الطبيعة في روسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٨ مايو ٢٠١٦
الطبيعة في روسيا

روسيا

تُعد روسيا من أجمل البُلدان من حيث الطبيعة حول العالم ولكنّها ليست معروفة للعديد من النّاس بسبب المشاكل والأحوال السياسيّة التّي عانت منها مُنذُ سنواتٍ طويلة، وتوجد فيها واحدة من عجائب الدنيا السبعة الطبيعيّة وهيَ بُحيرة بايكال وذلِكَ بحسب تصويت الزوار والسُيّاح الذّينَ يزورونها في كُل عام، وفي هذا المقال سنقوم بتعداد بعض من معالم الطبيعة المشهورة فيها.


الطبيعة في روسيا

جبل البروس

هوَ عبارة عن بُركان خامد يقع في روسيا، وهوَ جُزءٌ من سلسلة جبال القوقاز التّي تقع على مقربة من الحدود الجورجيّة، ويمتاز هذا الجبل بقمّتين من بُركانين مُنفصلين، بالإضافة إلى خمودهما وعدم ثورانهما إطلاقاً.


على الرغم من أنَّ بعض النّاس يشككون في الحدود بين آسيا وأوروبا، إلّا أنَّ الغالبية العظمى من سلطات الدول تُفيد بأنَّ البروس يقع في أوروبا، ويبعد هذا الجبل حوالي 40 ميلاً ( 65 كم) عن مدينة كيسلوفوديسك، ويمتاز بقمّتهِ المُغطاة بالجليد على مدار السنة. ولقد أُعلنَ جبل البروس واحداً من عجائب الطبيعة السبعة في روسيا يوم 11 يونيو عام 2014.


بحيرة بايكال

هي بحيرة تقع في المنطقة الجنوبية من سيبيريا الروسية، وهيَ عبارة عن بُحيرة صدع تكوّنت جرّاء تحوّلات خاطئة، وتكون هذهِ البُحيرات غالباً عميقة وتُحيط بها الجبال الشاهقة. وتُعتبر بُحيرة بايكال أعمق بُحيرة في العالم وهيَ تحتوي على أكبر منسوب من المياه، كما أنَّ مياهها عذبة صالحة للشُرب.


وادي الأنبُع الحارّة

هوَ وادٍ مليءٌ بالأنبُع الحارّة يقع على الجزء الشرقي من روسيا، وعلى الرغم من أنَّ جُزءاً كبيراً من هذهِ الأنبُع قد تمَّ تدميره بسبب الانهيارات الطينيّة، إلّا أنّهُ لا يزال يُعتبر ثاني أكبر وادٍ في العالم، لأنَّهُ لا تزال هُنالِكَ بعض من الأنبُع النشطة إلى حد الآن. وتكون هذهِ المناطق مُحاطة بالتلال والجبال ذات المنظر الخلّاب، مِمّا يجعلها محط الأنظار والزوّار من جميع أنحاء العالم.


كليوتشفسكايا سوبكا

هوَ عبارة عن بُركان طبقي يقع في شبه جزيرة كامتشاتكا، وهوَ مُرتبطٌ بسلسلة براكين كامتشاتكا التّي تمتاز بأنّها من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهوَ يُعتبر أعلى بُركان نشط في أوراسيا.


نهر الفولغا

هوَ نهرٌ يقع في روسيا وينتمي إلى حوض مغلق لبحر قزوين، ويبدأ مصدر النهر من فالداي هيلز، ويتعرج عبرَ روسيا ليُصب في بحر قزوين. ولهذا النهر أهمية ثقافية لروسيا، فكثيراً ما لوحظ ذكرهُ في الأدب والحكايات الشعبية بمُسمّى الأم فولغا، وهوَ يُعتبر أطول نهر في أوروبا.


ملاحظة: هُنالِكَ الكثير من المناطق الطبيعيّة الخلّابة في روسيا كأعمدة لينا روك وغيرها من المناطق.