الفرق بين الزكاة والصدقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٥
الفرق بين الزكاة والصدقة

تعريف الزكاة والصدقة

الزكاة هي عبادة يقوم بها المسلم لله تعالى، ويقوم بها بإعطاء المحتاجين ممّا فرضه الله عليه من أنواع مختلفة، أمّا الصدقة هي عبادة يقوم بها المسلم لله تعالى، ويقوم بها بإعطاء المحتاجين ما يخرج من خاطره دون فرض من الله تعالى.


الفرق بين الزكاة والصدقة

  • الزكاة واجبة على كل المسلمين وقد تمّ تحديد الأشياء التي سيقدّمها المسلم لغيره كالذهب، والمزروعات، والأنعام، والفضة، أمّا الصدقة فهي ليست واجبة على المسلمين فيثاب عاملها ولا يعاقب تاركها وهي غير محدّدة ويمكن أن تكون أي شيء يخطر على بال المسلم ويفيد به غيره.
  • الزكاة لها وقت محدّد من السنة لأدائها، وقيمة معيّنة يجب أن تؤدّى، أمّا الصدقة فهي ليس لها وقت معين فيمكن تأديتها في أي وقت وأي قيمة.
  • الزكاة لا تُعطى لأي أحد فالأشخاص الذين يستحقون الزكاة قد تمّ ذكرهم بالقرآن ومنهم: الفقراء والمساكين، والعاملين على الزكاة، وفي الرقاب، أمّا الصدقة فهي غير محدّدة الأشخاص فيمكن اعطاؤها للجميع.
  • الزكاة لا تسقط بعد الموت فيجب أن يقوموا ورثة الميت الذي لم يُخرج زكاة أمواله قبل أن يموت بإخراجها، أمّا الصدقة فهي ليست واجبة عليه أثناء حياته فبالتالي لن تكون واجبة عليه بعد موته.
  • الزكاة يأثم تاركها ويُعذب، أمّا الصدقة لا يُعذب تاركها.
  • الزكاة غير جائزة على أصول المرء وفروعة كالأباء، والأجداد، والأبناء، والأحفاد، أمّا الصدقة فهي جائزة على الفروع والأصول.
  • الزكاة تعطى من الغني إلى الفقير في نفس البلد، أمّا الصدقة فيمكن إعطاؤها إلى من هم في البلد وخارجها.
  • الزكاة تقدّم من المسلم إلى المسلم أو أصحاب الذمم، أمّا الصدقة فيمكن إعطاؤها لأيّ إنسان مهما كانت ديانته.
  • الزكاة لا تُقدّم إلى الزوجة أو الزوج، أمّا الصدقة فيمكن تبادلها بين الأزواج.
  • الزكاة هي شيء مادي فقط، أمّا الصدقة فيمكن أن تكون معنوية وغير مادية كالحديث الجيد والتبسّم في وجه الآخرين.


زكاة الفطر

زكاة الفطر هي واجبة على كل إنسان مسلم سواء كان صغيراً أو كبيراً، عاقلاً أو مجنوناً، ذكراً أو أنثى، وهي واجبة على كل من يستطيع أن يوفّر لنفسه ولعائلته أساسيات الحياة فيخرجها عن نفسه وعائلته غير البالغين وغير العاقلين وعن الزوجة، ويكون وقتها في آخر شهر رمضان وحتّى ليلة عيد الفطر، ولا ضير من إخراجها في أول أيام رمضان ولكن لا يجوز إخراجها بعد انتهاء شهر رمضان، ومقدارها تقريباً دينار أردني ونصف عن كل فرد.