الصيد في ليبيا

الصيد في ليبيا

الصيد في ليبيا

تتميّز ليبيا في الوقت الحالي بمناخٍ صحراوي قاحل لا يُمكن معه تخيّل وجود تنوّع هائل في الحياة البرية، ولكن الأمر على ما يبدو لم يكن كذلك فيما مضى، حيث تُظهر رسومات على الصخور عُثِر عليها في القرن السابع عشر في أكثر من 20 موقعاً في منطقة فزان في ليبيا لصيادي ما قبل التاريخ وهم يُطلقون السهام على تماسيح، وفيلة، وزرافات، ووحيدات قرن، وأفراس نهر، وهي حيوانات لا يُمكن العثور عليها الآن في شمال أفريقيا، وإنّما في أفريقيا الاستوائية أقصى الجنوب.[١]


يُستنتج مما سبق أنّ معظم مناطق شمال أفريقيا كانت مكاناً مثالياً للصيادين؛ حيث ترعى الحيوانات البرية في مناطق السافانا والأدغال، وتجري المياه -استُدِل على ذلك نتيجة وجود أفراس النهر-، لكن الحال تغيّر مع مرور الزمن حيث بدأ المناخ يُصبح أكثر قسوةً والأرض أكثر جفافاً؛ الأمر الذي أجبر سكان المنطقة على التحوّل من صيد الحيوانات إلى الزراعة وتربية الماشية.[١]


تُواجه الحياة البرية والغطاء النباتي في ليبيا في الوقت الحالي الكثير من التهديدات البيئية بسبب المناخ الصحراوي القاحل الذي يسود معظم مناطق البلاد، ولا تقتصر الصعوبات التي تواجهها الحيوانات على الظروف الطبيعية القاسية؛ بل الأمر يتعدّاها نتيجة التدّخل البشري الذي يتمثل بالصيد الجائر، وبالرغم من جهود السلطات الليبية لا تزال الكثير من الحيوانات خاصةً الطيور المهاجرة تُواجه خطر الصيد بأسلحةٍ متطورة لا تؤذي الطيور فقط بل تُدمّر موائل الطيور الأخرى، الأمر الذي أدّى إلى انقراض بعض الأنواع وانخفاض أعداد أنواع أخرى.[٢][٣]

مواضيع قد تهمك


فيما يأتي أهم الحيوانات المهدّدة بخطر الانقراض نتيجة تأثّرها بالصيد في ليبيا:[٢]

  • الأسد الأمازيغي: حظي الأسد الأمازيغي بشعبيةٍ كبيرة بسبب لبدته الضخمة التي كانت تُغطّي كتفيه وتصل إلى بطنه؛ لذلك بدأ يتعرّض للصيد الجائر منذ منتصف القرن التاسع عشر لعرضه في الفنادق وفي عروض السيرك حتّى أصبح من الأنواع المنقرضة في البرية.
  • المها أبو حراب: انخفضت أعداد المها أبو حراب نتيجة تعرّضه للصيد؛ بهدف الحصول على قرونه الطويلة وجلده الفريد من نوعه.
  • فهد شمال أفريقيا: وهو مُصنّف كحيوان معرّض لخطر الانقراض للغاية؛ وذلك لأنّ أعداده في البرية لا تتجاوز 250 فرداً.


صيد الأسماك في ليبيا

تُعتبر ليبيا واحدةً من أكثر مناطق العالم جفافاً حيث تُشكّل الصحراء 90% من مجمل مساحتها، ومع ذلك فهي تتمتع بخطٍّ ساحلي طويل وبحيراتٍ متعدّدة؛ كبحيرة بنغازي، كما تنتشر فيها الواحات المتباعدة، لذلك ليس من المستغرب وجود أنواع من الأسماك المحلية في ليبيا؛ كثعبان البحر الأوروبي، وسمك البطحيش الليبي وهو نوع مستوطن يوجد حصرياً في ليبيا، ويُمكن العثور عليه في القنوات، وبحيرات الكبريت، والينابيع في محافظة شعبية الواحات شمال ليبيا، بالإضافة إلى أسماك التترا كبيرة القشور التي توجد فقط في أفريقيا، وغيرها من الأسماك.[٤]


يحظى صيد الأسماك بأهمية ثانوية في ليبيا، ومع ذلك اهتمّت السلطات المحلية بإنشاء مصانع تعليب السردين، ومرافق التخزين الحديثة في الموانئ الرئيسية، وإنشاء أساطيل الصيد المحلي، وفي الوقت ذاته تبذل السلطات جهدها للمحافظة على الأسماك المحلية وحمايتها عن طريق سنّ قوانين تنظيم عمل مصائد الأسماك البحرية لمنع الصيد الجائر، وإنشاء المحميات الطبيعية والمسامك لتكثير الأنواع التي تُعاني من انخفاض أعدادها.[٥]


التنوع الحيوي في ليبيا

تقع ليبيا في شمال أفريقيا، ولها ساحل يُطّل على البحر الأبيض المتوسط،[٦] وبفضل موقعها فهي تحتوي على العديد من الأنظمة البيئية بما في ذلك المنطقة الساحلية، والمستنقعات الملحية، والسهول الخضراء، والمرتفعات، والصحراء، وشبه الصحراء بما فيها من واحات وأودية، ولكلّ نظامٍ بيئي خصائص متميزة من حيث درجة الحرارة، والرطوبة، والأمطار، فينعكس ذلك على طبيعة الحياة البرية فيها، وقدرة الحيوانات على التعايش مع الظروف البيئية الصعبة.[٧]


فيما يأتي أهم أنواع الحيوانات التي تعيش في ليبيا:[٧]

  • البرمائيات: كالعلاجم.
  • الزواحف: كالسحالي والأفاعي.
  • الطيور: مثل الصرد الرمادي الكبير، وثرثارة الشجرة، والغراب أحيمر العنق، والعصفور الإسباني، ودوري الصحراء، والدرسة المنزلية، والصقر الحر، والأبلق الأسود أبيض الرأس، وأنواع من اليمام، والبلشون.
  • الثدييات: مثل القنافذ، والخفافيش، وبنات آوى، والثعالب.


المراجع

  1. ^ أ ب John Wright (2012), A History of Libya, United Kingdom: Hurst Publishers, Page 1-3. Edited.
  2. ^ أ ب Amber Pariona (25-4-2017), "Threatened Mammals Of Libya"، www.worldatlas.com, Retrieved 12-1-2021. Edited.
  3. John Misachi o (25-4-2017), "Native Birds Of Libya"، www.worldatlas.com, Retrieved 12-1-2021. Edited.
  4. Gregory Sousa (25-4-2017), "Native Fish Species Of Libya"، www.worldatlas.com, Retrieved 12-1-2021. Edited.
  5. "Libya - Fishing", www.nationsencyclopedia.com, Retrieved 12-1-2021. Edited.
  6. "Libya", www.encyclopedia.com,30-12-2020، Retrieved 12-1-2021. Edited.
  7. ^ أ ب Mohamed Essghaier, Ibrahim Taboni , Khaled Etayeb (2015), "The diversity of wild animals at Fezzan Province"، www.researchgate.net, Retrieved 12-1-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

475 مشاهدة
Top Down