الفرق بين الحمل بولد والحمل ببنت

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ١٦ فبراير ٢٠١٦
الفرق بين الحمل بولد والحمل ببنت

الفرق بين حمل الولد والبنت

عندما تكتشف المرأة بأنها حامل، تتساءل في نفسها ما هو نوع الجنين، هل هو ولد أم بنت، وتصبح لديها رغبة وفضولية في معرفة جنس الجنين في أسرع وقت ممكن، وتسعى بطرق مختلفة حتى تتأكّد من هذا الأمر، وتقوم بعمل وصفات عديدة، خاصّةً في الأشهر الأولى من الحمل، إذ إنّه لا يمكن اكتشاف جنس الجنين في السونار في بداية الحمل إلا في حالات قليلة جداً.


  • في حمل الولد يظهر البطن منفوخاً ومرتفعاً للأعلى مثل الكرة، أمّا في حمل البنت يظهر الانتفاخ في الحوض والأرداف، ويظهر البطن للأسفل كشكل البطيخة.
  • أثناء الحمل، إذا كان الجنين ولداً فإنّ البول يظهر باللون الأصفر الفاتح، أمّا البنت يظهر البول باللون المائل للبرتقالي.
  • في حمل الولد تميل المرأة لأكل الحامض، والمالح، واللحوم، والليمون، والألبان، أمّا في حمل البنت ترغب المرأة في الحلويات والشوكولاته والفاكهة.
  • عندما تحمل المرأة في ولد فإن معاناة الاستفراغ والتقيؤ ستكون قليلة في بداية الحمل وقد تزداد في منتصف الحمل تدريجياً، أما حمل البنت فتعاني المرأة من جميع هذه الأعراض في بداية الحمل.
  • في حمل الولد تكون المرأة أجمل من شكلها الطبيعي وتصبح بشرتها نضرة ورطبة، أمّا حمل البنت فيقلل من جمال المرأة، وتظهر البشرة جافة وصفراء شاحبة.
  • يصبح أنف المرأة أكبر من حجمه الطبيعي في حمل الولد، أمّا في حمل البنت فيظل حجم الأنف كما هو دون تغيير.
  • عندما تحمل المرأة في بنت فإن شعرها يصبح أكثر نعومة وسمكاً، أمّا في الولد فيتساقط الشعر بكثرة ويصبح خشناً بعض الشيء.
  • في حمل الولد تكون أطراف الأقدام عادة ً باردة باللون الأصفر، أمّا البنت فتكون أطراف الأقدام طبيعيّة ودافئة.
  • تكون نبضات قلب الجنين البنت أسرع من نبضات قلب الجنين الولد في أغلب الحالات.
  • تصبح حلمة الصدر في حمل الولد باللون البني الغامق، أمّا حمل البنت يكون لون حلمة الصدر وردياً فاتحاً.


على الرغم من أن هذه الطرق كانت مستخدمة في معرفة جنس الجنين منذ القدم، وكانت تعتمد عليها النساء دون استخدام السونار، إلا أنّه ليس هنالك شيء مؤكد في هذه الطريقة التقليدية؛ لأنّها ليست علمية ولا تعتمد على أي دليل واضح، لذا لا بد من زيارة الطبيب، للاطمئنان على صحّة الجنين أيضاً، فمهما كان نوع أو جنس الجنين تبقى صحته وسلامة تكوينه واكتمال خلقه من أهمّ الأمور التي يجب الاهتمام بها.