الفرق بين فرض العين وفرض الكفاية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٨
الفرق بين فرض العين وفرض الكفاية

الفروض

هي أحكام وقواعد حدّدها الشارع في القرآن والسُّنة٬ وقد ثبَت وجوبها بدليلٍ قطعي٬ لا شبهةَ فيه٬ وجاءت بصيغة أمر في الشريعة الإسلاميّة سواءً في القرآن الكريم أم في السُّنة النبوية٬ والعمل بها واجب٬ ولكنّها تسقط عن المُسلم غير المُكلَّف٬ ويُؤثم كلّ من يترك فرضاً من هذه الفروض٬ ويُؤجر فاعلُها٬ واستناداً إلى الفقه الإسلامي فإنّ خطاب الأمر في كلام الله وحديثِ نبيِّه يُفيد الوُجوب٬ والوجوب أو الواجب والفرض كلمتين مترادفتين للمعنى نفسه٬ وهنالك شروط معيّنة لكل فرض من الفروض المشروعة٬ ومن هذه الشروط دخول الوقت٬ أو السّفر٬ وغيرُها٬ وتسقط أحياناً عن المُسلم في حالات مُعيّنة٬ كالمرَض٬ أو السفر.


معنى فرض العين وفرض الكفاية

  • فرض العين : وهو الفرض الّذي يتعيّن على كُل مُسلم-أي كُل عين- القيامُ بِهِ٬ وقد طلبَهُ الشارع من كلّ الأفراد المُكلَّفين طلباً جازماً.
  • فرض الكفاية: هو الفرض الذي يكفي أن يقوم بهِ بعض المُسلمين٬ أو أحدهم حتى يسقُط عن الباقين٬ ولهذا سُمّيَ بفرض الكفاية.


الفرق بين فرض العين والكفاية

إن فرض العين والكفاية كلاهُما واجب ومطلوب من المُكَلَّف سواء رجُلاً أم امرأة بطلبٍ جازم، أمّا الفرقُ بينهُما ففرض العين واجب على كلّ مُسلمٍ مُكلّفٍ، ولا يسقط عن المُسلم المُكلّف إذا قام بهِ أحدٌ آخر، كالزكاة، والصّوم، والصلاة مثلاً؛ حيثُ لا تَسقط الصلاة عن المُسلم إذا أدّاها غيرُه من المسلمين، وإن لم يؤدِها المُّكلف يأثم لتركها، ولا يمكِن أبداً أن يتحوّل فرض العين إلى فرض كفاية.

أمّا فرض الكفاية فيسقُط عن الجميع إذا أدّاه جزء من المُكلَّفين أو أحدهم، وإذا لم يؤدِهِ أحدٌ منهم يُؤثم الجميع، ويُمكنُ أن يتحوّل فرض الكفاية إلى فرض عين في حالات معيَّنة؛ كالأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر، فمثلاً إذا رأى المُسلم من يرتَكب المعصية ولم يكُن هنالك أحد غيره- أي لا يوجد إلّا هو- ليقوم بالنُّصح فيصبِح الفرض في هذه الحالة فرض عين بعد أن كانَ فرض كفاية.


أمثلة على فرض الكفاية

  • الجهاد في سبيل الله لإعلاء كلمة الحق٬ ونشر الدين الإسلامي٬ ورسالة الرسول محمّد عليهِ الصّلاة و السّلام.
  • غسل الميِّت والصّلاة عليهِ ودفنُه٬ فللميت حقٌّ على غيره من المُسلمين غسله والصّلاة عليهِ ودفنهُ٬ فقد اقتضت الشّريعة الإسلامية وجوب أداء حقوق المُسلم المتوفي من قبل جماعة من المُسلمين.
  • ردُّ السّلام٬ فمن دخل على جماعة من المُسلمين وسلّم عليهم٬ فالواجب على أحد المُسلمين أن يرُدَّ السلام.