الحناء لتغذية الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٢ مايو ٢٠١٧
الحناء لتغذية الشعر

الحناء

تعتبر الحناء أو الحنة، أو الأرقان من الأعشاب المعروفة منذ القدم، استخدمها الفراعنة لتزيين الأيدي، وصبغ الشعر، ومعالجة الجروح، وأجريت العديد من الدراسات عليها لمعرفة فوائدها، فأظهرت نتائجها احتواء أوراقها على مواد ذات خصائص مضادة للجراثيم والفطريات، وفوائد أخرى تجعلها أحد طرق العناية بالشعر وتغذيته، إلى جانب إضفائها لوناً جميلاً على الشعر، وعادة ما يكون مائلاً للأحمر، وسنتعرّف في هذه المقالة على أهمّ فوائد الحناء، وطريقة عملها وتطبيقها على الشعر.


فوائد الحناء لتغذية الشعر

  • تنقية فروة الرأس من الطفيليات، وتخفيف درجة حرارة الرأس.
  • إزالة الدهون الزائدة من فروة الرأس.
  • معالجة قشرة الشعر.
  • تغذية الشعر، وإعطائه قوة وحيوية.
  • إعطاء الشعر لوناً جميلاً يختلف على حسب طريقة تحضير الحنّاء والمواد المضافة لها عند التحضير، ولون الشعر الأصلي.
  • معادلة درجة الحموضة في الرأس.
  • زيادة كثافة الشعر.
  • منع ظهور الشيب في الشعر.
  • زيادة قوة البصيلات ومنع تساقط الشعر.


طريقة عمل الحناء

المكوّنات:

  • مئة غرام من بودرة الحناء.
  • مقدار كافٍ من الماء الدافئ، ويحبّذ أن يكون الماء مقطراً.


طريقة العمل:

  • امزجي الحناء مع الماء إلى أن تتشكّل عجينة خفيفة القوام.
  • دعي الخليط على جنب لمدة ست أو ثماني ساعات على الأقل.
  • وزّعي خليط الحناء على شعرك الجاف أو المبلل، ولضمان توزيع الحناء على الشعر جيّداً؛ قسّمي شعرك إلى عدة خصل كبيرة، وضعي الخليط عليها بسخاء، ثمّ لفّي كل خصلة على حدة.
  • غطّي شعرك بكيس الشعر البلاستيكي.
  • دعي الحناء على شعرك لثلاث أو أربع ساعات.
  • اغسلي شعرك بالماء، ثمّ استعملي الشامبو والبلسم.
  • كرري تطبيق الحناء على شعرك مرة أو اثنتين شهريّاً.


نصائح عند استخدام الحناء

  • استعملي الأدوات الخشبية أو المصنوعة من البلاستيك أو الزجاج لعمل خلطة الحناء، ولا تستعملي الأدوات المعدنية لهذا الغرض لتجنب تفاعل الحناء معها.
  • تخلّصي من بقع الحناء التي تتشكّل على رقبتك أو أي منطقة جلدية فور سقوط خليط الحناء عليها، ذلك أنّ الحناء من الأصباغ الطبيعية، لذا فقد يكون من الصعب إزالتها لاحقاً، ويحبّذ وضع كمية قليلة من زيت الزيتون على المناطق المحيطة بحواف الشعر، وحول الأذنين ليسهل إزالة الحناء عنها إذا ما صُبغت بها.
  • اختبري مدى ملائمة الحنّاء لجلدك، من خلال تجريبها على منطقة صغيرة من الجلد، فلربّما كان لديك حساسية تجاه الحناء.
  • ارتدي القفازات المطاطية أو البلاستيكية عند تحضير خليط الحناء، وقميصاً ذا أكمام طويلة ليغطي ذراعيك ويحول دون تعرّضهما للصبغ.