العالم شارل كولوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٤ مارس ٢٠١٩
العالم شارل كولوم

شارل كولوم

يُعَدُّ شارل أوغستان دي كولوم (بالإنجليزيّة: Charles-Augustin de Coulomb) مهندساً، وعالمَ فيزياء فرنسيّ وُلِد في مدينةِ أنغوليم الفرنسيّة في الرابع عشر من شهر حزيران/يونيو في العامِ ألفٍ وسبعمئةٍ وستّةٍ وثلاثين، واشتُهِر باكتشافِ قانونٍ يَدرسُ العلاقةَ بين القُوى الكهربائيّة عُرِف باسم (قانونِ كولوم)، وقد كرّسَ حياتَه لدراسةِ الفيزياء، والميكانيكا التطبيقيّة، والهندسة، وبقِيَ مُنغمِساً في البحثِ العلميّ إلى أن تُوفِّيَ في مدينةِ باريس في الثالث والعشرين من شهرِ آب/أغسطس من العامِ ألفٍ وثمانمئةٍ وستّةٍ.[١]


نشأة شارل كولوم

وُلِدَ شارل كولوم في مدينة أنغوليم لعائلة من الطبقةِ الأرستقراطيّةِ، وانتقلَ مع عائلته للعيشِ في مدينةِ باريس، حيث التحقَ بالمدارسِ المحلّية فيها، ودرسَ الرياضيّات، وفي العامِ 1759م، توجّه كولوم للعملِ في السِّلك العسكريّ؛ فالتحقَ بالمدرسةِ العسكريّة، وفي العامِ 1761م تمكّنَ من التخرُّجِ من مدرسةِ الهندسةِ الملكيّة، ثمّ بدأ حياتَه العمليّة في مجال تصميمِ الهياكلِ، ومجالِ ميكانيكا التُّربة، كما كرَّسَ تسعَ سنواتٍ من حياتِه في الخدمةِ العسكريّةِ، وإنشاءِ الهياكلِ في جُزرِ الهند الغربيّة، إلّا أنّه تعرّضَ للحُمّى، ممّا أجبرَه على العودةِ إلى فرنسا في العامِ 1773م.[٢]


ركّزَ كولوم في عملِه على الميكانيكا التطبيقيّة، وتمكّنَ من وضعِ ورقةٍ علميّة تحملُ عنوانَ (المُشكلات الإحصائيّة المُطبَّقة على الهندسةِ المعماريّة)، وفي العام 1779م خدمَ كولوم في مدينةِ روشفور الفرنسيّة، وأشرفَ فيها على إنشاءِ هيكلٍ لحِصن خشبيّ، وفي وقتٍ لاحقٍ وجّهَ كولوم اهتمامه نحو دراسةِ الفيزياءِ، وتحديداً في ما يتعلَّق بالخَواصِّ الكهربائيّة، والمغناطيسيّة للموادّ، حيث تعمَّقَ في هذا المجالِ إلى أن توصَّلَ إلى قانونِه الشهير قانون كولوم، وعند اندلاعِ الثورة الفرنسيّة؛ وبسبب طبقتِه الاجتماعيّة، تمّت إقالةُ كولوم من العملِ العسكريّ، والحكومةِ، وعاشَ في بيتِه مُكرِّساً وقتَه للبحثِ العِلميّ.[٢]


أبرز إنجازات العالِم شارل كولوم

ورد سابقاً أنّ كولوم تمكّنَ من خلالِ دراستِه للخَواصّ الكهربائيّة، والمغناطيسيّة للموادِّ من التوصُّل إلى قانونٍ يحملُ اسمَه عُرِف ب(قانونِ كولوم)، إذ ينصُّ هذا القانون على أنّ (القوّة المُؤثِّرة بين شحنتَين كهربائيَّتَين تتناسبُ طرديّاً مع القيمة المُطلَقة لحاصل ضربهما، وعكسيّاً مع مُربَّع المسافةِ بينهما)، وهذه القوّة تُمثِّلُ واحدةاً من أهمِّ عواملِ تشكُّلِ التفاعُلات الذرّية، وتقديراً لإنجازِ كولوم فقد تمّت تسميةُ وحدة الشُّحنة الكهربائيّة باسمه، ومن الجدير بالذكر أنّ كولوم استطاع ابتكارَ جهاز حسّاس يُمكن من خلاله قياس القوة الكهربائية، كما تمكّنَ من وضعِ أساسٍ لقانونِ قُوى الجذبِ، والتنافُر بين الأقطابِ المغناطيسيّة، والذي استندَ إليه فيما بعد العالِمُ سيمون دينيس بواسون (بالفرنسيّة: Siméon-Denis Poisson)، وقدَّمَ شروحاتٍ لفَهمِ قُوى الاحتكاكِ بين الآلات، وطواحينِ الهواءِ، إضافةً لشروحاته عن خصائصِ ألياف الحرير، والمعدن.[٣]


المراجع

  1. "Coulomb, Charles Augustin ", www.encyclopedia.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Charles de Coulomb ", www.biography.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. " Charles-Augustin de Coulomb", www.britannica.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.