الصناعة التقليدية في الجزائر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٨ فبراير ٢٠١٦
الصناعة التقليدية في الجزائر

الجزائر

الجزائر، بلد المليون شهيد، تقع في القارّة الإفريقية، وبالتحديد في شمال غرب إفريقيا، وهي تحتل المرتبة الأولى عربياً، والعاشرة دولياً من حيث المساحة، تحدها كل من المملكة المغربية، وليبيا، وتونس. نظامها جمهوري ديمقراطي.


يصل عدد سكانها إلى حوالي أربعين مليون نسمة، يتوزعون في شتى أنحاء الجزائر، ولكن تتركز نسبة عالية منهم في العاصمة، حيث يشغل أبناؤها الوظائف الإدارية، والحكومية. لا تزال الجزائر تحتفظ بالموروث الشعبي وخصوصاً في مجال الصناعات التقليدية، وفي هذا المقال سنلقي نظرة سريعة على بعض الصناعات التقليدية الجزائرية.


الصناعات التقليدية في الجزائر

أهم الصناعات التقليدية في الجزائر ما يلي:


الحلي والمجوهرات

تمتعت صناعة الحلي، والمجوهرات في الجزائر بشهرة واسعة نتيجة إتقان صنعها، وجمال تصميمها، فلقد استوحى مصممو تلك الحلي الأشكال التي ينتجونها من عدة تصاميم حولهم، فشكلوا منها النجوم، والورود، والزخارف الجميلة المزينة بالألوان، ومزجوا في تصاميمهم روح الحداثة، وعبق الماضي الأمازيغي العريق، فشكلو القلائد، والأساور، والخواتم، والخلاخيل، وزاوجو بين الثقافات باختلافها من مدينة لأخرى، ليبدعوا في تصميماتهم، وينتجوا مجوهرات تُطلب من كافة أنحاء العالم العربي، والأجنبي.


صناعة الفخار

تشتهر في الجزائر الصناعات الفخارية بشكل كبير،  وهي تنقسم إلى قسمين:
  • المنتجات الريفية: كالجرار، وآنية الطعام، والمزهريات، والخزان، والأباريق، وغيرها الكثير من المواد التي كان الجزائريون القدماء يعتمدون عليها في حياتهم اليومية، فأدوات المطبخ الفخارية لا زالت تطلب بشدة إلى الآن لارتباطها في تحضير وجبات شعبية جزائرية ومن أهمها: الطاجين، وجرار الزيت، وأوعية لحفظ الحليب، والزبدة، ومشتقات الألبان.
  • الصناعات الفخارية المتطورة نوعاً ما، والتي تصلح للمواطن الذي يسكن في المدن، مثل التحف التي تصلح للديكور، من فازات، ومشربيات، ومنحوتات فخارية على شكل لوحات، وغيرها، وما يميز الفن الفخاري المدني هو تأثره الكبير بروح الزخارف الإسلامية، وجمالية الخط العربي.


النحاسيات

تأثرت صناعة النحاس بالجزائر بعدة ثقافات مرّت عليها، فحفرت فيها بصمة لا زالت إلى الآن تظهر في ملامحها، فالنحاسيات الجزائرية وبغض النظر عن لونها، تأخذ الطابع الأندلسي تارة، والتركي تارة أخرى، فحكم الدولة العثمانية أثّر في روح الجزائر، وجعلها تحتفظ له بذكريات جسدتها من خلال صناعاتها التقليدية.


لقد استخدمت العائلات الجزائرية النحاس منذ العصور الوسطى، فلا يمكن أن تجد بيتاً جزائرياً يخلو من النحاسيات المشهورة بدقة صنعها، وجودتها، والتي تأثرت أيضاً بالحضارات المتعاقبة عليها، كالحضارة الأمازيغية، ومن أبرز الصناعات النحاسية في الجزائر صناعة الأكواب النحاسية، والصواني، والبراويز، وصحون الزينة، وأباريق غلي القهوة ، والإكسسورات المنزلية، وغيرها.