الحمل وماهي أعراضه

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
الحمل وماهي أعراضه

مراحل الحمل

تمر عمليّة الحمل بعدّة مراحل يُمكن ذكرها كما يلي:[١]

  • الإباضة: تحدث الإباضة كل شهر في الفترة السابقة لموعد الدورة الشهرية بحوالي أسبوعين، وخلال ذلك تكون إحدى البويضات التي قد نمت في الجريبات في المبيضين قد انطلقت من الجريب.
  • ارتفاع الهرمونات: بعد انطلاق البويضة من الجريب فإنه يتحوّل إلى ما يُسمى بالجسم الأصفر، وهذا الأخير بدوره يعمل على إنتاج الهرمونات التي تشكّل إشارات لزيادة كثافة بطانة الرحم وتجهيزها لاستقبال البويضة.
  • الانتقال إلى قناة فالوب: خلال الفترة اللاحقة لموعد آخر دورة شهرية بحوالي الأسبوعين تكون البويضة قد سارت من المبيض باتّجاه قناة فالوب لتستقر فيها لما يُقارب 24 ساعة بانتظار أن يتواجد أحد الحيوانات المنويّة لتخصيبها.
  • التّخصيب: في حال تواجدت الحيوانات المنويّة في قناة فالوب بالتزامن مع وجود البويضة سيقوم أحد هذه الحيوانات المنويّة باختراق جدار البويضة لتخصيبها، وبتمام ذلك ستحدث تغييرات بالبويضة من شأنها منع أي حيوان منوي آخر من اختراق جدارها.
  • الانزراع في الرّحم: بعد تلقيح البويضة وخلال أول 24 ساعة فإنها ستقوم بعدة انقسامات سريعة لتشكيل الخلايا، وذلك بالتزامن مع سيرها ببطء من قناة فالوب باتّجاه الرحم، وخلال 3-4 أيام ستكون قد وصلت للرحم وسيتعيّن عليها حينذاك أن ترتبط بجدار الرحم فيما يُعرف بالإنزراع.


أعراض الحمل

تشتمل بعض أعراض الحمل الأوليّة على ما يلي:[٢]

  • عند الحمل سيرتفع مستوى هرمون الغدد التناسلية المشيميّة البشري (بالإنجليزيّة: hCG)، والذي بدوره سيشكل إشارة للمبيضين بالتوقف عن إنتاج البويضات وإطلاقها كل شهر، وبالتالي سيسبب ذلك غياب الدّورة الشهرية، وهذا أحد أعراض الحمل.
  • يُشكّل التعب والنعاس أحد أكثر الأعراض شيوعاً؛ ويعود سبب ذلك لارتفاع مستوى هرمون البروجسترون لدى المرأة.
  • تُشكل سرعة خفقان القلب وزيادة دقاته إحدى أعراض الحمل الأكثر شيوعاً، والتي عادة ما تكون أوضح خلال الفترة 8-10 أسابيع من الحمل؛ ويعود سبب هذه الزيادة إلى تغيّر الهرمونات.
  • يُمكن اعتبار أن ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسيّة من أعراض الحمل، حيث سيكون هذا الارتفاع أكثر وضوحاً خلال فترات الطّقس الحار وعند التمرين.
  • يتعرّض الثديين لبعض الأمور كالوخز أو التورّم أو الألم، وخاصّة خلال الفترة ما بين 4-6 أسابيع من الحمل، وهذا يُشكّل أحد أعراض الحمل الناتجة عن التغيرات الهرمونيّة.
  • يتسبب ارتفاع مستويات هرموني البروجيسترون والاستروجين في حدوث تقلبات مزاجيّة أثناء الحمل.
  • يُمكن أن يتصاحب الحمل مع الشعور بغثيان الصباح، وعادة ما يكون هذا الشعور أكثر حدة خلال الثلث الأول من الحمل.


حقائق عن أعراض الحمل

تتطرّق النّقاط الآتية لذكر بعض الحقائق المتعلّقة بالحمل وأعراضه:[٣]

  • قد لا تعاني جميع النساء من نفس الأعراض المرافقة للحمل، بالإضافة لأن هذه الأعراض قد تختلف في شدتها.
  • من الممكن ألّا تتشابه أعراض الحمل عند نفس المرأة وتختلف من حمل لآخر.
  • تعد أعراض الحمل كغياب الدّورة الشهرية وزيادة الوزن من الأعراض الأكثر شيوعاً بين حالات الحمل المختلفة.
  • يُساعد تطبيق بعض الوصفات المنزليّة إلى جانب تنظيم روتين رعاية للحامل على التخفيف من شدّة بعض الأعراض.
  • يُمكن أن يتم الخلط ما بين أعراض الحمل الأوليّة مع الأعراض السابقة لموعد الدورة الشهرية، كآلام الثدي والتقلبات المزاجية والتّعب.


المراجع

  1. "Pregnancy and Conception", www.webmd.com,5-8-2018، Retrieved 5-9-2018. Edited.
  2. Kimberly Holland, Rachel Nall (5-9-2018), "Early Pregnancy Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 6-9-2018. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler, "Early Pregnancy Signs and Symptoms"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.