الصناعة في السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٣ فبراير ٢٠١٦
الصناعة في السعودية

المملكة العربية السعودية

تعتبر المملكة العربية السعودية من أكبر بلدان العالم المصدّرة للنفط، كما تمتلك احتياطياً ضخماً من هذه الثروة. كانت السعودية تعتمد على التجارة قبل مرحلة اكتشاف النفط وتصديره، كما أن نسبة كبيرة من سكانها كانت تعمل بالرعي، متنقلين من منطقةٍ إلى أخرى على شكل قبائلَ رُحَّل.


بعد اكتشاف النفط اختلفت الظروف المعيشية للشعب السعودي بشكلٍ كبيرٍ، فارتفع مستوى حياة الفرد، وتطوّرت البنية التحتية في البلاد حتى أصبحت السعودية من الدول المؤثرة على مستوى العالم، حيث توفرت إيرادات كبيرة للخزينة مما مكنها من النهوض بقطاع الصناعة.


لقد انتهجت الحكومة السعودية سياسةً اقتصاديةً تهدف إلى تنويع القاعدة الاقتصادية في البلاد، من خلال تقليل الاعتماد على قطاع تصدير النفط، حيث اعتبر النفط مصدراً لتمويل مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


مقومات الصناعة في السعودية

  • تتوفر في السعودية جميع المقومات اللازمة للصناعة من رأس المال، والطاقة، والأسواق، والمواد الأولية.
  • الدعم الرسمي لقطاع الصناعة، وتوفير الحوافز التي تشجّع على النهوض بهذا القطاع، وسنّ القوانين التي تحمي السلع الوطنية.
  • توفير الحوافز المادية للقطاع الخاص الذي يعمل في مجال الصناعة من خلال توفير القروض بدون فوائد والتسديد على فتراتٍ طويلةٍ.
  • توفير المدن الصناعية: تم إنشاء الكثير من المدن الصناعية، وتم تجهيزها بكافة المستلزمات اللازمة للصناعة من كهرباءٍ، ومياهٍ، وأبنيةٍ وتأجيرها لأصحاب المشاريع الصناعية بأجورٍ رمزيةٍ.
  • توفير كافة الخدمات للقطاع الصناعي من كهرباء، ومياه بأسعارٍ رمزيةٍ.
  • جميع السلع والصناعات معفاة من الضرائب، وهذا يؤدي إلى انخفاض سعرها.
  • توفير القروض الصناعية بدون أرباح للراغبين بالعمل بالقطاع الصناعي.


أهداف الصناعة في السعودية

  • التنوع بإنتاج السلع بحيث تكون قادرةً على التنافس مع سلعٍ أخرى.
  • الاستفادة من الحوافز التشجيعية.
  • التوسع باستخدام التكنولوجيا العالمية الحديثة، إذ تساهم هذه التكنولوجيا بزيادة الإنتاج وتحسين جودة السلعة.
  • الاعتماد على الأيدي العاملة السعودية من خلال عمل برامج التدريب، وتشجيع التعليم الفني، والعام للتقليل من الاعتماد على العمالة الخارجية.
  • التعاون مع مختلف القطاعات الصناعية في البلاد للاستفادة من ميّزات كل قطاع.


أنواع الصناعات في السعودية

هناك نوعان رئيسيان من الصناعات وهما:


صناعات القطاع العام

  • الصناعات العسكرية والأسلحة والذخيرة والطيران.
  • صناعة تكرير البترول ونقله واستكشافه.
  • صناعة البتروكيماويات، وهي الصناعات التي تعتمد على النفط مثل صناعة البلاستك، والأسمدة، والمبيدات الحشرية وغيرها.


صناعات القطاع الخاص

تتنوع الصّناعات التي يقوم بها القطاع الخاص، وأغلبها سلعٌ استهلاكيةٌ محليةٌ، حيث يصدر جزءٌ منها للأسواق العربية، وأهم هذه الصناعات: صناعة الإسمنت، والتمور، والصابون، ومساحيق الغسيل، والأنابيب الإسمنتية، والصناعات الغذائية.