الرجة الدماغية وكيفية حدوثها وأعراضها وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
الرجة الدماغية وكيفية حدوثها وأعراضها وعلاجها

الرجة الدماغية

الرجّة الدماغية، هي إصابة يتعرض لها الدماغ، بسبب التعرض لحادثٍ ما، والتسبب بحصول ضربة للرأس، وإصابة الدماغ إصابةً قويةً، مما يؤدي لحدوث عدة مشاكل واختلالات في وظائف أجهزة الجسم المختلفة المسؤول عنها الدماغ، مثل النظر، والتوازن، والشعور باليقظة، وقد تكون الأعراض المرافقة للرجة الدماغية مؤقتة، يتخلص المصاب منها بشكلٍ سريع.


لكن في بعض الحالات المستعصية، التي تكون فيها إصابة الدماغ شديدة، يدوم أثر الرجة الدماغية للمدى البعيد، ويعتبر الرياضيون والأطفال أكثرَ الفئات المعرّضة للإصابة بالرجة الدماغية، نتيجة حوداث السقوط التي يتعرضون لها باستمرار، ويتم تشخيص الرّجة الدماغية عن طريق إجراء صورة رنين مغناطيسي للرأس، أو عن طريق التصوير المقطعي المحوسب، للتأكد من حدوث الرجة الدماغية، أم لا .


كيفية حدوث الرجة الدماغية

  • تعرض الرأس لضربة قوية، ناتجة عن خبطة، أو رضّة، أو اصطدام بجسم صلب .
  • حدوث احتكاك قوي، أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية .
  • التعرض لحوادث السير .
  • السقوط من الأماكن العالية .


أعراض الرجة الدماغية

  • الشعور بصداع قوي .
  • الدوخة .
  • الشعور بالغثيان .
  • عدم وضوح الرؤية .
  • الشعور بفقدان القدرة على السمع .
  • حدوث طنين في الأذن .
  • قصور في وظائف الحواس، مثل الشم والتذوق .
  • الانزعاج من الضوضاء، وعدم القدرة على تحمل الإضاءة القوية .
  • المرور بنوبات اكتئاب وتوتر .
  • فقدان الشهية .
  • الإصابة بالعجز الجنسي .
  • تقلبات في المزاج، وعدم السيطرة على ردود الأفعال .
  • فقدان القدرة على التركيز الذهني .
  • حدوث صعوبات في التعلم والقراءة .
  • المرور بنوبات نسيان متكررة .


علاج الرجة الدماغية

  • تناول مسكنات الألم، في حالة الإصابة بالصداع، والآلام المختلفة .
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، والتقلبات النفسية العنيفة .
  • محاولة اللجوء لوسائل عديدة لتنظيم النوم، وتجنب المرور بنوبات الأرق، والنوم المتقطع .
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية بشكلٍ تام .
  • الاندماج في ممارسة النشاطات اليومية بشكلٍ تدريجي .
  • عدم التعرض للضغوطات، والانفعالات، وتقلبات المزاج .


الوقاية من الرجة الدماغية

  • الالتزام التام بتعليمات السلامة والأمان، أثناء ممارسة العديد من النشاطات الخطرة، مثل قيادة الدراجات، من خلال ارتداء غطاء واقٍ للرأس، وعدم القيام بأي نشاط رياضي، دون الالتزام بتعليمات السلامة، وتقليل الاحتكاك بين الرياضيين، لتجنب إصابات منطقة الرأس .
  • الالتزام بقواعد المرور، لتقليل احتمالية التعرض لحوادث السيارات، واتخاذ إجراءات الحماية، مثل ارتداء حزام الأمان، وتزويد السيارة بالمنطاد الهوائي، الذي يحمي الدماغ في حال التعرض لإصابات في الرأس .
  • عدم ترك الأطفال يلعبون وحدهم، دون مراقبةٍ وانتباه، خصوصاً عندما يكونون في بداية الحبو، أو بداية المشي، ومعرّضين للسقوط .
  • محاولة توفير جميع وسائل الأمان في البيت، مثل تزويد النوافذ والشرفات، والأماكن المفتوحة، بشبك حماية .