الحمل ولون البول

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
الحمل ولون البول

الحمل ولون البول

يبدو لون البول طبيعيّاً ومُماثلاً للوضع الطبيعي أثناء الحمل، بحيث تظهر عينة البول صافية ومائلة إلى اللون الأصفر بشكلٍ قليل، ويُعتبر تغيّر رائحة البول أو طبيعته؛ كزيادة عكورته أثناء الحمل أمراً غير طبيعيٍّ.[١]


أسباب تغير لون البول

يُعزى تغيّر لون البول أثناء الحمل إلى العديد من العوامل والمُسبّبات، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • الجفاف: ويَنتُج ذلك عن الغثيان والتقيؤ خاصّة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويؤثر ذلك في البول بحيث يُصبح لونُه داكِناً أكثر.
  • تناول الفيتامينات والمكملات قبل الولادة: قد يظهر البول الداكن كأحدّ الآثار الجانبيّة لتناول أنواع مُعينة من الفيتامينات والمُكمّلات الغذائيّة، وفي حال تناولُها بجرعاتٍ زائدة فقد يؤدي ذلك إلى ظهور الدم في البول.
  • النظام الغذائي: قد يؤثر تناول بعض الفواكه والخضروات؛ كالشمندر ونبات الهليون في تغيّر لون البول.
  • عدوى الجهاز البولي: (بالإنجليزية: Urinary tract infections)، تزداد احتمالية الإصابة بهذا النّوع من العدوى خلال فترة الحمل، وتتمثل أعراضُها بالمُعاناة من كثرة التبوّل، والشعور بالحُرقة في منطقة أسفل البطن، وظهور الدم والمخاط في البول، وهذا بحدّ ذاته يتسبّب بظهور البول بلونٍ ساطع.
  • أمراض الكلى: إذ إنها تتسبّب بظهور البول بلونٍ داكنٍ نظراً لكون الكلى مسؤولة عن ترشيح وإفراز الفضلات من الجسم.
  • حصى الكلى: يُعتبر حدوث ذلك نادراً أثناء الحمل، وفي حال حدوثه فإنّه يؤثر في قدرة الكلى على أداء وظائفها، إذ تتسبّب بالمُعاناة من آلام البطن، والغثيان، والتقيؤ، بالإضافة إلى ظهور الدم في البول.
  • البيلة الدموية: (بالإنجليزية: Hematuria)، تتمثل هذه الحالة بزيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم ممّا يؤدي إلى تسرّب الدم إلى البول وظهوره بلونٍ يتراوح بين البُني الداكن والأحمر.


تغير عادات التبول أثناء الحمل

قد تزداد الحاجة للتبوّل في المراحل الأولى من الحمل، ولكن مع نموّ الرحم وزيادة ارتفاع البطن فإنّ ذلك يتسبّب بانخفاض عدد مرات التبوّل، وتجدر الإشارة إلى ازدياد شعور المرأة بالعَطَش خلال الحمل؛ وهذا ما يدفُعها لشرب المزيد من الماء وبالتالي الحاجة للتبوّل بشكلٍ أكثر من المُعتاد، وفي هذا السّياق يُشار إلى زيادة عدد مرات التبوّل وانخفاض كميّة البول التي يتمّ إخراجُها في وقتٍ واحد مع اقتراب الولادة وانزلاق الطّفل إلى الحوض، وفي الحقيقة، قد تُعاني بعض السّيدات الحوامل من تسرّب البول عند السّعال أو العُطاس، ولكن تختفي هذه الحالة بعد الولادة.[٣]


المراجع

  1. "UTI During Pregnancy: Is It Dangerous?", www.flo.health.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. "Urine Color During Pregnancy: Why It Changes And When To See A Doctor", www.momjunction.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. "Common symptoms during pregnancy", www.medlineplus.gov, Retrieved 17-3-2019. Edited.