الفرق بين تكميم المعدة وقص المعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
الفرق بين تكميم المعدة وقص المعدة

تكميم المعدة

تُمثل عمليّة تكميم المعدة (بالإنجليزية: Sleeve gastrectomy) إجراءً قائماً بحدّ ذاته لتقليل الوزن أو مرحلة سابقة لجراحة تحويل مسار الاثني عشر (بالإنجليزية: Duodenal Switch)، وتُجرى جراحة تكميم المعدة في معظم الحالات من خلال استخدام المنظار، إذ تتضمن هذه الجراحة إزالة ما نسبته حوالي 75% من المعدة، بحيث يُمثل المُتبقي منها أنبوباً معديّاً ضيّقاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الإجراء لا يتضمن إزالة أيّ جزء من الأمعاء أو تجاوُزها، وبشكلٍ عامّ يستغرق إجراء هذه الجراحة فترةً تتراوح بين ساعة إلى ساعتين. ويُمكن القول إنّ جراحة تكميم العدة تُساهم في تقليل حجم المعدة بشكلٍ كبير والحدّ من كميّة الطّعام التي يُمكن تناولها في وقتٍ واحد، بحيث يشعر الشخص بالشبع بعد تناول كميّاتٍ صغيرةٍ جدًا من الطّعام، وقد تؤدي أيضاً إلى انخفاض الشهيّة لدى البعض.[١]


جراحات السمنة الأخرى

هُناك العديد من أنواع جراحات السّمنة التي يُمكن إخضاع الشخص لها لتقليل الوزن، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]


ربط المعدة

تتضمن جراحة ربط المعدة (بالإنجليزيّة: Gastric Banding) وضع شريط حول المعدة، ممّا يُشكّل جِراباً صغيراً باتجاه الأعلى، ويترتب على ذلك شعور الشخص بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ من الطّعام، وتجدر الإشارة إلى أنّ زيادة ضيق الجِراب تتمّ بصورةٍ تدريجيّة على مدى أسابيع أو أشهر إلى أن يتمّ الوصول إلى الحجم الأمثل.[٢]


جراحة المجازة المعدية

تتضمن جراحة المُجازة المعدية (بالإنجليزية: Gastric bypass surgery) استخدام الدبابيس الجراحيّة بهدف إنشاء جِراب صغير في الجزء العلوي من المعدة، إذ يتمّ توصيل الجِراب بالأمعاء الدقيقة بما يضمّن تجاوُز ما تبقى من المعدة، ويترتب على ذلك تناول كميّاتٍ أقلّ من الطّعام إضافةً إلى امتصاص الجسم لكميّاتٍ أقلّ من السّعرات الحراريّة.[٢]


بالون المعدة

تتضمن جراحة بالون المعدة (بالإنجليزية: Intragastric Balloon) وضع بالون سيليكون مملوء بمحلول ملحي في المعدة، مما يساعد على إنقاص الوزن عن طريق الحدّ من كميّات الطّعام التي يتمّ تناولها، كما يُشعر الشخص بالشبع بشكلٍ أسرع، وتتطلّب هذه الجراحة التزام الشخص بالنّظام الغذائيّ المُتفق عليه مع المُختصّ إضافةً إلى ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ مُنتظم.[٣]


جراحة تحويل مجرى القناة المراريّة

تُمثل جراحة تحويل مجرى القناة المراريّة (بالإنجليزية: Biliopancreatic diversion) إحدى جراحات سوء الامتصاص؛ والتي تتضمن الحدّ من كميّة الطّعام، والسّعرات الحراريّة، والمواد المُغذية التي يمتصّها الجسم، وينطوي هذا الإجراء على إزالة أجزاء من المعدة، ومن ثمّ رَبط الجِراب الصغير المُتبقي مع الجُزء الأخير من الأمعاء الدقيقة بشكلٍ مُباشر، إذ يتضمن ذلك تجاوز الجزء العُلوي من الأمعاء الدقيقة بشكلٍ تامّ، بحيث تبقى قناة لخلط العُصارة الهضميّة الصفراويّة والبنكرياسيّة معاً قبل دخولهما للقولون.[٤]


المراجع

  1. "What is Obesity Treatment? Bariatric Surgery", www.obesityaction.org, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Types - Weight loss surgery", www.nhs.uk, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  3. "Intragastric balloon", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  4. "Biliopancreatic diversion (BPD)", www.medlineplus.gov, Retrieved 17-5-2019. Edited.