الفرق بين الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية

الفرق بين الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية


الفرق بين الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية

يمكن التفريق بين الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية من خلال تعريفهما وأهمية كل منهما، وفيما يأتي هذه الفروقات:


من حيث التعريف

يمكن تعريف كل من الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية بما يأتي:


الديمقراطية الليبرالية

يُمكن تعريف الديمقراطية الليبرالية على أنها نوع من أنواع الحُكم، وتُعرف أيضًا على أنها ديمقراطية تمثيلية، وفي هذه الديمقراطية يتمكن الممثلون المنتخبون من الشعب، من ممارسة سلطات اتخاذ القرار من أجل سيادة القانون، وعادةً الجهة التي تكون مسؤولة عن منح هذه السلطات، هو الدستور، وهذا الدستور يكون قائماً على حريات وحقوق الأفراد، وأيضًا يقوم بوضع حدود على القادة الذين يمارسون إرادة الأغلبية ضد حقوق الأقليات.[١]


إضافةً إلى أنه يوجد العديد من الحريات والحقوق التي تقوم بحمايتها الديمقراطية الليبرالية، مثل؛ المساواة والملكية أمام القانون، وحرية الدين، وأيضًا حرية التعبير، والحق في الإجراءات القانونية الواجبة، وعادةً ما تكون هذه الحقوق مضمونة من خلال الدستور، ولكن من الممكن أن تنشأ عن طريق القوانين التشريعية، والسوابق القضائية، ويكون دورها تمكين المؤسسات المدنية حتى تُنفّذ أو تدير جميع هذه الحقوق، ومصطلح الليبرالية، عبارة عن إشارة لواقع الإطار الأولي للديمقراطية الليبرالية، والذي تم وضعه في عصر التنوير عن طريق الفلاسفة الذين يحمون ويحافظون على الحرية.[١]


وتتسم الديمقراطية الليبرالية بما يأتي:[١]

  • التسامح.
  • التعددية.


الديمقراطية الاشتراكية

تُعرف الديمقراطية الاشتراكية على أنها نظام، ويستفيد كل شخص في هذا النظام بجزء من عناصر التوزيع والإنتاج وتبادل الموارد في المجتمع، وهذا النوع من الفائدة والملكية يتم تقديمه عن طريق نظام الحكم الديمقراطي، وقد تم تأكيد مفهوم الديمقراطية الاشتراكية عن طريق نظام تعاوني، وهذا النظام يهدُف إلى أن يمتلك كل شخص في المجتمع جزءاً من الموارد المجتمعية، فالقاعدة السائدة في الديمقراطية الاشتراكية قائمة على أن يساهم ويتلقى كل شخص في المجتمع حسب قدرته، وبسبب هذا الشيء، كل شخص في المجتمع القائم على الديمقراطية الاشتراكية ينحو للعمل الجاد.[٢]


من حيث الأهمية

للديمقراطية الليبرالية والديمقراطية الاشتراكية أهمية، فيما يأتي يتم ذكرها:


أهمية الديمقراطية الليبرالية

تعتمد الديمقراطية الليبرالية على الفردية مما يساهم في ضمان حقوق الإنسان من حرية فكر وتسامح، وكرامة وحقه في الحياة، والتعبير عن الرأي، كما تمتلك طبيعة محايدة لا تنحاز لأي من أطياف الشعب، وتنتهج مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث مع الخضوع للقانون.[٣]


أهمية الديمقراطية الاشتراكية

يوجد العديد من الفوائد للديمقراطية الاشتراكية التي تتعلق بالمساواة الاجتماعية، وأهم هذه الفوائد أنها تُركّز على تخفيف الفروقات في البطالة، والثروة، والتضخم، وذلك من خلال تحديد الأسعار، ومن الناحية الاقتصادية لها العديد من الفوائد، ومن هذه الفوائد؛ إمكانية استعمال العمالة والأرض والموارد بشكل جيد، وعلاوةً على ذلك، تجنّبها للإنتاج غير الكافي، أو الزائد، وأيضًا يوجد العديد من الفوائد للديمقراطية الاشتراكية، مثل تنشئة الصناعات الرئيسية، وتنشئة الحد الأدنى للأجور.[٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Liberal democracy"، cs mcgill، اطّلع عليه بتاريخ 8/2/2022. Edited.
  2. "What is Socialism?", corporatefinanceinstitute, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  3. "The benefits of liberal democracy", ekathimerini, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  4. "The Benefits of Socialism", lumenlearning, Retrieved 8/2/2022. Edited.
17 مشاهدة
للأعلى للأسفل