الضغط والضغط الجوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٨
الضغط والضغط الجوي

الضغط

يؤثر الضغط في العديد من الجوانب المختلفة في حياتنا، فالضغط هو مقدار القوة المؤثرة في مساحةٍ معينة، والذي يقاس بوحدة الباسكال، فيعتمد الضغط لهذا على القوة المؤثرة فيزداد مقدار الضغط بازدياد مقدار القوة وتزداد أيضاً بنقصان المساحة التي تؤثر فيها القوة، فعند الضغط على جسمٍ آخر كبالون فإنّنا نحتاج إلى ضغطٍ معينٍ كي ينفجر، ويمكن الوصول إلى هذا الضغط عن طريق زيادة القوة كضربه بقوةٍ كبيرةٍ باستخدام أيدينا كي ينفجر أو استخدام جسمٍ آخر بمساحةٍ صغيرة كالدبوس والذي يمكنّنا من تفجيره بقوةٍ صغيرةٍ نتيجةً لمساحته الصغيرة.[١]


الضغط في حياتنا

تعتمد حياتنا على العديد من مقادير الضغط المختلفة سواءً في أجسامنا أم في الطبيعة من حولنا أو في الاختراعات التي صنعها الإنسان، فربما يعدّ ضغط الدّم واحداً من أشهر التطبيقات التي يدخل الضغط فيها، وهو مقدار الضغط الذي يولده الدّم على جدار الأوعية الدمويّة، وله تأثيرٌ كبيرٌ على حياة الإنسان، ويؤثر الضغط بشكلٍ كبيرٍ في الاختراعات والآلات التي صنعها الإنسان، كضغط الزيت أو الماء في الأنابيب والذي يجب ألّا يزيد عن المقدار الذي تحتمله الأنابيب، ومقدار الضغط في إطارات السيارة والذي يجب أن يكون مناسباً لتجنّب جميع المشاكل في السيارة، والضغط الجويّ والذي يعتبر أحد الامور المهمّة في حياتنا أيضاً، والذي يعبّر عن وزن عمود الهواء على وحدة المساحة، ويقلّ الضغط الجوي مع ازدياد الارتفاع ويزداد بالانخفاض ومن الممكن أن يلاحظ الناس هذا الأمر عند الانتقال من مكانٍ مرتفعٍ إلى منخفضٍ أو العكس، كما يحدث عند النزول إلى البحر الميت على سبيل المثال.[٢]


الضغط الجوي وتأثيره في حياتنا

يعتبر الضغط الجوي أحد الأمور المهمّة في حياة البشر والتي تجعل من الحياة على سطح الأرض أمراً ممكناً، فيبلغ مقدار الضغط الجوي المعياري 101.325 كيلو باسكال، أي 760ملم زئبقيّ عند سطح البحر ودرجة حرارة خمسٍ وعشرين درجة مئوية، ويتأثر الضغط الجوي بعددٍ من العوامل كالارتفاع كما ذكرنا نتيجةً لنقص وزن عمود الهواء وكثافته مع الارتفاع عن سطح الأرض، ودرجة الحرارة أيضاً فتقلّ كثافة الهواء مع ازدياد درجة الحرارة ممّا يقلل من ضغطه.[٣]


ويؤثر الضغط الجوي بشكلٍ كبيرٍ في حياة البشر، فعلى سبيل المثال يعتبر الضغط الجوي أحد العوامل الرئيسيّة في التنبؤ بحالة الطقس واتجاه الرياح، فيتحرك الهواء من المناطق ذات الضغط الجوي المرتفع إلى المناطق ذات الضغط الجوي المنخفض حاملاً معه الأمطار أو الرمال أو المرتفعات أو المنخفضات الجوية، ولهذا يمكنّنا تحديد الضغط الجوي وعددٍ من العوامل الأخرى في المناطق المختلفة حول العالم وتحديد اتجاه حركة الرياح وسرعتها وأماكن المنخفضات والمرتفعات وغيرها.[٣]


المراجع

  1. "What is pressure?", www.khanacademy.org, Retrieved 10-7-2018. Edited.
  2. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Pressure PHYSICS"، www.britannica.com, Retrieved 10-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب JENN SAVEDGE (8-10-2016), "How changes in barometric pressure affect the human body"، www.mnn.com, Retrieved 10-7-2018. Edited.
394 مشاهدة