصى الكالسيوم: يُعتبَر هذا النوع من الحصى هو الأكثر شيوعاً، وتتكوَّن بسبب كثرة تناول الأطعمة الغنيّة بأكسالات الكالسيوم (بالإنجليزيّة: calcium oxalate).
  • حصى الستروفايت: (بالإنجليزيّة: Struvite)، تشيع حصى الستروفايت عند النساء المُصابات بالتهاب المسالك البوليّة، وقد تُسبِّب حصى الستروفايت انسداد مجرى البول؛ بسبب كبر حجمها.
  • حصى السيستين: (بالإنجليزيّة: Cystine)، تُعتبَر حصى السيستين نادرة الحدوث، إذ تتكوَّن عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات وراثيّة تُؤدِّي إلى إفراز الكلى للكثير من الأحماض السيستينيّة في البول.


عوامل خطر الإصابة بحصوة الكلى

تُوجَد العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى، ومنها:[٣]

  • الجنس؛ فالرجال أكثر عُرضةً للإصابة بحصوات الكلى من النساء.
  • السُّمنة.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بحصوات الكلى.
  • الإصابة بمرض النُّقرس.
  • تناول الصوديوم بكمّيات كبيرة.
  • تناول كمّيات كبيرة من فيتامين ج، أو فيتامين د، أو الكالسيوم.
  • اتِّباع حميات غذائيّة تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  • عدم شُرْب كمّيات كافية من السوائل.


المراجع

  1. "حصوات في الكلى"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2019.
  2. "Kidney Stones", www.healthline.com, Retrieved 29-1-2019.
  3. "An Overview of Kidney Stones"، www.verywellhealth.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2019.