الفرق بين التلفاز والمذياع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٧ يناير ٢٠١٦
الفرق بين التلفاز والمذياع

وسائل الإعلام

تُعرّف وسائل الإعلام على أنها التقنيات والوسائط التي تنقل وتنشر المعلومات لمجموعةٍ من الناس، وتقوم على وجود أسسٍ أربعةٍ هي المرسل والمستقبل والوسط والرسالة، ولها عدة أغراض؛ فمنها الترفيهية والإرشادية وغيرهما، كما تتنوع وسائل الإعلام، فهناك المقروءة مثل الصحف، والمسموعة مثل المذياع، والمرئية مثل التلفاز، وهنا سيتم الحديث عن التلفاز والمذياع على وجه الخصوص، وبعد قراءة مميزات كلٍ منهما سيستطيع القارئ أن يلاحظ الفروق بينهما.


التلفاز

التلفاز أو الرائي هو جهازٌ يتم فيه عرض الصور المرئية المتحركة ذات الأصوات، ويعتبر وسيلة اتصالٍ شديدة الأهمية وواسعة الانتشار، لما تلعبه من دورٍ في تكوين الرأي العام للجمهور المتلقي، ويهدف الناس من خلاله للتسلية وقضاء أوقات الفراغ أو مشاهدة الأخبار أو الإعلانات أو لأغراضَ تثقيفيةٍ وتعليمية، ويكاد لا يخلو أي بيتٍ منه، ويستخدمه الكبار والصغار، فهو ليس لفئةٍ عمريةٍ دون أخرى، وله مثل أي اختراعٍ آخرَ سلبياته وإيجابياته.


مميزات التلفاز

  • وسيلة اتصالٍ مسموعةٌ ومرئية.
  • تتنوع أغراض استخدامه.
  • الأثر القوي الذي يتركه ببرامجه على الرأي العام، ويلعب أهم الأدوار في تشكيله.
  • معرفة آخر الأخبار والتطورات الحاصلة في مختلف مناطق العالم.
  • تنمية الفكر والخيال.
  • التعرف على ثقافات الشعوب الأخرى.
  • المصداقية الأكبر في نقل المعلومات، لأنها تكون على شكل صوتٍ وصورة.
  • تعميق الروابط العائلية من خلال اجتماعهم في مكانٍ واحدٍ لمشاهدة برامج التلفاز ونقاشها فيما بينهم.


سلبيات التلفاز

  • التحريض على الأفعال السيئة والسلوكيات الخاطئة والترويج لها مثل؛ العنف، والقتل، والجريمة والمخدرات، مما يجعلها مقبولةً على المدى الطويل.
  • إهدار وقت الإنسان من خلال قضائه ساعاتٍ طويلةٍ في مشاهدة برامج التلفزيون المختلفة.
  • تكوين رأي خاطئ اتجاه أي قضايا، خاصةً إن كانت البرامج منحازةً لجهةٍ دون أخرى.
  • العبث بالعقول من خلال طرح الأفكار أو المشاهد المخلة بالحياء والأخلاق.
  • يعد أسلوباً من أساليب التعليم.
  • كثرة المحطات التلفزيونية.


المذياع

هو الجهاز الذي ينقل صوت ما يعرف بالمذيع بعد تحويل موجات المذياع إلى صوتٍ مماثلٍ لصوته، ويعرف بالمذياع، ويعتبر وسيلة اتصالٍ مسموعة، أو الوسيلة العمياء كما يقول عنه الخبراء، نظراً لخلوها من الجانب المرئي، وتركيزها على الجانب السموع فقط، وتتوجه إلى شرائح المجتمع المختلفة وتؤثر بهم.


مميزات المذياع

  • القدرة على استخدامه بالرغم من انقطاع الكهرباء.
  • صغر حجمة وخفة وزنه، مما يمكن الإنسان من حمله إلى أي مكان، كما أنه لا يأخذ حيزاً.
  • إثراء الجانب الخيالي عند الإنسان.
  • يفيد الشريحة الأمية من المجتمع والتي لا تستطيع قراءة ما كتب في التلفاز أو في الجرائد والكتب.
  • الإنسان عند سماع المذياع يستطيع أن يستمع للراديو وأن يقوم بمختلف الأعمال الأخرى.
  • موضوعات وأخبار المذياع حيةٌ ومباشرةٌ وحديثة الوقوع، فلا يركز على الماضي.
  • الاستفادة من قدرتها على توصيل الإعلانات بشكلٍ إبداعي.


سلبيات المذياع

  • لا يمكن الاستفادة منه في الناحية المرئية إذ إنه قابلٌ للسمع فقط.
  • قلة المحطات الإذاعية التي يسمعها الناس.
  • عدم القدرة على مشاهدة الصور، وبالتالي ضعف تخيل المواقف والأحداث بكفاءةٍ ودقة.
  • محدودية اللغة، فالمستمعون للراديو يرغبون في سماع لغةٍ بسيطةٍ تشبههم.
  • إذا طرحت الفكرة فإنه لا يمكن إعادتها مرةً أخرى، في حال عدم سماعها وفهمها من المرة الأولى.