السياحة في جزيرة بالي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٢ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
السياحة في جزيرة بالي

السياحة في جزيرة بالي

تقع جزيرة بالي ضمن 800 جزيرة أخرى تابعة لإندونيسيا، ويعتبرها الكثيرون واحدة من أجمل الجزر الموجودة على الأرض، كما يقدم إليها عدد كبير من السياح من مختلف مناطق العلم للتمتع بطبيعتها وغاباتها الاستوائيّة ومياهها العذبة، وتعتبر الطائرات وسيلة النقل الأسرع والأكثر استخداماً للوصول إلى جزيرة بالي، حيث تبعد مسافة ساعتين سفراً بالطائرة عن عاصمة إندونيسيا جاكرتا..[١]


أفضل أوقات السياحة في جزيرة بالي

يسود جزيرة بالي موسمان رئيسيان باعتبارها واقعة ضمن نطاق الجزر الاستوائيّة، وهما موسم الأمطار الممتد ما بين شهري نوفمبر وأبريل، حيث تسود الرطوبة العلية جداً الأجواء كما تتساقط الأمطار لعدد من الساعات بشكل يوميّ، أمّا درجات الحرارة خلال هذا الموسم فتتراوح ما بين 26 درجة و35 درجة، ويعتبر موسم الجفاف الذي يمتد لباقي أشهر السنة الموسم الأفضل لزيارة جزيرة بالي، حيث تشرق الشمس الدافئة وتعتدل درجات الحرارة وتحبس الأمطار ممّا يجعل من السهل التجوّل في الجزيرة والتعرّف على معالمها وزيارة أماكنها السياحيّة المختلفة..[٢]


أهمّ الأماكن السياحية في جزيرة بالي

يوجد العديد من الاماكن السياحية في جزيرة بالي من أهمها ما يلي:[٣]

  • شاطئ كونا وسمينشاك: يقع هذا الشاطئ في منطقة كوتا وتكثر على أطرافه المطاعم والمقاهي والفنادق وغيرها من المحلات التجارية مما يتيح فرصة التسوّق للسائح، ويكثر قصد هذا الشاطئ من أجل التمتع بمظهر غروب الشمس في مياهه العذبة.
  • شاطئ نوسا دوا: ويقع في منطقة نوسا دوا وتنتشر فيه الأنشطة والرياضات المائية المختلفة، كما يعتبر المقصد الأول في جزيرة بالي لمحبي رياضات الغطس والتزلّج الهوائيّ وركوب قوارب الموز وغيرها من المركبات البحرية السريعة مثل الدبابات البحرية.
  • شاطئ جيمباران: وهو أكثر شواطئ جزيرة بالي رومانسيةً وذلك لما يتمتع به من هدوء ومطاعم راقية ومناظر طبيعية خلابة.
  • بحيرة باتور: توجد في كيتاماني وتتمركز بين مجموعة من الجبال البركانية النشطة، كما ينتشر حولها عدد من المطاعم المشرفة على الجبال والبحيرة.
  • مزارع القهوة والكاكاو: ويمكن للزائر هذه المزارع الاستمتاع بتجربة أصناف متنوعة من القهوة، ومنها قهوة الحيوان لوواك وقهوة الفانيلا، بالإضافة إلى إمكانية مشاهدة خطوات صنع القهوة بشكل مباشر والتجول ما بين أشجار القهوة والفانيلا والكاكاو.
  • التجديف: تنتشر في أنهر وشلالات جزيرة بالي رياضة التجديف، ويمكن للزائر الاستمتاع بما فيها من مخاطرة ومرح تحت أيدي مدربين وخبراء في هذا المجال.
  • غواصة أوديسي: تصطحب هذه الغواصة ركابها إلى عمق سبعين قدماً تحت الماء، ويمكن لركابها الاستمتاع بمشاهدة الأحياء المائية المختلفة من خلال النوافذ الزجاجية الموجودة فيها.
  • ركوب الخيل: تمكن لزوار جزيرة بالي الاستمتاع بنزهة ممتعة على ظهر الخيل بين مزارع الأرز المنتشرة فيها.


المراجع

  1. "Bali", www.worldatlas.com,13-7-2016، Retrieved 12-8-2018. Edited.
  2. "Bali Weather & Seasons", www.bali.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  3. "bali island", www.britannica.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.