السياحة في إثيوبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٧ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
السياحة في إثيوبيا

السياحة في إثيوبيا

يمكن زيارة إثيوبيا للسياحة كونها تضمّ العديد من مناطق الجذب السياحيّة الرئيسيّة، ويتطلّب دخول البلاد تأشيرة دخول وجواز سفر ساري المفعول، ومن أهمّ المناطق السياحية مناطق صيد الحيوانات الكبيرة، والمعالم المسيحيّة القديمة، والأديرة، والعواصم القديمة، مثل: جوندر وأكسوم، بالإضافة إلى أنّ فيها سبع حدائق وطنيّة مميّزة، وبلغ عدد السائحين في إثيوبيا عام 2003م حوالي 180000 زائر أجنبي، وبلغ مجموع الإيرادات من السياحة حوالي 336 مليون دولار، ويعتبر متوسّط مدّة الإقامة في إثيوبيا ثلاث ليالٍ، وتقدّر تكلفة الإقامة في أديس أبابا دولارين حسب وزارة الخارجية الأمريكيّة.[١]


مناخ إثيوبيا وأوقات زيارتها

تنبع شهرة إثيوبيا من مناخها المتنوّع بحيث لا يسودها مناخ موحّد كباقي الدول القريبة من خط الاستواء؛ بحيث تتميّز صحراء الدناكل (بالإنجليزية: Danakil Depression) بأنّها من أكثر المناطق جفافاً على وجه الأرض، بينما تتشكّل الثلوج على المرتفعات الإثيوبية، كما يتميز جنوب إثيوبيا والأراضي المنخفضة بمناخ استوائي ما بين الحرارة والرطوبة، بالإضافة إلى أنّ معظم البلاد تتأثر بموسمين ممطرين رئيسيّين، وهما: سقوط الأمطار الخفيفة من شهر شباط إلى آذار، والموسم الثاني هو الأمطار الكثيفة من شهر حزيران إلى أيلول، ويعتبر أفضل وقت لزيارة إثيوبيا هو خلال موسم الجفاف الذي يستمرّ من تشرين الأول إلى أوائل شهر شباط، وذلك لأنّ الطقس يكون جافاً ومشمساً بشكل عام.[٢]


أهم المناطق السياحية في إثيوبيا

لاليبيا

تقع لاليبيا (بالإنجليزية:Lalibela) في وسط المرتفعات الشمالية في إثيوبيا، ويعتبر موقعاً للتراث العالمي لليونسكو، وهذا الموقع مشهور بالكنائس الصخريّة المتراصّة، واعتبر موقع حج رئيسيّ للمسيحيّين الأرثوذكس خلال القرن الثاني عشر.[٢]


وادي أومو

تعيش أكثر من خمسين قبيلة في منطقة نهر أومو في جنوب غرب إثيوبيا، ويعتبر وجهة رائعة للسياح المهتمين بالثقافة الإفريقيّة، وعلى الرغم من أنّ موقعه بعيد ولا يمكن الوصول إليه بسهولة، إلا أنّه يعتبر من أكثر المواقع التي يحتفظ سكانها بالعادات والمعتقدات التقليديّة الأصلية، وتتعرّض هذه المنطقة إلى موسمين مطريّين يستمرّ أحدهما من آذار وحتى حزيران، والثاني يبدأ في تشرين الثاني، ويعتبر الوصول لهذا الموقع في هذين الموسمين مستحيلاً، لذلك يمكن التخطيط للذهاب له خلال الموسم الجافّ.[٣]


أديس أبابا

تعتبر مدينة أديس أبابا أكبر مدينة في إثيوبيا ويبلغ عدد سكانها حوالي 4.567.857 نسمة، وتتمتع أديس أبابا بتنوّع عرقيّ ودينيّ كبير، وتعتبر العاصمة السياسيّة لإفريقيا كونها تحتضن العديد من المنظّمات الدولية والقاريّة مثل الاتحاد الإفريقيّ ولجنة الأمم المتّحدة الاقتصاديّة لأفريقيا، كما تعتبر موقع للعديد من المواقع الثقافيّة مثل: القصر الإمبراطوريّ، والقصر الوطني، والمتاحف، وكاتدرائيّة الثالوث المقدّس.[٤]


المراجع

  1. "Ethiopia", www.encyclopedia.com,21-4-2018، Retrieved 3-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ANOUK ZIJLMA (16-5-2017), "Ethiopia Travel Guide: Essential Facts and Information"، www.tripsavvy.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  3. ANOUK ZIJLMA (15-3-2018), "The Best Time to Visit Ethiopia"، www.tripsavvy.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  4. Gregory Sousa (25-4-2017), "Biggest Cities In Ethiopia"، www.worldatlas.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.