الفرق بين البرق والرعد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
الفرق بين البرق والرعد

نظرة عامة عن العواصف الرعدية

تُعد العواصف الرعديّة واحدة من الظواهر الطبيعيّة التي تحدّث معظمها بالسُحب أو غيوم المزن الركامي الضخمة بفعل اضطرابات في الغلاف الجوي والجوّ، إذ تنقل هذه السُحب الماء على ارتفاعات عاليّة في الغلاف الجوي من خلال التيّارات الصاعدة، فتصحب العواصف الرعديّة ظاهرتي الرعد والبرق نتيجة لعدّة عوامل، بالإضافة لعددٍ من الظروف الجويّة مثل: الرياح الشديدة، والأمطار الغزيرة، وتساقط الثلوج أو البَرد، وفي بعض الأحيان قد تتسبب بحدوث كوارث طبيعيّة، كالأعاصير، وظاهرة الفيضان أو الطوفان المُفاجئ في حال كانت العواصف الرعدّيّة شديدة، وقد لا تصحبها أي من هذه الظروف، وما تجدّر الإشارة إليه تغيّر اتجاه العواصف الرعدّية مع اتجاه حركة الرياح، أو باتجاه الظروف الجويّة غير المُستقرة والرطبة أحياناً.[١][٢]


يصل معدّل حدوث العواصف الرعديّة 2,000 عاصفة رعديّة حول الأرض في أي وقت، ووتتفاوت هذه العواصف الرعديّة بشدّتها فقد تكون خفيفة إلى أن تكون شديدة ومدمرة تتمثل فيها الثلوج والرياح العاتيّة، وتنتج العواصف الرعديّة المدمرة عن اندماج ما بين عدّة عواصف مُنفصلة لينتج عن ذلك حمل حراري عالي، بالتالي تزداد الطاقة المُنبعثة منها، فتزداد الآثار السلبيّة التي قد تنتج عنها سواء أكانت في الأرواح البشريّة والحيوانيّة، أو في الأضرار الماديّة التي تخلّفها.[٢]


الفرق بين البرق والرعد

ترتبط ظاهرتي البرق والرعد بصورة وثيقة ببعضها البعض، فيما يأتي شرح لكل من هذه الظواهر، والفروقات فيما بينهما:

مفهوم البرق والرعد

يُعرف البرق على أنّه تفريغ هائل للشحنات الكهربائيّة التي تحملها الغيوم، مما يتسبب بتوليد حرارة عاليّة تعمل على تسخين الهواء الذي حولها لما يقارب 30,000°درجة مئويّة، فيتمدد الهواء، وينتج عن ذلك موجات صوتيّة ودويّ هائل يُعرف باسم الرعد.[٣]


كيفية حدوث البرق والرعد

تتسبب حركة جزيئات الماء وبلّورات الجليد داخل سُحب العواصف الرعديّة نحو الأعلى والأسفل لاصطدامها ببعضها البعض، مما يتسبب بفقدان بعضها الإلكترونات واكتسبها من قِبل بلورات أخرى، ونتيجة لذلك ترتفع الشحنات الموجبة لأعلى الغيمة، بينما تتمركز الشحنات السالبة في أسفل السحابة، وبعد ذلك تتدفق هذه الشحنات السالبة نحو الأرض، فيتشكل فرق جهد كهربائي بينها وبين الأرض، فتطلق الأرض شحنات كهربائية تعترض مسارها قبل وصول الشحنات السالبة للأرض، وبفعل التيّار الناتج يحدث ما يعرف باسم الضربة المرتدّة، مما يولد طاقة ضوئية ساطعة تعرف بالبرق.[٣]


يُرافق البرق موجات صوتيّة ودويّ يُطلق عليه الرعد الذي ينتج عن تسخين البرق للهواء والتسبب بتمدده، كما يحدث الرعد بعد ظهور ومضة البرق مباشرة، أما ما يخص الأصوات المترددة للرعد فيعود السبب لوصول الموجات الصوتيّة القادمة من الأجزاء البعيدة متأخرة عن تلك القادمة من الأجزاء القريبة، وهذا التأخير الزمني الحاصل ما يسبب الفرق الزمني بين وميض البرق وسماع صوت الرعد، حيث قدّرت الفترة الزمنيّة لحوالي 3 ثوانٍ لكل كيلومتر واحد.[٤][٣]


تعدَّدَت الظروف التي تكون فيها العلاقة بين الضوء والصوت أمرا مميزاً، ويلاحظ هذا أثناء مشاهدة الألعاب النارية، إذ أن الألعاب النارية والأضواء تنتشر في السماء، ومن ثم يتم سماع أصوات الانفجارات بعد مدّة بضع ثوان، ويعود هذا لبطء حركة الموجات الصوتية للألعاب النارية بالمقارنة مع رؤية الألوان والأضواء.[٥]


الفرق بين البرق والرعد

تظهر مجموعة من الفروقات ما بين البرق والرعد، كما هو مبين بالجدول الآتي:[٥][٦]

وجه المقارنة البرق الرعد
المُسبَّب تفريغ كهربائي نتيجة إلتقاء الشحنات الموجبة والسالبة. تفريغ الهواء نتيجة تسخينه وتمدده بسبب البرق.
الطاقة الصادرة طاقة كهربائيّة. طاقة ضوئيّة.
وقت الحدوث يحدث البرق أولاً لأن سرعة الضوء أكبر من سرعة الصوت ولكن الظاهرتين بنفس العاصفة الرعديّة. يحدث بعد البرق.
الآثار والمخاطر تسبب بالعديد من الأضرار. أقل ضرراً من البرق.
مدة حدوث الظاهرة مُجرد لحظات ويختفي. يُسمع الصوت لبضع ثوانٍ.


مخاطر العواصف الرعديّة

تُصنّف مخاطر العواصف الرعديّة تبعاً للأضرار التي تسببها، وهي كما يأتي:

مخاطر مباشرة

تخلّف العواصف الرعديّة أضراراً على جميع الأصعدة، فهي تكبّد الحكومات والسكان مبالغ باهظة لاسترداد واستعادة ما تم هدمه من منازل، وتحطيم للمركبات، وتدمير للأشجار والأعمدة والأسلاك الكهربائيّة، مما يتسبب بانقطاع التيار الكهربائي، وفي معظم الأحيان يصحب العواصف الرعديّة تساقط للثلوج وحبّات البَرد متفاوتة الحجم، فيؤدي ذلك لتكسير زجاج نوافذ المنازل والسيّارات وأيّة أسطح زجاجيّة أخرى، أما الرياح التي تصحبها فتصل سرعتها إلى 241كم/ساعة فقدّ يتسبب بأضرار فادحة من انقلاب السيّارات والشاحنّات بمختلف أحجامها، وما تجدّر الإشارة إليه تسبب العديد من العواصف الرعديّة بقتل الكثير من الأرواح البشريّة سنوياً بسبب ما تصحبه من كوارث طبيعيّة كالأعاصير، والفيضانات، والأمطار الغزيرة وغيرها.[٧]


مخاطر غير مباشرة

تؤثّر العواصف الرعديّة بعدّة أخطار غير مباشرة، فعلى الصعيد الصحي تزداد إصابة الأشخاص بالربو وفقاً لما أظهرته الأبحاث التي أُجريت في كلٍّ من إنجلترا، أستراليا، وكندا بعد العواصف الرعديّة، وهذ النوع من الربو المُرتبط بالعواصف الرعديّة قدّ يعاني المُصابين به بحساسيّة موسميّة تُسمّى بحمى القش، فتجعل منهم أكثر حساسيّة من غيرهم إزاء الجراثيم، وحبوب اللقاح والأبواغ المنتشرة في الجو، بالإضافة للتعرّض لحالات خطيرة مثل؛ توقُّف التنفس أثناء النوم بشكل متكرر وانقطاع النفس الانسدادي النومي ، مما قد يشكل ضغطاً على نظام القلب والأوعية الدموية والإصابة بالنوبات القلبيّة، والسكتات الدماغيّة، حيث أظهرت دراسة أقيمت في عام 2010م في مركز متخصص بطب النوم في جامعة واشنطن الواقعة في مدينة سياتل على 537مريضاً مصاباً بتوقّف التنفّس أثناء النوم تزداد حالات حدّتها في الليالي التي ينخفض فيها الضغط الجوّي، والذي يعتبر ظاهرة متزامنة مع حدوث العواصف الرعديّة.[٨]


إجراءات السلامة عند حدوث العواصف الرعدية والبرق

يوجد عدد من الإجراءات والاحتياطات التي تنصح إدارات الطقس الوطنيّة باتباعها، لاسيما أثناء مرور العواصف الرعديّة بمختلف شدّتها، والتي يجب على الأشخاص الأخذ بها والحرص على تطبيقها، حفاظاً على السلامة العامّة، حيث يمكن تلخيصها على النحو التالي:[٩]


  • في حال الوجود في المنزل أو في مكان قريب منه
    • التوجّه نحو داخل المنزل أو أيّ مبنى قريب أو أي مركبة.
    • تجنّب استخدام الهاتف في حال التواجد بداخل المنزل باستثناء الحالات الطارئة.
  • في حال التواجد الخارج المنزل وعدم القدرة على التوجّه لمكانٍ آمن
    • الابتعاد عن كل من:
      • المعدّات المعدنيّة المُستخدمة في الزراعة مثل الجرارات.
      • الدرجات الناريّة أو الهوائيّة وحتى عربات الغولف الكهربائيّة المعدنيّة.
      • الأسوار السلكيّة والأنابيب المعدنيّة.
      • الأشجار أو أي مظهر طبيعيّ، فعلى سبيل المثال: التواجد على قمّة تل أو في حقلٍ ما.
      • أماكن تواجد وتوافر المياه.
  • في حال التواجد في الغابة
    • البحث عن منطقة منخفضة كثافة الأشجار فيها قليلة مثل: الوديّان، ولكن قد تتعرض مثل هذه الأماكن للفيضانات.
    • الانبطاح على الأرض مع ضم الركبتين مع الانحناء نحو الأمام، ووضع اليديّن على الركبتين في حال التواجد في مكان معزول.


ينصح عند ملاحظة وجود عاصفة برد شديدة التوجّه لإحضار الماشيّة والحيوانات الأليفة، وتأمينهم في المأوى الخاص بهم، قبل بدء العاصفة الرعديّة، كما ينصح بالاستماع لكافّة التحذيرات والنشرات الجويّة بخصوص اقتراب العواصف الرعديّة، بالإضافة للابتعاد عن خطوط الكهرباء وأيّة أماكن قريب منها مع اللجوء للمأوى المناسب بعيداً عن أي أجسام أو هيكل معرّض للحركة بفعل الرياح الشديدة.[١٠]


المراجع

  1. "An Introduction to Thunderstorms", ssec.si.edu, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Thunder", www.encyclopedia.com,27-12-2019، Retrieved 20-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Thunder and Lightning", scied.ucar.edu, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  4. "Thunder", www.britannica.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Tai Thomas (15-12-2016), "Thunder vs. Lightning"، large.stanford.edu, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  6. "Lightning", www.britannica.com, Retrieved 5-2-2020. Edited.
  7. "Thunder Storms ", www.tamu.edu, Retrieved 5-2-2020,page1. Edited.
  8. "Storm's a-comin'", www.health.harvard.edu,8-2010، Retrieved 23-1-2020. Edited.
  9. "Lightning Safety Precautions", climate.virginia.edu, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  10. "Thunder Storms (page 2)", www.tamu.edu, Retrieved 23-1-2020. Edited.