العمل في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
العمل في الإسلام

العمل في الإسلام

العمل هو إشباع رغبةٍ معيّنةٍ لدى الإنسان من خلال القيام بجهدٍ عقليّ وعضليّ على حدٍ سواء، لتحقيق النفع على الصعيدين المجتمعي والفردي، إذ يحقق صاحبه أهدافه الخاصة ويبني نفسه ويشبع حاجاته ويوفر لنفسه ولعائلته الحياة الكريمة، ويزدهر المجتمع ويرتقي وقد حثّت جميع الأديان السماوية على العمل، وفي مقدّمتها الدين الإسلامي، فالإسلام دينٌ متكاملٌ يحرص على النهوض بالفرد ومجتمعه فهو معنيٌ بأفرادٍ أقوياء، كما قال صلّى الله عليه وسلّم: "المؤمن القوي خيرٌ عند الله من المؤمن الضعيف"، وقد رُوِيَ أيضاً عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي عنه أنّه ذهب للمسجد مرةً فرأى رجالاً جالسين فيه فسألهم عن سبب جلوسهم فأجابوه بأنّهم يدعون الله ليرزقهم فرد عليهم بمقولته الشهيرة: "إنّ السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة"، في إشارةٍ إلى أنّ التواكل أي الاعتماد على الغير مكروهٌ في الدين.


ضرورات العمل في الإسلام

دعا الإسلام إلى العمل لإيجاد فردٍ مكتفٍ قادرٍ على الإنتاج لا الاستهلاك فقط، فلا يكون عبئاً على مجتمعه ولا على الناس، كالتالي:

  • الكدّ والخروج وفق ما حلّله الله لطلب الرزق والسعي في طريقه.
  • ضرورة العمل ما دام الإنسان قادراً وقوياً.
  • دعا الإسلام إلى التوكل وهو نقيض التواكل.
  • ضرورة إتقان العمل.
  • ألّا ينجز الإنسان أعماله كواجبٍ بدون ضميرٍ ولا أمانة، بل أن يحسن إنجازها ويتأنّى بها.
  • التخلّق بأخلاق الإسلام الحميدة مثل الصدق في الوعد مع صاحب العمل، واحترامه وحفظ ماله وعمله في غيابه، فألّا يسرقه أو يغشّه على سبيل المثال.


حقوق العمال في الإسلام

  • أن يعطي صاحب العمل الأجر كاملاً للعامل حتّى قبل أن يجفّ عرقه، أي قبل أن ينهيه كما ورد عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم.
  • الحصول على أيّام راحةٍ وعطلٍ وإجازات كأصحاب الوظائف والأعمال الآخرين.
  • أن يتمّ تقدير جهدهم وتعبهم وبالتالي يعطي صاحب العمل عماله حقهم بالتمام وبدون نقصان وحسب جهدهم المبذول.
  • اتّباع أخلاقٍ ومعاملةٍ تستند على العدل، والاحترام، واللين، والصدق، والأمانة.


أعمالٌ محرمةٌ على المسلم

حرّم الإسلام على المسلمين مزاولة بعض الأعمال، ومنها:

  • بيع الخمور التجارة بها وحتى لمسها؛ لأنّ الإسلام حرّم كل ما يذهب العقل أي المسكرات.
  • تجارة المخدرات وحبوب الهلوسة والأقراص المخدرة، التي من شأنها ان تغيّب الفرد عن الواقع والوعي.
  • بيع لحم الخنزير أو منتجاته ومشتقاته، نظراً لتحريم الإسلام للحم الخنزير.
  • العمل في الأماكن المخصّصة لشرب الخمر وحملها أو شربها أو حتّى تقديمها، بالإضافة إلى الملاهي الليلية.