الرؤية والأهداف للبرنامج الوطني الصحة المدرسية (البحرين)

الرؤية والأهداف للبرنامج الوطني الصحة المدرسية (البحرين)

الرؤية والأهداف للبرنامج الوطني للصحة المدرسية

يعرف هذا البرنامج بأنّه اشتراك بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم، وينطلق البرنامج من فكرة أنّ الأطفال والشباب في مدارس البحرين يواجهون بعض التحديات الاجتماعية والصحية والتعليمية، ويهدف هذا البرنامج إلى تعليم الطلاب المهارات الصحية والسلوكيات اللازمة من خلال برنامج شامل للصحة المدرسية، وبرامج رياضية طوال سنوات الدراسة وهو ما سيساعد الطلاب على مواجهة هذه التحديات.[١]


أهداف البرنامج الوطني للصحة المدرسية

تسعى وزارة التربية والتعليم البحرينية بالاشتراك مع وزارة الصحة إلى إبراز عدة أهداف لهذا البرنامج، وفيما يأتي ذكر لأبرزها:[٢]

  • رفع مستوى صحة المجتمع من خلال تعزيز مفهوم الصحة المدرسية.
  • التأكيد على أهمية التربية الصحية والوقائية خصوصًا في أوقات الطفولة وفي فترة المراهقة.
  • توفير بيئة صحية للطلبة في المدارس.
  • زيادة تعاون وزارة الصحة مع الجهات المعنية سواء كانت حكومية أو أهلية ضمن القطاع العام، بهدف تعزيز المفهوم بشكل أفضل.
  • تحسين المعلومات الصحية لدى الأطفال والمراهقين والعمل على رفعها بصورة أكبر.


أهمية البرنامج الوطني للصحة المدرسية

هناك عدد من الفوائد التي يمكن لهذا البرنامج نشرها في المدارس والمجتمع، وفيما يأتي ذكر لأبرزها:[٢]

  • تتميز الفئات العمرية التي تندرج تحت مرحلة التعليم بأنها أكثر عرضة للمشاكل النفسية والبدنية، وذلك بسبب تميزها بالنمو والتطوير السريع لذا يستلزم بناء مجتمع صحي مناسب لها لتتطور بصورة سليمة جسديًا ونفسيًا.
  • يتعرض بعض الطلبة والطلاب إلى مشاكل وضغوطات نفسية بسبب عدة عوامل، وهذا ما يترتب عليه مشاكل اجتماعية تؤثر على سلوكهم في المجتمع، لذا فإنه من الواجب تعزيز مفهوم الصحة لديهم.
  • قد يتعرض الطلبة والطالبات إلى مخاطر عدة كالأمراض المعدية والحوادث نتيجة التقائهم في المدرسة.
  • عند تمتّع الطلاب بصحة جيدة بشكل عام فهذا يؤثر على طريقة تعلمهم واكتساب المعلومات والخبرات بشكل أفضل.
  • تعرف المدرسة بأنها أنسب مكان لتعزيز مفهوم الصحة المدرسية تربويًا وثقافيًا، وهذا لأنّ الطلاب في هذه الفترة يتقبّلون المعلومات بشكل كبير مما يُساعد على اكتساب العادات الصحية بشكل كبير.


الأدوات الأساسية للبرنامج الوطني للصحة المدرسية

فيما يأتي توضيح لأهم الأدوات الأساسية المستخدمة لتطبيق البرنامج الوطني للصحة المدرسية:[١]

  • المنهاج الدراسي

سيكون المنهج المصمم مساعداً للمعلمين في تعزيز المهارات والمعرفة والسلوكيات التي تحسّن من صحة الطلاب النفسية.

  • خدمات دعم للطلاب

ستقدم هذه الخدمات الدعم للطلاب الذين يعانون من مشكلات أو أزمات، كما تشمل العديد من الخدمات الأخرى، مثل برامج لفحص الطلاب، والإرشاد والتوجيه، وكذلك الاهتمام بالطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • توفير بيئة مدرسية صحية

يشمل ذلك البعد المعنوي والمادي، فمن الناحية المعنوية؛ يجب أن تكون المدارس خالية من العنف والتحرش والتمييز، أما من الناحية المادية فيشمل ذلك وضع اللوائح الإرشادية، والاهتمام بالطعام المقدّم للطلاب، والتأكد من سلامة الساحات وأماكن اللعب وغير ذلك من الإجراءات المهمة.


المراجع

  1. ^ أ ب " Bahrain national school health programme", healtheducationresources, Retrieved 4/4/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "البرنامج الوطني للصحة المدرسية"، وزارة الصحة، اطّلع عليه بتاريخ 11/1/2022. بتصرّف.
16 مشاهدة
للأعلى للأسفل