الفرق بين حامل الأنيميا والمصاب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
الفرق بين حامل الأنيميا والمصاب

الأنيميا

توجد عدّة أنواع مختلف من مرض الأنيميا أو فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، والتي قد تكون ناجمة عن انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء، أو سرعة خسارتها من الجسم نتيجة النزيف أو تكسيرها من قِبَل الجسم، وقد يؤدي عوز بعض العناصر المهمّة في إنتاج خلايا الدم الحمراء إلى ضعف إنتاجها والإصابة بفقر الدم مثل الحديد، وبعض الفيتامينات، ولا يوجد حامل للأنيميا في هذه الحالة وإنّما تكون الإصابة ناتجة عن أسباب خارجيّة وتزول مشكلة فقر الدم بزوال المسبّب، أمّا بالنسبة لبعض أنواع فقر الدم الأخرى فتكون ناجمة عن بعض الاضطرابات الجينيّة، مثل فقر الدم المنجليّ (بالإنجليزية: Sickle cell disease)، وفقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط أو الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassaemia)، حيثُ يؤدي الاضطراب في بعض الجينات المسؤولة عن إنتاج مركّب الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) المسؤول عن نقل الأكسجين في الدم إلى تشوّه شكل خلايا الدم الحمراء، أو ضعف قدرتها على نقل الأكسجين والإصابة بفقر الدم.[١][٢]


حامل الأنيميا

في بعض حالات فقر الدم الوراثيّ مثل الثلاسيميا، وفقر الدم المنجليّ قد يكون الشخص المصاب حاملاً لنسخة واحد من الجين المسؤول عن الإصابة بالمرض والتي تأتي من أحد الوالدين فقط فلا تظهر عليه أيّ أعراض واضحة للإصابة بفقر الدم إلّا في بعض الحالات الخاصة أو قد لا تظهر نهائيّاً بسبب وجود جين آخر سليم يعمل على إنتاج كميّات كافية من الهيموغلوبين الطبيعيّ في الدم، ويُطلق على الشخص في هذه الحالة حامل للأنيميا، وتجدر الإشارة أنّه على الرغم من عدم ظهور الأعراض على الشخص المصاب في هذه الحالة إلّا أنّه يكون قادراً على نقل المرض لأطفاله.[٢][٣]


مصاب الأنيميا

كما تمّ ذكره سابقاً فإنّ الإصابة بالأنيميا قد تكون ناجمة عن أسباب عديدة، ولكن في حال كانت ناتجة عن مرض وراثيّ مثل فقر الدم المنجليّ فإنّ الإصابة تحدث عند امتلاك نسختين من الجينات المسؤولة عن المرض من كلا الوالدين، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء السليمة عن المعدّل الطبيعيّ وظهور أعراض فقر الدم على الشخص المصاب، ويحتاج الشخص المصاب بالأنيميا إلى الحصول على العلاج المناسب بحسب المسبّب الرئيسيّ للمرض، ومن الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بالأنيميا نذكر الآتي:[٣][٤]

  • برودة وشحوب البشرة.
  • الدوار.
  • الإمساك.
  • زيادة سرعة نبض القلب.
  • تضخّم الطحال، والكبد.
  • انتفاخ الغدد الليمفاويّة.


المراجع

  1. "Anemia", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Thalassemia", www.mayoclinic.org,2-11-2016، Retrieved 14-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Tom Seymour, "Sickle cell trait: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  4. Verneda Lights, Brian Wu, "What Causes Anemia"، www.healthline.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.