العالم جورج سنيل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢٨ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
العالم جورج سنيل

جورج سنيل

يعودُ الفضل في اكتشاف معلومات مهمّة تختصُّ بعِلم زراعة الأعضاء، والأنسجة إلى العالِم جورج سنيل (بالإنجليزيّة: George Davis Snell)، وهو عالِم أمريكيّ وُلِدَ في مدينة برادفورد في ماساشوستس سنة 1903م، علماً بأنّه في أصله من مدينة نيو إنجلاند الأمريكيّة، وقد كانَ والده سكرتيراً لجمعيّة الشبّان المسيحيّين، بالإضافة إلى أنّه اخترعَ جهازاً يُستخدَم في مُحرِّكات الزوارق آنذاك.[١]


التحقَ جورج بمدارس بروكلين العامّة، حيثُ كانَ يبدي اهتماماً بمادَّتَي العلوم، والرياضيّات، كما كانَ مُهتمّاً بعِلم الفلك، والفيزياء، ثمّ التحقَ بكُلّية دارموث (بالإنجليزيّة: Darmouth College) عام 1922م، وهناك استطاعَ أن يُحدِّدَ المهنة التي يسعى إلى تعلُّمها بعدما تلقّى دورةً في علم الوراثة؛ فالتحقَ ببرنامجِ الدراسات العُليا في جامعة هارفارد مدّة سنتَين، ثمّ أكملَ دراسته؛ للحصول على درجة الدكتوراه؛ فدرسَ التأثير الجينيّ للأشعّة السينيّة على الفئران، وانضمَّ لاحقاً سنيل إلى مختبر جاكسون عام 1935م، والذي تطوَّر ليصبحَ المركز العالَميّ للدراسات في علم الوراثة الثدييّة. وتجدر الإشارة إلى أنّ جورج سنيل تُوفِّي سنة 1996م في مدينة بار هاربور، حيث كانَ يبلغ من العمرِ 93 سنة.[١]


إنجازات جورج سنيل

اهتمّ جورج بدراسة الوراثة، وأجرى العديد من الأبحاث، والدراسات المُتعلِّقة بها، وأثناء تجاربه على الفئران اكتشفَ سنيل لأوّل مرّة أنّ الفئران التي تخضع للأشعّة السينيّة يظهر فيها على الأغلب ضررٌ كروموسوميّ، وعندما انضمّ إلى مختبر جاكسون للوراثة ساعد على تطوير تسمية جين مُوحّد للفئران. ويُذكَر أنّ من أهمّ إنجازات جورج سنيل أبحاثه، وتجاربه؛ لاكتشاف الجينات المُحدّدة التي تُسيطر على قبول، أو رفض الجسم لزرع الأنسجة الجديدة، والأعضاء، أمّا في عام 1946م فقد انضمّ سنيل إلى مستشفى جاي في لندن، واستطاعَ هناك أن يُحدّد بروتين الدم المسؤول عن رفض الأنسجة الجديدة في الفئران، وأطلقَ عليه اسم المُستضد 2 (بالإنجليزيّة: Antigen-II)، أو "H-2".[٢]


كما استطاعَ سنيل أن يُحدِّد 10 مواقع من المستضدّات المُرتبطة معاً، والتي تتحكّم في مقاومة الجسم لزرع الأنسجة، والأعضاء الجديدة لدى الفئران، وأطلق عليه اسم مُعقَّد التَّوافُقِ النَّسيجيِّ الكبير (MHC)، ولاحقاً استطاعَ العلماء إيجاد بروتين دم في الإنسان شبيه بذلك الموجود لدى الفئران، أمّا في منتصف السبعينيّات فقد اكتشفوا أنّ الجسم يمتلك بروتين (MHC) الذي يساعد كريات الدم البيضاء على تمييز خلايا الجسم الطبيعيّة عن الخلايا غير الطبيعيّة، أو الدخيلة، وبذلك قدّم سنيل للبشريّة اكتشافه العظيم المُتعلِّق بالهياكل المُحدّدة جينيّاً على سطح الخليّة، والتي تُنظِّم التفاعُلات المناعيّة.[٢]


وقد ساهمَ سنيل في تحديد العوامل الوراثيّة التي تُحدِّد إمكانيّة زرع الأنسجة من إنسان إلى آخر.[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ جورج سنيل كتب العديد من الكُتب، والتي من أهمّها كتاب (التوافُق النسيجيّ) الذي نُشِر سنة 1976م، علماً بأنّه قد تعاونَ معه على كتابة هذا الكتاب كلٌّ من جان دوسيه، وستانلي ج. ناثيسون.[٣]


جوائر العالِم جورج سنيل

حصلَ العالِم جورج سنيل على جائزة نوبل في الطبّ، أو علم وظائف الأعضاء، وقد تشاركَ الجائزة مع زملائه: الدكتور باروج بيناسيراف، والدكتور جان دوسيه، وذلك عن عَمَله لسنوات في دراسة التوافُق النسيجيّ الوراثيّ عندَ زراعة الأنسجة البشريّة عام 1980م، وقد كانَ يبلغ من العمر 77 عاماً،[٣] ومن الجوائز التي حصدها سنيل خلال مسيرته العلميّة أيضاً: جائزة مُؤسَّسة بيرتنر عام 1962م، كما قُلِّدَ وسام غريغور مندل من أكاديميّة تشيكوسلوفاكيا للعلوم عام 1967م، وجائزة مُؤسَّسة غيردنر الدوليّة عام 1976م، وجائزة وولف في الطبّ عام 1978م.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "George D. Snell: Biographical", www.nobelprize.org,16-1-2019، Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Snell, George Davis", www.encyclopedia.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Marco Sampaolo (5-2-2017), "George Davis Snell"، www.britannica.com, Retrieved 23-2-2019. Edited.
47 مشاهدة