السياحة في جزر الكناري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
السياحة في جزر الكناري

جزيرة جران كناريا

تُعتبر جزيرة جران كناريا ثالث أكبر جزيرة في أرخبيل جزر الكناري، وهي تضم ما يُعادل نصف سُكان الأرخبيل بأكمله، وهناك تفاوت كبير بالتضاريس على سطح هذه الجزيرة؛ فالجزء الشمالي منها مليء بالأشجار الخضراء، أما المناطق الداخلية فتحتوي على الجبال، وتغطي الصحراء المناطق الجنوبية منها، وتقدّم هذه الجزيرة العديد من النشاطات التي يمكن للزائر ممارستها فيها؛ حيث يمكن له المشي لمسافات طويلة، أو حتى ركوب الدرجات في الجبال، كما يمكن له ممارسة مجموعة متنوعة من الرياضات المائية المُختلفة.[١]


جزيرة لانزاروت

يقدر عمر هذه الجزيرة الموجودة في شرق المُحيط الأطلسي أكثر من مليوني عام، فمُنذ عام 1730م ولمدَّة أكثر من ست سنوات كان رُبع هذه الجزيرة تقريباً مغطى بالرماد البركاني، حيث يرجع السبب في ذلك إلى وجود أكثر من 300 بركان نشط عليها، وأدى الانفجار الكبير الذي حدث بالمنطقة في عام 1824م إلى تدفق المزيد من الحمم البركانية التي باتت تُغطي سطح هذه الجزيرة.[٢]


تمتلك هذه الجزيرة حالياً تضاريس مقفرة، إلا أن النشاط البركاني على سطحها منحها مظهراً جميلاً بسبب وجود المعادن والصخور عليها، كما تحتوي هذه الجزيره على تربة خصبة ممتازة لزراعة الخضراوات، ومن الجدير بالذكر أنَّ الزوار يأتون اليها حالياً من أجل رؤية البراكين الموجودة في حديقة تيمانفايا، والاستمتاع بالجلوس على الشاطئ، كما يمكن زيارة الكهوف البركانية في الجزء الشمالي منها في جيموس ديل أجوا، واستكشافها من الداخل، ورؤية بعض السرطانات العمياء التي تقطن هذه الكهوف منذ زمن بعيد.[٢]


حديقة تيمانفايا الوطنية

تقع هذه الحديقة في الطرف الجنوبي الغربي من لانزاروت في جزر الكناري، وأعلنت اليونسكو في عام 1993م هذه الحديقة كمحمية عالمية للمحيط الحيوي، ويعود السبب في ذلك إلى أنها تعتبر موطناً رسمياً للعديد من النباتات النادرة.[٣]


المراجع

  1. "Welcome to Gran Canaria", www.lonelyplanet.com، 26-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Lanzarote - Volcanic Canary Island in the Atlantic", www.tripsavvy.com، 27-3-2019. Edited.
  3. "Timanfaya National Park", www.atlasobscura.com، 27-3-2019. Edited.