السفر إلى تركيا للعمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٧ يناير ٢٠١٦
السفر إلى تركيا للعمل

تركيا

إذا كنت تعتقد أن تركيا هي وجهةٌ سياحيةٌ فقط فإنّ تفكيرك مغلوط، وذلك لأنّ تركيا من بين أكثر الدّول في العالم التي تحتوي على كميّةٍ كبيرة من العمالة الوافدة، وذلك بسبب فرص العمل التّجاريّة والمهنيّة الموجودة فيها. في هذا المقال سنقدّم لكم تفاصيل ونصائح حول البحث عن عمل في تركيا.


السّفر إلى تركيا

في الوقت الرّاهن إذا أردت العيش في تركيا يجب عليك الحصول على تصريح الإقامة خلال مدّة شهر من تاريخ وصولك إليها، ومن ثمّ يجب عليك أن تُقدّم طلباً للحصول على تصريح العمل الذي يؤهلك للعمل من غير أي مسائلةٍ قانونيّة، ويُصدر هذا التصريح من وزارة الدّاخليّة الموجودة في أنقرة.


عند إتمام ذلك يجب عليك أن تستأجر بيتاً، ويمكنك أن تجد الشّقة التي تناسب الميزانيّة الخاصّة بك، ولا تنسَ أن تُفاوِض على السّعر لأنّ كل شيء في تركيا قابل للتفاوض، حتى إذا قمت بالاستعانة بمكتبٍ عقاري لإيجاد الشقة، فمن الجّيد أن تُفاوضهم على العمولة أيضاً.


البحث عن عمل في تركيا

مُعدّل البطالة في تركيّا مرتفعٌ نوعاً ما؛ إذ إنّ نسبتها تصل إلى العشرة بالمئة، ويجب على الشّخص المسافر إلى تركيا أن يعرف أنّه لن يعثر على الوظيفة بشكلٍ سهل؛ فعندما يجد وظيفةً فيها فذلك بسبب وجود نقص في الموظّفين المحليين المؤهّلين في مجالاتٍ محدّدة.


يتشكّل عالم الأعمال التركي فوق ركيزةٍ أساسيّة من العلاقات الشخصيّة، أي بمعنى أنّ الواسطة تلعب دوراً أساسياً في التوظيف هناك كباقي الدّول تقريباً، بينما المغترب يجب عليه أن ينتظر لفترةٍ للحصول على الوظيفة الملائمة. من مفاتيح النّجاح في عالم الأعمال التركي أن يكون الشّخص صبوراً وموهوباً بعمله، وليس كغيره من البلدان التي تضغط الموظّف وتجبره على إنجاز العمل بأسرع وقتٍ وبجودةٍ عالية.


البحث في الميدان المناسب

على الرّغم من ارتفاع مُعدّل البطالة، إلا أنّ هناك بعضاً من فرص العمل التي تكون متاحةً أكثر للمغترب من المواطن التّركي، وهي؛ خدمات الترجمة: قليلاً ما سوف تجد أتراكاً يتحدّثون أكثر من لغة، لذا يصعب على السّائح أو المستثمر أن يتعامل معهم في معظم الأحيان، وهنا يأتي دور المترجم؛ فإذا كنت من الأشخاص الذين يتقنون التركيّة واللغة الإنجليزيّة والعربيّة، ففرص توفّر العمل تزيد لديك، ومن المجالات الأخرى التي يوجد عليها طلب للتوظيف، هي الوظائف الإداريّة منها: إدارة الفنادق والمطاعم، والهندسة التقنية والبرمجة، والرعاية الصحيّة، والمهن الطبية.