العالم تشادويك

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٧ مارس ٢٠١٩
العالم تشادويك

جيمس تشادويك

وُلِد عالِم الفيزياء الإنجليزيّ السِّير جيمس تشادويك (بالإنجليزيّة: Sir James Chadwick) في مدينة مانشستر الإنجليزيّة، وذلك في العشرين من شهر تشرين الأوّل/أكتوبر من عام 1891م، وكرَّس حياته لدراسة الفيزياء، فاشتُهِر باكتشافه للنيوترون، وظلَّ مُتعطِّشاً للفيزياء، وعلومها إلى أن تُوفِّي في مدينة كامبردج في الرابع والعشرين من شهر تموز/يوليو من عام 1974م.[١]


نشأة جيمس تشادويك

نشأ تشادويك، وترعرعَ في إنجلترا، وأتمَّ تعليمه الابتدائيّ، والثانويّ، حيث ظهرَ تفوُّقه الدراسيّ على أقرانه في المدرسة، فنال نتيجة لذلك منحة دراسيّة مجّانية في جامعة فيكتوريا القريبة من مدينة مانشستر، وقد أظهر رغبته في تخصُّص الرياضيّات، إلّا أنّه عن طريق الخطأ تخصَّص في الفيزياء، واستمرَّ في تخصُّصه إلى أن تخرَّج من الجامعة في عام 1911م، ليعمل بعد ذلك في مُختبر العالِم إرنست رذرفورد، كما تمكَّن من إكمال دراسته في الفيزياء، حيث نال شهادة الماجستير، ثمّ حصل على منحة دراسيّة مدّة سنتَين في الخارج.[٢]


بعد انتهاء فترة المِنحة الدراسيّة، سافر تشادويك إلى ألمانيا؛ لدراسة الفيزياء على يد العالِم هانز غايغر، إلّا أنّ اندلاع الحرب العالَميّة الأولى تسبَّب في اعتقال الإنجليز في ألمانيا، ومنهم العالِم تشادويك، إذ ظلَّ مُعتقَلاً حتى عام 1918م. وتجدر الإشارة إلى أنّ تشادويك نال بعد ذلك منصب مدير مُساعد للأبحاث في جامعة كامبردج، ثمّ تولَّى تدريس الفيزياء في جامعة ليفربول، علماً بأنّه ترك هذا المنصب في عام 1943م؛ ليقود الفرقة البريطانيّة المشاركة في إنشاء القنبلة الذرّية ضمن مشروع مانهاتن. وفي عام 1946م، عاد تشادويك إلى منصبه في جامعة ليفربول، إلّا أنّه لم يستمرّ طويلاً هناك، حيث تولّى رئاسة كُلّية غنفيل وكيوس في جامعة كامبردج، وظلَّ على ذلك النحو حتى نهاية حياته المهنيّة.[٢]


إنجازات جيمس تشادويك

تمكّن العالِم تشادويك من خلال دراسته للفيزياء، وبحثه في الذرّة، ونواتها من اكتشاف أحد الأجزاء الرئيسيّة لنواة الذرّة، وهو ما يُعرَف بالنيوترون، فنال بفضل اكتشافه هذا جائزة نوبل للفيزياء في عام 1935م، بالإضافة إلى أنّه قد توصّل إلى معرفة كيفيّة تحوُّل بعض العناصر الكيميائيّة إلى عناصر أخرى، وذلك بعد قَذْفها بجُسَيمات ألفا.[٣]


المراجع

  1. " James Chadwick", www.britannica.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Chadwick, James ", www.encyclopedia.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. -, JAMES CHADWICK, Page 561،562. Edited.
35 مشاهدة