الفرق بين الصفة والحال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
الفرق بين الصفة والحال

علم النحو

النحو هو واحد من علوم اللغة العربية والذي بني على أساس العلاقة بين الكلمات في الجملة العربية، كمعرفة موقع الكلمة في الجملة إعرابياً من ناحية الحركات (مرفوع، منصوب، مجرور، مبني، مجزوم) وتحديد المؤثرات عليها، أو الوظيفة التي تؤديها، فمثلاً نستطيع أن نعرف إذا كانت الكلمة مبتدأً أو خبراً أو جار ومجرور أو غيرها، وبالتالي فيكون هذا العلم هو المسؤول عن حماية اللغة العربية من الخطأ في الكلام، كما يساعد الأجانب على تعلّم كيفية الحديث بشكل صحيح.


الصفة والحال

الصفة والحال من الحالات الإعرابية التي يتناولها علم النحو، واللذان قد يسببان لبساً للطلبة في الإعراب، وذلك لوجود نوعٍ من التشابه بينهما، فكلاهما يقومان بإعطاء الوصف والتوضيح لهيئة أمر أو شخص، ولكن من يمعن النظر فيهما عن كثب سيجد أنّ هناك بعض فروق بين الحال والصفة، وهذا ما سيتم توضيحه في هذا المقال.


الفرق بين الصفة والحال في النحو

  • التعريف:
    • الصفة: هي الكلمة التي تأتي بعد اسم آخر لبيان شكله وهيئته بشكل عام، ويطلق عليه أيضاً اسم (النعت)، كما ويمكن أن يكون هناك أكثر من وصفٍ لنفس الاسم.
    • الحال: يعرف الحال على أنه وصف يأتي بعد اسم معين بالعادة يكون اسماً معرّفاً، ليوضح هيئته بعد القيام بفعل معين.
  • الأنواع:
    • الصفة:
      • الصفة الحقيقية والتي تأتي على عدة أشكال وهي :
        • أن تكون الصفة مفردة، مثال: كانت الشمس مشرقةٌ، فهنا كلمة مشرقة تصف الشمس.
        • أن تكون شبه جملة ظرفية أو شبه جملة من جار ومجرور، مثال: رأيت الطفل على الطاولة، وهنا ظرف المكان على الطاولة هو صفة للطفل.
        • أن يكون على شكل جملة إمّا اسمية أو فعلية، مثال رأيت قطة ترضع صغارها.
      • الصفة السببية: تأتي لوصف شيء متعلق بالموصوف وليس الموصوف نفسه، مثال : رأيت فتاةً كبيرةٌ عيونها.
    • الحال: يأتي على عدة أشكال:
      • مفرد: إنَّ الإنسان خلق هلوعاً.
      • شبه جملة من جار ومجرور: رأيت العصفور على الشجرة.
      • جملة اسمية، مثال: قام اللص بسرقة الرجل وهو نائم.
      • جملة فعلية، شاهدت القطة تشرب.
  • التعريف والتنكير:
    • الصفة: حسب الموصوف، فإذا كان الموصوف نكرة تكون الصفة نكرة والعكس صحيح.
    • الحال: الأصل فيه أن يكون نكرة.
  • حكم الإعراب:
    • الصفة: حسب حركة الموصوف، فإذا كان مرفوعاً تكون الصفة مرفوعة، وإذا كان منصوباً تكون الصفة منصوبة وهكذا.
    • الحال: دائماً منصوب.
  • التبعية: بمعنى تطابق الاسم الذي قبلها (الحال أو الصفة) بالنوع والحركة، والعدد، والتعريف، والتنكير.
    • الصفة: تابع.
    • الحال: ليس تابع.


فيديو أنواع الحال

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن أنواع الحال  :

608 مشاهدة