السياحة إلى صلالة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٦ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨
السياحة إلى صلالة

صلالة

تقع صلالة في جنوب سلطنة عُمان في محافظة ظفار، وتُعدّ المدينة الرّئيسة فيها، وتبعد عن مسقط العاصمة مسافة تقارب 1023كم،[١] وهي المدينة الوحيدة فيها التي يمكن للزّائر أن يذهب إليها في فصل الصّيف؛ وذلك بفضل رياحها الموسميّة الشّرقية الجنوبيّة التي تُحافظ على درجات الحرارة منخفضةً، وعلى هطول الأمطار،[٢] وتتميّز مدينة صلالة بطبيعتها الخلابة، وكثرة الأشجار فيها خاصّةً أشجار جوز الهند (النارجيل)، وفيها آثار لمعابد فرعونيّة قديمة تعود للفترة التي جاءت فيها حتشبسوت إلى عُمان، وفيها مجموعة من الآثار والكتابات والنّقوش التي تدل على تاريخ هذه المدينة العريق، كما تتميّز بحضاراتها المختلفة، ومن بين الحضارات التي عاشت في هذه المدينة حضارة تعود إلى القرنين الثّاني عشر والسّادس عشر الميلادي، وُجِدت في منطقة البليد.[٣]


السياحة في صلالة

المواقع الطّبيعيّة

فيما يلي نبين أهم المواقع الطبيعيّة في صلالة:

  • السّهول والأودية: من أهم السّهول والأودية الّتي تتميز بها صلالة:
    • وادي نحيز: في وسط جبل القرا يقع وادي نحيز في مدينة صلالة ويبعد عنها مسافة 12 كم تقريباً، يتميّز هذا الوادي بكهف موجود في أحد تكوينات الصّخور الجيريّة التي تعود إلى بدايات العصر الثلاثي، ويتميز هذا الكهف بأعمدته و بالهوابط بالإضافة إلى وجود أنواع مختلفة من الحيوانات فيه كالحشرات والخفافيش.[٤]
    • سهل أتين: من أفضل الأماكن السّياحيّة الواقعة في الشمال الغربي من مدينة صلالة، فهو يوفر راحة نفسيّة للزائر لما يتمتع به من مروج خضراء تسر الناظر، ويمكن للزائر التخييم في سهل أتين والاستمتاع بأجواءه الخريفيّة وزيارة عيون الماء الموجودة فيه كعين جرزيز.[١]
  • العيون: تتميز مدينة صلالة بوجود العديد من العيون فيها ومن هذه العيون:
    • عين طبرق: تبعد عين طبرق مسافة تصل تقريباً إلى 28 كم عن مدينة صلالة ويمكن الوصول إليها من خلال الطّريق المؤدي إلى مدينة طاقة ثم عبر دوار جبل ناشب، وتعتبر عين طبرق من العيون دائمة الجريان في صلالة ومما يميزها أن الجبال الشّاهقة والرّوابي الواسعة تطل عليها، كما يوجد فيها الكثير من الأشجار، وقد تم تطوير موقع عين طبرق من خلال جداول مائيّة للعين وبركة تتجمع فيها المياه.[٥]
    • عين صحلنوت: من أهم العيون وأجملها في صلالة فهي من أهم الأماكن السّياحيّة التي يقصدها الزّوار على مدار العام لتنوع طبيعتها ( جبال وأودية ومياه متدفقة)، تبعد عن مدينة صلالة مايقارب 15 كم، وقد تم تجديد مرافقها وتطويرها من خلال إنشاء الأرصفة والممرات والجسور.[٦]
    • عين كور: هي إحدى العيون التي تجري في فصل الخريف فقط، تقع عين كور غرب مدينة صلالة وتبعد عنها مسافة 20 كم تقريباً.[٧]
    • عين جرزيز: تبعد عن مركز مدينة صلالة مسافة تصل إلى مايقارب 7 كم، وتعتبر مكاناً مهماً يجذب السّياح إليه لقربها من مدينة صلالة كما تتميز بقربها من مركز البلدية التّرفيهي، إن لعين جرزيز حوضاً مائيّاً كبيراً يستطيع الزّائر أن يمارس فيه هواية السّباحة، وتطل على عين جرزيز قمم جبليّة خضراء اللون.[٨]
    • عين أرزات: أكثر العيون غزارة في صلالة وهي مصدر مياه مهم لمزرعة أرزات و المزارع الحكومية القريبة وتبعد عن مدينة صلالة مسافة 17 كم تقريباً.[١]
  • الشّواطئ: من أهم الشّواطئ الّتي تتميز بها مدينة صلالة نذكر:
    • شاطئ الحافة: من الأماكن التي يقصدها السّياح على مدار العام هو شاطئ الحافة الذي يمتد مسافة تصل إلى 3كم تقريباً، كما يبلغ عمقه مابين 300-500م، ويتميّز هذا الشّاطئ برماله الناعمة وأسواقه التّراثيّة بالإضافة إلى الوسائل التّرفيهيّة الموجودة على امتداده.[٩]
    • شاطئ المغسيل: غرب مدينة صلالة يقع شاطئ المغسيل الذي يتميز برماله النّاعمة الفضيّة بالإضافة إلى نافورات الماء الطبيعية التي ترتفع إلى الأعلى من فتحات متقاربة في الصخور القريبة من الشاطئ مصدرة أصوات وهدير يستمتع بها السّياح والزوار.[١]


المواقع الأثريّة

من أهم الأماكن الأثرية في صلالة:

  • مدينة البليد الأثريّة: على الشّريط السّاحلي لمدينة صلالة تقع مدينة البليد الأثرية والتي تُعد من المدن الأثرية لأنها من أقدم المدن وأهم الموانئ التّجاريّة، بنيت مدينة البليد الأثريّة على جزيرة صغيرة وقد أثبتت الاكتشافات الأثرية فيها أنّها تعود إلى عهد ماقبل الإسلام، وازدهرت بشكل واضح في القرنين الثّاني عشر والسّادس عشر الميلادي، إلا أنّ أبنيتها المعمارية أصبحت ذات رونق خاص بعد الإسلام يظهر ذلك من خلال مسجدها الكبير الذي يضم 144 عموداً وهو من أشهر المساجد القديمة الموجودة في العالم والذي يُعتقد بأن بناؤه يعود إلى القرن الثّالث عشر الميلادي، وفي العصور الوسطى كان لمدينة البليد دور هام في التجارة العالمية لصلتها بالموانئ التّجاريّة في كل من الهند، والسّند، والصّين، وشرق أفريقيا، واليمن من جهة، ومن جهة أخرى فإنّ لها صلة تجاريّة بأوروبا والعراق، وقد كانت تجارة اللبان مزدهرةً في ذلك الوقت.[١]
  • المزارات والأضرحة: لا تتوقف السّياحة في صلالة على زيارة الأماكن الطّبيعيّة وإنما يقصدها الزّائر لزيارة الأضرحة فيها كضريح النّبي أيوب الواقع في الشمال الشرقي في قمة جبل اتين والذي يوجد بالقرب منه ثلاث استراحات ومطعم سياحي ومسجد حديث، ومن الأضرحة الأخرى المهمة في صلالة ضريح النّبي عمران وهو ضريح طويل جداً موجود في غرفة مستطيلة الشكل ويقع بالقرب من فندق بيت الحافة في منطقة القوف، ويوجد بجانبه مسجد ( مسجد النبي عمران ) وحديقة صغيرة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "ولاية صلالة"، www.dm.gov.om، اطّلع عليه بتاريخ 9-8-2018. بتصرّف.
  2. "تعرّف إلى أجمل الأماكن السياحية في سلطنة عمان"، arabic.cnn.com، 9-2-2015، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2018. بتصرّف.
  3. "مدينة صلالة"، omantourism.gov.om، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2018. بتصرّف.
  4. "وادي نحيز"، www.omvo.org، 30-4-2015، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  5. "عين طبرق"، www.omvo.org، 27-6-2015، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  6. "عين صحلنوت"، www.omvo.org، 30-4-2015، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2018. بتصرّف.
  7. "عين كور"، www.omvo.org، 27-6-2015، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  8. "عين جرزيز"، www.omvo.org، 25-4-2015، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  9. "شاطئ الحافة"، www.omvo.org، 27-6-2015، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.