السفر إلى سيشل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١٩ مايو ٢٠١٦
السفر إلى سيشل

السفر إلى سيشل

تقع جزيرة سيشل في مياه المحيط الهنديّ وهي من الجزر المداريّة التي تصنّف كمحميّات طبيعيّة بجميع سواحلها ومناطقها المختلفة، حيث تنتشر أشجار والطيور المتنوعة والأحياء المائية على سواحلها وفي مياهها والتي استطاعت أن تحافظ على شكلها الطبيعي بسبب عدم المساس بها من قبل الإنسان، ويتكون أرخبيل سيشل من 115 جزيرة والتي يفصلها مسافة 1600كم عن السواحل الإفريقيّة الشرقيّة، وتصنف جزرها الرئيسية بكونها جزر جرانيتية أمّا جزرها الأخرى فهي جزر مرجانيّة تمتدّ تحت سطح الماء مع بروز قممها من الماء، أما أقرب الدول الإفريقية لها فهي دمشقر والصومال.


مناطق سياحية في سيشل

مدينة فيكتوريا

هي عاصمة سيشل وتوجد في جزيرة ماهي أكبر جزر الأرخبيل، وتعتبر مدينة فيكتوريا المدينة الوحيدة الموجودة في سيشل وأصغر عاصمة في العالم من حيث المساحة، أمّا باقي مناطق سيشل فهي قرى صغيرة وبسيطة، وباعتبارها المدينة الوحيدة لقيت فيكتوريا اهتمام كبير من الحكومة والمستثمرين ورجال الأعمال، ممّا يجعلها تحتل المرتبة الأولى في البلاد من حيث الجمال المعماري وانتشار المطاعم والفنادق وغيرها من الأماكن الترفيهية.


جزيرة براسين

تقدّم جزيرة براسين لوحة طبيعية من أشجار النخيل الغابات الطبيعيّة الكثيفة الممتدّة عل طول النظر، وهي الأماكن الأمثل لمحبّي الطبيعة البكر في سيشل، كما تحتوي الجزيرة على وادي ماي المميّز وغابات الأناناس المليئة بطيور الببغاء السوداء.


قرية انسي لازيو

تعتبر قرية ومنتجع في آن واحد وتمتاز بشواطئها ذات الرمال الناعمة ومياهها الصافية والدافئة الشديدة الزرقة، كما تحتوي الجهة الشرقيّة منها على حمامات مياه ضخمة تشكلت بفعل تجمع بعض الصخور الجرانيتيّة في تلك المنطقة، ويقصدها الكثير من سكان سيشل وغيرهم من الزائرين للتداوي والعلاج.


نصائح للمسافرين إلى سيشل

  • تنتشر الأصداف ذات الأشكال الفريدة والغريبة على معظم شواطئ سيشل إلّا أنّه يمنع التقاطها أو الاحتفاظ بها باعتبارها جزء تابع للمحمية الطبيعية، كما يمنع صيد السمك والطيور المنتشرة في غاباتها ما لم تمتلك تصريح حكومي بذلك.
  • ينصح بصرف العملات لدى المكاتب والفنادق المرخصة بذلك، مع تجنّب صرفها في المحلات التجارية والمطاعم للمحافظة على قيمتها وعدم خسارة جزء كبير منها.
  • ترتفع درجات الحرارة إل حد كبير في شهري إبريل وأكتوبر مع وجود العديد من هبات الهواء الساخنة، حتّى تصل درجة حرارة المياه إلى 29 درجة مئويّة، لذا يفضّل تجنّب زيارة سيشل خلال هذين الشهرين.
  • يمكن لعشاق الطيور زيارة سيشل في شهر أبريل للاستمتاع بمشاهدها خلال فترة التكاثر، أمّا في شهر أكتوبر فتقلّ أعداد الطيور هناك لبدئها بالهجرة نحو لمناطق الدافئة.