العمل عبر الإنترنت من المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
العمل عبر الإنترنت من المنزل

سوق الإنترنت

منذ إطلاق شبكة الإنترنت في أواخر القرن الماضي بدأت العديد من الشركات تتجه للاستثمار والعمل في مجال التكنولوجيا الرقميّة، حتى أصبح المحتوى المتاح على الشبكة ضخماً للغاية ومازال في حالة زيادة مستمرة بسبب الاستثمارات التي تقدّمها العديد من الشركات الكبرى في هذا المجال، وأصبح مجال العمل عبر الإنترنت أحد الأسواق الأكثر ربحاً في العالم ويستفيد من العمل به ملايين الأشخاص، خاصّة بعد أن أصبح من المتاح العمل والحصول على المال عبر الإنترنت من المنزل، وبالفعل يتجه العديد من الشباب نحو ذلك النوع من العمل بسبب ضغط سوق العمل وارتفاع تكاليف المعيشة.


العمل عبر الإنترنت من المنزل

طبيعة العمل من المنزل

ينقسم العمل المنزليّ عبر الإنترنت إلى نوعين، الأول هو العمل الاستثماريّ الذي يقوم صاحبه بالمساهمة في إنشاء موقعٍ إلكترونيّ ربحي لبيع المنتجات أو الخدمات، أو الاستثمار في العملات والذهب فيما يعرف بسوق الفوركس، والنوع الثاني وهو الذي يقوم به أغلب العاملين بشكلٍ حرّ من المنزل هو تقديم الخدمات إلى مواقع أو أشخاص مقابل الحصول على مبلغٍ معيّن من المال يتمّ تحديده مسبقاً نظير تلك الخدمة، وتوجد العديد من المواقع العالميّة والعربية التي تعمل كوسيط لبيع تلك الخدمات لتضمن مستوى الخدمة من مقدمها، وحصوله على المال من المستفيد من الخدمة كذلك.


مجالات العمل الحر عبر الإنترنت

يتطلب العمل الحرّ من المنزل عبر الإنترنت امتلاك الشخص مهاراتٍ جيّدة تؤهله للنجاح، خاصّة في ظل حالة التنافس الشديدة وارتفاع عدد مقدمي الخدمات ومهاراتهم كذلك، وتتمثل الخدمات التي يمكن تقديمها في البرمجة وإنشاء المواقع الإلكترونية للأفراد والشركات، أو تصميم الجرافيك للمواقع وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك التصميم للأفراد وبيع المنتجات عبر الإنترنت، كذلك تعد أعمال إنشاء المحتوى من أكثر الأعمال المطلوبة والتي يقبل عليها الكثير من الشباب، سواءً بكتابة المقالات والتدوينات، أو بإنشاء، وتصميم الفيديو، أو العروض التقديمية، كما يُعدّ مجال ترجمة المقالات والكتب من الأعمال التي يمكن الحصول عليها بسهولة عبر الإنترنت مع وجود العديد من المواقع الوسيطة المخصّصة لذلك، ومؤخراً أصبحت إدارة صفحات ووسائل التواصل الاجتماعيّ من أكثر المهامّ المطلوبة مع شرط وجود معلومات عن التسويق وتقنيات العمل الرقميّ.


مزايا وعيوب العمل عبر الإنترنت

من أبرز مزايا العمل عبر الإنترنت من المنزل عدم التقيّد بمواعيد عمل ثابتةٍ في الغالب، وتقدير الخدمات على أساس الكفاءة وبالتالي إمكانية الحصول على عائد ماديّ كبير في وقت قصير بشرط العمل الاحترافيّ الجاد، أمّا العيوب فتتمثّل في عدم استدامة العمل وعدم وجود تأمينات صحيّة واجتماعيّة، وبالتالي يتوقّف الدخل حال التوقّف عن العمل، كذلك المنافسة الشديدة وضغط العمل في بعض الأحيان ممّا قد يؤثر سلباً على الحالة النفسيّة والبدنيّة للشخص العامل من المنزل.