الصناعة والتجارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢ مارس ٢٠١٦
الصناعة والتجارة

الصناعة

عندما نقول صناعة فإننا نعني بذلك القطاع الاقتصادي والصناعات الاستخراجية، إضافةً للتحويلية منها، وحالياً يتضمن تقديم مجموعة من الخدمات أو المنتجات مقابل ربح معين، ومثال عليها الصناعة المصرفية، علماً بأنّ أصل الصناعة هو عملية تحويل للمواد الخام إلى منتج أو خدمة معينة يستفيد منها الناس.


بحيث يتمّ التحويل بشكل تقني ضمن أي مجال من المجالات، كالأنسجة والغذاء والمحركات والأدوات وغيرها، وقد بدأت هذه الثورة الصناعية ما بعد عام 1800م؛ نتيجة التطوّر التقني الذي حدث خلال هذا العصر واستمر إلى يومنا هذا، وانعكس على الصناعة ومجالات أخرى مرتبطة بها.


عوامل قيام الصناعة

يعتمد قيام الصناعة وتطوّرها على مجموعة من العوامل، وتتضمن ما يلي:

  • العوامل الطبيعية: ومنها ما يلي:
    • الموقع الجغرافي وهنا يجب بناء المصانع في منطقة بعيدة عن السكان، وقريبة من مصادر المواد الخام.
    • الظروف المناخية، فهناك صناعات معينة تتطلب أن يكون المناخ رطباً مثلاً كالأنسجة والغزل، وأخرى تتطلب درجات حرارة باردة وهكذا، كما يجب الانتباه لاتجاه الرياح بحيث لا يكون مماثلاً لاتجاه الدخان الصاعد من المصانع.
    • خصائص السطح وتتمثل في أن تكون أرضية المصنع مستوية.
    • توافر المواد الخام اللازمة للصناعة ومصادر الطاقة التي سيعتمد عليها المصنع.


التجارة

تُعرف التجارة على أنّها عملية تبادل طوعي للخدمات والبضائع، أحدهما أو كليهما، في مكان يسمّى السوق، وهو حالياً لا يقتصر على مكان صغير يتضمن الزبون والتاجر؛ بل تعدى ذلك ليشمل مكاناً كبيراً وعدداً كبيراً من الناس، يتمّ فيه التفاوض على السعر، كإمكانية دفعه مباشرةً أو تقسيطه أو تأجيله لوقت معين، ويكون الدفع بالنقود أو بالشيكات وغيرها من أشكال الدفع المختلفة الموجودة حالياً، على العكس من التجارة القديمة، التي كانت عبارة عن عملية استبدال بضاعة بأخرى.


المدلول اللغوي

إن معنى كلمة التجارة يكون مقتصراً على تقليب للأموال بهدف الربح منها، والكلمة من باب الراء من الفعل تجر أو تجرا، اعتماداً على الجزء الأول من القاموس المحيط، وقد عرفها ابن خلدون في مقدمته الشهيرة على أنّها عملية الكسب لتنمية المال وزيادته، من خلال شراء السلع المختلفة بسعر رخيص، وبيعها بسعر أغلى.


المدلول القانوني

أمّا فيما يتعلق بمفهوم التجارة قانونياً، فتشمل مجموعة من القطاعات تحديداً الاقتصادية، وتحويل المنتجات المختلفة من الحالة الأولية لها كمادة خام إلى منتج معين؛ بهدف بيعها، وهذه تسمّى بالصناعة التحويلية، كما تشمل التجارة هنا مجموعة من الأنشطة المتعلقة بالصناعة وعمليات النقل البرية والبحرية إضافةً للبنوك، والسمسرة والتأمين وكذلك الوكالات.