الفطريات والبكتيريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
الفطريات والبكتيريا

الفطريات والبكتيريا

تعدّ الفطريات والبكتيريا من الكائنات الحية الدقيقة التي لا تُرى بالعين المجردة، وهي توجد بأعداد كبيرة جدَّاً حول الإنسان، ولا تنتمي إلى الحيوانات أو النباتات، وهي أنواع متعددة منها ما هو مفيد للإنسان، ومنها ما هو ضار، وفي ما يأتي بيان لكل منها.


الفطريات

تعدّ الفطريات كائنات حية دقيقة حقيقية النوى، وغير قادرة على الحركة، وبعضها وحيدة الخلية مثل الخميرة المستعملة في المنازل، ومعظمها متعدد الخلايا مثل فطر عيش الغراب، وهي واسعة الانتشار؛ فهي تنتشر في التربة والهواء والماء المالح والعذب، وهي تحتاج إلى حرارة ورطوبة مناسبتين للعيش، وإلى أكسجين للتنفس، ومنها آلاف الأنواع، وقد تتكاثر جنسياً أو لا جنسياً إما بالتبرعم أو الانشطار أو إنتاج الأبواغ.


غذاء الفطريات

الفطريات كائنات غير ذاتية التغذية بسبب عدم احتوائها على الكلوروفيل، وهي تعتمد في غذائها على طرق عدة؛ فإما أن تعيش متطفلة على خلايا الكائنات الحية الأخرى وتسبب لها الأمراض، وتُعرف باسم الفطريات المتطفلة، أو على البقايا العضوية الميتة والمتحللة، أو الفضلات العضوية وتُعرف بالفطريات الرمية، أو بعلاقة تكافلية مع كائنات حية أخرى مثل الطحالب، وتعرف بالفطريات المتكافلة.


فوائد ومضار الفطريات

بعض الفطريات مفيد مثل الخمائر المستخدمة في عمليات التخمر الغذائية، وبعضها الآخر ضار ويسبب العديد من الأمراض للكائنات الحية مثل الأمراض الجلدية للإنسان، ومرض صدأ القمح للنباتات، كما يسبب التلف للمواد الغذائية، ومن أهمية الفطريات ما يأتي:

  • تحليل المواد العضوية، وتحويلها إلى مواد يمكن امتصاصها من قبل النبات، ومنع تراكمها على سطح الأرض.
  • تشكل بعض أنواع الفطريات غذاءً للإنسان، مثل فطر المشروم، وعيش الغراب، والكمأة.
  • تستخدم في صناعة بعض أنواع الأدوية مثل فطر البنسيليوم المستخدم في صناعة المضاد الحيوي البنسلين.
  • تستخدم في صناعة الجبن، وفي صناعة الخبز.


البكتيريا

تعد البكتيريا من الكائنات الحية الدقيقة بدائية النوى والمكوّنة من خلية واحدة فقط، ولا يتجاوز طولها عدة ميكرومترات، وبالتالي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ولها أشكال متعددة؛ فمنها الشكل الكروي، والعصوي، والحلزوني، وهي توجد في كل مكان تقريباً على سطح الأرض.


التغذية والتكاثر

بعض البكتيريا ذاتي التغذية، وهي التي تصنع غذاءها بنفسها باستخدام البناء الضوئي أو التمثيل الغذائي، وبعضها الآخر يتغذى بالتطفل على غيره من الكائنات الحية الأخرى، وتتكاثر البكتيريا بطريقة الانقسام الثنائي الذي يُنتج بكتيريا جديدة مطابقة تماماً للبكتيريا القديمة، وبطريقة أخرى تُدعى إعادة التركيب البكتيري والتي ينتج منها بكتيريا بصفات جديدة مختلفة عن البكتيريا القديمة.


فوائد ومضار البكتيريا

بعض البكتيريا ما هو مفيد مثل البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي للإنسان، والتي تحلل بعض أنواع المواد الغذائية، كما تُستخدم البكتيريا في إنتاج بعض المواد الغذائية مثل المخللات، وبعض أنواع الجبن والألبان، والخل، كما تدخل في بعض الصناعات الطبية؛ مثل إنتاج بعض أنواع المضادات الحيوية، وهرمون الإنسولين.

بعض البكتيريا ضار ويُسبب العديد من الأمراض الخطيرة لجسم الإنسان، ومن الأمراض التي تسببها البكتيريا للإنسان: الكوليرا، والسل، والطاعون، والالتهاب الرئوي، والزحار، بالإضافة إلى تسببها في تسوس الاسنان، وفساد الاطعمة.