الفوائد العلاجية لشاي الزعتر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٥
الفوائد العلاجية لشاي الزعتر

الزعتر

الزعتر أو كما يسمى الصعتر، هو نوع من أنواع النباتات التي تتبع لجنس الزعتر والذي ينتمي إلى الفصيلة الشفويّة، وهو عبارة عن شجيرة معمّرة، ذات فروع كثيرة، ويبلغ إرتفاعها إلى ما يقارب 30 سم، أمّا أوراقها فهي صغيرة الحجم وتنبت من الساق مباشرة، وتمتلك أزهاراً وردية أو أرجوانيّة اللون، ويمتاز الزعتر برائحته العطرية الفواحة، كما تم استخدام هذه النبتة كعشبة طبية منذ قديم الزمان لغناها بالعديد من المركبات الكيميائيّة التي أسهمت في علاج الكثير من المشاكل الصحيّة، بالإضافة إلى غناها بالعديد من المغذّيات الهامّة للجسم، وحتى يتمّ الحصول على فوائد الزعتر لا بد من عمل شاي الزعتر منه اللذيذ والمفيد للصحة، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على أبرز الفوائد التي يقدّمها شاي الزعتر.


فوائد شاي الزعتر

  • يلعب دوراً كبيراً في علاج السعال الديكي، والالتهابات الشعبية، والربو، والبلغم، كما يعمل على تهدئة الشعب الهوائيّة وتلطيفها عن طريق قيامه بإخراج المخاط الشعبيّ.
  • يقوي جهاز المناعة ويجعله أكثر مقاومةً للأمراض، كما يعمل على تقوية العضلات.
  • يحافظ على صحة عضلة القلب ويقويها، كما أنّه يمنع تصلّب الشرايين.
  • يسكّن الآلام ويطهّر الجسم من الداخل، كما يعمل على تنشيط الدورة الدمويّة.
  • يسهم في علاج التهابات المسالك البوليّة والمثانة بشكل كبير.
  • يعالج الزعتر المغص الكلوي، كما يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • مفيد جداً للجهاز الهضمي، فهو يخلص المعدة من الغازات الموجودة فيها، كما يمنع تخمر الطعام في الأمعاء، بالإضافة إلى دوره في تحفيز وتسهيل عملية الهضم وإمتصاص المواد الغذائية.
  • يطهّر الجسم من الفطريّات، والميكروبات، والطفيليات، وخاصةً تلك المسبّبة للدوسنتاريا، وذلك لغناه بمادّة الكارفكرول.
  • يعمل على علاج حالات الإسهال.
  • الزعتر من الأعشاب الغنيّة بمضادّات الأكسدة التي تقي من الإصابة بالسرطانات، كما تقاوم علامات الشيخوخة المختلفة.
  • يحسن الذاكرة ويقويها، ويسرع من عمليّة استرداد المعلومات المخزّنة فيها، كما يزيد من القدرة الاستيعابيّة للعقل.
  • عند وضع شاي الزعتر على جلدة الرأس، فإنّه سيحفّزها وسيمنع تساقط الشعر، كما يعمل على تكثيفه.
  • المضمضة بشاي الزعتر مفيدة جداً لتسكين آلام الأسنان ووقايتها من التسوّس، وعلاج التهاب اللثة.
  • يحفّز عمليّة التعرّق في الجسم في حال الإصابة بالحمّى أو بأي من الأمراض.
  • يلعب دوراً كبيراً في تقوية البصر، كما يقي العين من الجفاف وإصابتها بالمياه الزرقاء.
  • يسهم بشكل كبير في تفتيت الحصوات الموجودة في الكلى.
  • مفيد جدّاً لعلاج مرض السكري.