الفيتامينات الذائبة في الماء والدهون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١١ أغسطس ٢٠١٦
الفيتامينات الذائبة في الماء والدهون

الفيتامينات الذائبة في الماء والدهون

الفيتامينات عبارة عن مواد عضويّة معقّدة التركيب، ضروريّة للمحافظة على صحة الجسم للقيام بالعمليات الحيويّة المختلفة، لا يستطيع الجسم بناءها، إنما يحصل عليها عن طريق الغذاء، وتنقسم إلى نوعين، فيتامينات ذائبة في الماء، وفيتامينات ذائبة في الدهون.


الفيتامينات الذائبة في الماء

يعتمد الجسم على الغذاء لتزويده بهذه الفيتامينات، التي تلعب دوراً مهماً في إتمام العمليات الحيويّة في الجسم، وهي:

  • فيتامين B6، يوجد على شكل ثلاثة مركبات وهي البيريدوكسين، والبيريدوكسامين، واليريدوكسال، وتوجد هذه المركبات في الطبيعة على شكل فوسفات، وتلعب دوراً كبيراً في تمثيل بعض الأحماض الأمينيّة، والأحماض الدهنيّة غير المشبعة، كما تعتبر كإنزيمات مساعدة، تقدر حاجة الجسم بفيتامين B6 بحوالي مليجرامين، وهو يتوفر في اللحوم، والفواكه والحبوب، أما الأعراض الناتجة عن نقصه فتتمثل في التهاب الفم، واللسان، والجلد، وضعف العضلات، وكريات الدم الحمراء، والتهاب الجهاز العصبيّ.
  • الرايبوفلافين، عبارة عن بلّورات صفراء برتقاليّة اللون، تعمل كمساعد إنزيمي في العديد من العمليات الحيويّة في الجسم، وتساعد على عمليّة بناء الهيموجلوبين، وامتصاص الحديد، كما تلعب دوراً مهماً في عمليّة تكييف العين اتجاه الضوء، كونها لا تتأثر بالضوء والحرارة، تقدر حاجة الجسم اليوميّة من هذا الفيتامين بحوالي مليجرام واحد إلى مليجرامين، ويحصل الجسم على حاجته اليوميّة من خلال بكتيريا معويّة بكميات قليلة، ومن خلال الغذاء، مثل الخميرة، والكبدة، واللحوم، والحليب، والأسماك، والخضروات الورقيّة، وصفار البيض، أما الأعراض الناتجة عن نقصه، فتتمثل في تشقق الجلد، واللسان واللثة، واحتقان الأوعية الدمويّة، وحساسيّة العين للضوء، وفقدان الشهيّة، وضعف الجسد.
  • فيتامين B12، عبارة عن بلورات حمراء اللون ذائبة في الماء والكحول، يلعب دوراً مهمّاً في تكوين كريات الدم الحمراء، وتنشيط حمض الفوليك، وإنتاج البروتينات والأحماض النوويّة والإنزيمات، عن طريق إنتاج الكولين والسيرين داخل الخليّة، تقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي ميكروجرام واحد إلى ميكروجرامين، يتوفر في الأغذية الحيوانيّة بشكل أكبر، مثل اللحوم والأسماك والكبدة، أما أعراض نقصه فهي حدوث تغيرات في تركيب كريات الدم الحمراء، وحدوث خلل في الجهاز العصبي قد يؤدي إلى الموت.
  • الثيامين B1، عبارة عن بلورات لا لون لها، تلعب دوراً أساسيّاً في عمليّة تمثيل الكربوهيدرات، كما ينظم عمليّة الهضم، ويزيد من مقاومة الجسم للعدوى، تقدر الحاجة اليوميّة منه في الجسم بحوالي 1.8 إلى 2.3 للرجال، و1.8 إلى 1.5 للنساء، يتوفر في الحبوب الكاملة، وفي البقوليات، والبندق، الجوز، واللوز، والبيض، والحليب، واللحم، والأسماك، والكبدة، أما أعراض نقصه فتتمثل في الضعف الجنسي، وتوقف النمو عند الصغار، وفقدان الشهيّة.
  • حمض الفوليك، عبارة عن بلورات صفراء اللون، تلعب دوراً أساسياً في منع الإصابة بمرض فقر الدم، تقدر الحاجة اليوميّة منه بحوالي مليجرام واحد، ويتوفر بالخضروات الورقيّة الخضراء، والبطاطا، والقرنبيط، والجوز، أما أعراض نقصه فتتمثل في التهاب الفم والأمعاء، والإسهال.
  • فيتامين C، عبارة عن بلورات لا لون ولا رائحة لها، يلعب دوراً أساسياً في عمليّة امتصاص الحديد من المواد الغذائيّة، تقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي 70 مليجراماً، يتوفر في الحمضيات، والفلفل الأخضر، والخضروات الورقيّة الخضراء، والبندورة، أما أعراض نقصه فتتمثل بفقر الدم، وتسوس الأسنان، والضعف العام.


الفيتامينات الذائبة في الدهون

  • فيتامين A، عبارة عن بلورات صفراء اللون، تلعب دوراً أساسياً في تكوين الأرجوان البصري المسؤول عن حاسة النظر، وتقوي الجسم لمقاومة الأمراض والعدوى، تنظم عمليّة التمثيل الغذائي في الجسم، كما يلعب الفيتامين دوراً مهماً في عمليّة النمو، وتقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي 5000 وحدة دوليّة، يتوفر في صفار البيض، وزيت السمك، والفواكه، والخضار، ومن أهمها الجزر والعنب والخوخ والفجل، ويعتبر مرض العشى الليلي من أبرز علامات نقص فيتامين A في الجسم.
  • فيتامين D، يلعب دوراً أساسياً في تخزين الكالسيوم والفسفور في العظام، كما ينظم ويسهل عمليّة امتصاصهما من الأمعاء، ويقلل إفرازهما في البول، وبالتالي المحافظة على نسبة وجودهما في الجسم بشكل كافٍ ويسمح بتكوين العظام، والأسنان، والمحافظة عليهما، وتقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي 500 وحدة دوليّة، ويتوفر في صفار البيض، والأسماك، وزيت كبد الحوت، أما أعراض نقصه فتتمثل في الكساح ولين العظام.
  • فيتامين E عبارة عن زيت سميك أصفر اللون، يلعب دوراً أساسياً في منع كريات الدم الحمراء من التحلل، كما يعمل كمضاد للأكسدة، وتقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي 10 إلى 15 مليجراماً، يتوفر في الزيوت النباتيّة، والبيض، والكبدة، والحبوب، والنبتات الخضراء.
  • فيتامين K، يسهل تخثر الدم، كما يدخل في إنتاج مركبات الطاقة، وتقدر حاجة الجسم اليوميّة منه بحوالي 4 مليجرامات، ويتوفر في البيض، والحليب، والمنتجات الحيوانيّة، والسمك.