الفرق بين الله والرب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
الفرق بين الله والرب

الفرق بين الله والرب

ورد في تعريف لفظ الجلالة، ولفظ (الرب) لغة وشرعاً، وهي كالآتي:

  • معنى لفظ (الله) لغةً: علمٌ على الذَّات العليَّة الواجبة الوجود، الجامعة لصفات الألوهيّة، ولذا لا يجوز أن يتسمَّى به أحد.[١]
  • معنى لفظ الرب لغةً: هو اسمٌ لله تعالى، ويُقال الرب لغير الله لكن بالإضافة، ويأتي بمعنى المالك أو السيد.[٢]
  • معنى لفظ (الله) اصطلاحاً: هو علم على الذات، فهو الدال على جميع الأسماء الحسنى، والصفات العليا، وهو مشتقٌّ من الألوهيّة، وهي العبودية، فالله هو المعبود جل جلاله، وهو اسم الله الأعظم والأجمع والأشمل كما أورد القرطبي في كتابه.[٣][٤]
  • معنى لفظ الرب اصطلاحاً: هو المتكفّل بخلق وإنشاء الكائنات كلها، وهو من يقوم على إصلاح شأنها وتسيير أمرها، وقضاء حوائجها، فهو الممد والراعي لكل الكائنات بكل الاحتياجات.[٥]


توحيد الألوهية والربوبية

يُقسم توحيد الله الى ثلاثة أصولٍ كما بيّن العلماء وهي: توحيد الألوهية، وتوحيد الربوبية، وتوحيد الأسماء والصفات، وفيما يأتي تعريجٌ على مفهومي توحيد الألوهية والربوبيّة:[٦]


توحيد الألوهية

يقصد بتوحيد الألوهية أن يُفرد العبد ربه وحده في التوجّه بالعبادة، والعبادة أقسامٌ أربعةٌ رئيسيةٌ هي:[٦]
  • العبادات القولية: كقراءة القرآن الكريم، والأمر بالمعروف.
  • العبادات العملية: كالجهاد في سبيل الله أو الحج.
  • العبادات الظاهرة: وهي عبادات الجوارح كالحجاب أو الصلاة.
  • العبادات الباطنة: وهي العبادات القلبية كالخشوع، والخوف، والرجاء.


توحيد الربوبية

ويُقصد بتوحيد الربوبيّة أن يعتقد المسلم أنّ الخالق والمالك والمدبّر لكل الكون هو الله وحده لا شريك له سواه، وكان المشركون في عهد النبّيّ -عليه السلام- يؤمنون بربوبيّة الله تعالى، وهو ما أقره القرآن الكريم، لكنّهم كانوا ينكرون إفراد الله بالألوهية، فلم يدخلوا الإسلام مع النبيّ عليه الصلاة والسلام.[٦]


المراجع

  1. "معنى لفظ الله"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-17. بتصرّف.
  2. "معنى لفظ الرب"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-18. بتصرّف.
  3. "لفظ الجلالة الله عز وجل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-17. بتصرّف.
  4. "الله.. معناه واشتقاقه"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-17. بتصرّف.
  5. "معنى اسم الرب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-17. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت "توحيد الله وأصوله"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-17. بتصرّف.