الفرق بين الكيراتين والبروتين والكولاجين للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٦
الفرق بين الكيراتين والبروتين والكولاجين للشعر

الفرق بين الكيراتين والبروتين والكولاجين للشعر

تعتبر العناية بالشعر والجمال من أكثر اهتمامات المرأة، ومع انتشار مستحضرات التجميل الخاصة بالعناية بالشعر أو بالبشرة، باتت العديد من النساء في حيرة، من مدى فعالية هذه المنتجات، من ناحية فوائد أو أضرار استخدام هذه المستحضرات، مما يدفع العديد منهنّ للتساؤل والاستفسار بشكل دقيق عن بعض المستحضرات قبل استخدامها، ومن خلال هذا الموضوع، سنتطرق إلى توضيح الفرق بين مواد الكيراتين، والبروتين، والكولاجين، التي تلعب دوراً كبيراً في العناية بالشعر.


علاج الشعر باستخدام الكيراتين

الكيراتين عبارة عن بروتين طبيعي، وهو من مكونات الشعر الأساسية، حيث يتكوّن الشعر من حوالي 88% من الكيراتين، ويظهر وجود هذا البروتين بنسبة أكبر في الشعر الناعم، مقارنةً مع الشعر الجافّ المجعّد، وفي الآونة الأخير ظهر علاج للشعر عرف بالكيراتين، لتعويض النقص الحاصل في الكيراتين الطبيعي، والذي يؤدي إلى جفاف الشعر، وفقدانه لنعومته وحيويته، نتيجةً لعدة أسباب، منها العوامل الوراثية، أو عدم حصول الشعر على التغذية الكافية، أو الترطيب، أو لكثرة استعمال مستحضرات العناية بالشعر الكيميائيّة، أو استخدام مصفف الشعر بشكل متكرّر، والكيراتين الموجود في الأسواق عبارة عن كيراتين صناعي، مستخرج من أظافر وجلد المواشي، ومن خليط من بعض النباتات، حيث يستعمل الكيراتين لعلاج الشعر وإضافة النعومة والحيوية إليه بغض النظر عن نوع الشعر، عن طريق تغذية الشعرـ وتعويض نقص مادة الكيراتين، كما يستخدم الكيراتين بعد عملية فرد الشعر ليساعد على ليونته، وقبل البدء باستعمال الكيراتين، يجب الانتباه من خلوّه من المواد الكيميائيّة.


علاج الشعر باستخدام البروتين

البروتين عبارة كيراتين مضاف إليه بعض أنواع البروتينات، ذات الفعالية القوية في علاج الشعر، ونتائج العلاج بالبروتين أفضل من نتائج العلاج بالكراتين، بسبب احتوائه على الكثير من البروتينات والأحماض الأمينية الضرورية لتغذية الشعر، والتي تساعد في نعومته وحيويته، كما يساعد علاج الشعر باستخدام البروتين، في تخليص الشعر من التقصف والجفاف، كما يوجد عدة أنواع من البروتين، وكلّ نوع متخصّص بعلاج مشكلة معيّنة، أو لعلاج نوع معين من الشعر.


علاج الشعر باستخدام الكولاجين

الكولاجين عبارة عن كيراتين مطور، عن طريق إضافة الكولاجين إلى الكيراتين، والكولاجين بشكل عام من البروتينات الأساسيّة والضرورية التي تدخل في تكوين الأنسجة والعظام والجلد والغضاريف والشعر بشكل أساسي، وتقل كمية الكولاجين الطبيعيّ في الشعر نتيجةً للتقدم في العمر، أو بسبب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، وكذلك الإفراط باستخدام مجفّف الشعر، أمّا العلاج باستخدام الكولاجين، فهو من أحدث طرق علاج الشعر، حيث يعمل على تعويض النقص في كميّة الكولاجين الطبيعي، وتقوية الشعر وتغذيته، وتنشيط فروة الرأس وتحفيز نمو الشعر، كما يعمل على علاج تقصّف الشعر، ويزيد من كثافة الشعر وحيويته.