اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٠ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠
اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

تُعتبر اللجنة الوطنية لشؤون المرأة هيئةً أردنيةً مُكلّفةً بوضع السياسات العامّة والقواعد الضابطة للهيئات والحركات النسائية في الأردن؛ فهي تلعب دوراً محوريّاً في تحديد أولويات هذه الحركات؛ إضافةً إلى دورها في توحيد وتنسيق الجهود المختلفة للجهات الرسمية والأهلية ذات العلاقة بالمرأة؛ وذلك بهدف وضع استراتيجية وطنية موحّدة للمرأة الأردنية،[١]؛ و تُعتبر اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة المرجع الأساسي لكافة الجهات الرسمية والأهلية حول أيّ أمر يخصّ المرأة؛ كالفعاليات و الأنشطة النسائية؛ فاللجنة لها دور استشاري مهم، حيث تلجأ جميع الجهات الأردنية المعنية بالمرأة لأخذ رأيها واستشارتها قبل سنّ القوانين أو اتخاذ القرارات المتعلّقة بشؤون المرأة؛ وبحكم دورها الاستشاري تُقدّم اللجنة ما تراه مناسباً من اقتراحات وتوصيات إلى رئيس الوزراء، وقد أوجدت اللجنة عدّة مكاتب ارتباط لها في مختلف محافظات المملكة، وأهمّها: إربد، والمفرق، والكرك، وعجلون، ومادبا، والعقبة.[٢]


تقوم اللجنة الوطنية لشؤون المرأة بمجموعة من الأدوار الأخرى ذات الأهمية إلى جانب دورها الاستشاري، ومن أهمّها دورها في تنظيم و عقد الشراكات وبناء العلاقات مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية للتعاون معها في دعم وتمكين المرأة الأردنية في مختلف مجالات الحياة، إضافةً إلى ذلك فهي تُمثّل الحكومة الأردنية في المناسبات والمحافل والمؤتمرات الدولية المختلفة وخاصةً تلك التي تتعلّق بالمرأة،[٣] ويجدر بالذكر أنّ اللجنة الوطنية لشوؤن المرأة تتشكّل من 22 عضو من الشخصيات الوطنية المعروفة الذين يُمثّلون مختلف المؤسسات الحكومية والوزارات ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة بالمرأة.[٢]


نشأة اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

تأسست اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة بقرار من رئاسة الوزراء بتاريخ 1992/3/12م برئاسة سمو الأميرة بسمة بن طلال، وجاء تأسيسها استجابةً لمستلزمات وحاجات المجتمع للنهوض بأوضاع المرأة الأردنية في مجالات الحياة المختلفة، وتنفيذاً للاتجاهات الوطنية السياسية والدستورية التي تُنادي بضرورة تمكين المرأة ودعمها من خلال زيادة مشاركتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقد سعت اللجنة إلى تطوير رؤيتها واستراتيجياتها المستقبلية كجهة مؤثّرة بالاعتماد على المنهج التشاركي في اتخاذ القرارات التي تهدف إلى حفظ حقوق المرأة.[٤]


تُمثّل اللجنة الوطنية لشؤون المرأة مركزاً وطنيّاً لمتابعة ورصد وتوثيق جميع القضايا ذات العلاقة بالمرأة الأردنية، ممّا يُمكّنها لاحقاً من تقييم أوضاع المرأة الأردنية، كما تُمارس اللجنة دورها الرائد في بناء الاستراتيجيات ووضع الخطط والبرامج الوطنية التي تهدف إلى تحسين حال المرأة الأردنية، وبناء مجتمع يقوم على تكافؤ الفرص ومساهمة المرأة بشكل فاعل لتحقيق التنمية المستدامة، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد تمّ إعادة ترتيب وهيكلة اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة بقرار من رئاسة الوزراء بتاريخ 2008/5/13م ولمدّة سنتين، و قد نظّمت اللجنة اجتماعها الأول بتشكيلتها الجديدة بتاريخ 2008/7/6م، وتضمّن جدول الاجتماع دراسة المستندات والوثائق الخاصة باللجنة؛ كخطتها التنفيذية للعامين 2008م - 2009م، بالإضافة إلى نظامها الإداري، وصلاحيّاتها، وأهدافها، ونظرتها المستقبلية.[٤]


القيم المؤسسية للجنة الوطنية لشؤون المرأة

تشمل القيم المؤسسية للجنة الوطنية لشؤون المرأة ما يأتي:[٥]

  • الاعتماد على منهج تشاركي حقيقي في عملية التخطيط وصنع القرار؛ وذلك من خلال الأخذ بعين الاعتبار وجهات نظر جميع المؤسسات المعنية واحترام آرائهم.
  • الحِرَفية والمهنية في العمل، واتباع خطّة منظمة في إيجاد مخارج وحلول واقعية للمشاكل التي تُعيق تقدّم وتمكين المرأة.
  • تنظيم الأولويات وتكثيف العمل على الأمور الأكثر أهميةً من حيث تأثيرها على تقدّم و تطوّر المرأة.
  • الاعتماد على الشفافية والمساءلة كمبادىء أساسية لمفهوم الحاكمية الرشيدة في عمل اللجنة لأداء مهامها بمرونة وفاعلية أكبر.


الأهداف الاستراتيجية للجنة الوطنية لشؤون المرأة

تشمل الأهداف الاستراتيجية للجنة الوطنية لشؤون المرأة ما يأتي:[٥]

  • إيجاد الظروف والبيئة المناسبة لتعزيز وتمكين المرأة سياسياً، وتحفيزها للمشاركة بشكل بارز وفاعل في الحياة العامة.
  • تشجيع البيئات المناسبة لمشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية، والحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص الاقتصادية.
  • محاربة التمييز والعنف ضدّ المرأة، والسعي بشكل دائم لتحقيق العدالة الاجتماعية و دعم المرأة اجتماعياً.
  • إزلة العوائق والحواجز أمام المرأة من خلال سنّ القوانين، والتشريعات، والسياسات، والخطط، والبرامج، والموازنات الوطنية.
  • إيجاد إطار مؤسسي لآليات الرصد والمتابعة والتقييم والتزام الأردن بتنفيذ ما تمّ الالتزام به وطنياً وإقليمياً ودولياً.
  • تعزيز تأثير اللجنة الإيجابي على المجتمع المحلي، والسعي دوماً لتطويرها مؤسسيّاً وإداريّاً بهدف ضمان استدامتها.


مهام اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

من أبرز المهام المُكلّفة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وضع خطة وطنية شاملة "الاستراتيجية الوطنية للمرأة"، وتجديدها، وتطويرها، ومراقبة تطبيقها، وتقييمها بشكل مستمر، إضافةً إلى دراسة التحديات التي تقف عائقاً أمام تنفيذ هذه الخطة، وإيجاد الحلول المناسبة لها بالتعاون مع الهيئات المعنية،[٦] ويُشار إلى أنّ اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة راجعت الاستراتيجية الوطنية للمرأة حديثاً، وبذلت جهوداً مكثفةً في تطويرها لمسايرة التطورات المحلية والعربية والدولية،[٣] كما تتحمّل اللجنة الوطنية لشؤون المرأة مجموعةً من الواجبات والمهام الأساسية، أهمّها ما يأتي:[٧]

  • إقرار السياسات العامة في الشؤون التي تخص المرأة في مختلف المجالات، وتحديد الأمور الأكثر أهميةً لمنحها أولوية العمل، إلى جانب وضع الخطط والمشاريع.
  • المساهمة في وضع الخطط الوطنية الخاصة بالمرأة في القطاعات المختلفة.
  • مناقشة القوانين المتعلقة بالمرأة والتي سُنّت سابقاً، وتداول مشاريع القوانين التي لا زالت قيد الدراسة؛ بهدف التأكّد من عدالتها وعدم احتوائها على أيّ شكل من أشكال التمييز ضد المرأة.
  • تقديم اقتراحات قوانين وأنظمة تُعزّز من مكانة المرأة، وتمنع التمييز ضدّها في مختلف المجالات.
  • مراقبة تنفيذ القوانين والسياسات والأنشطة ذات العلاقة بالمرأة والتي تمّ إقرارها سابقاً؛ للتأكد من تطبيقها بشكلها الصحيح دون أيّ تمييز ضدّ المرأة.
  • تأليف وتكوين الشبكات والفرق العاملة التي تعمل مع اللجنة وتُساعدها على تحقيق أهدافها.
  • تكثيف الاتصالات وتبادل الخبرات والمعلومات ذات العلاقة بالمرأة، وترجمة هذه الخبرات والمعلومات على شكل أنشطة وفعاليات محلية وعربية ودولية؛ بهدف تحسين وضع المرأة وتعزيز مكانتها.
  • المساهمة بشكل مباشر وغير مباشر في اللجان والهيئات الاستشارية والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة بقضايا المرأة.
  • تمثيل الدولة في اللقاءات والمحافل والمؤتمرات ذات العلاقة بأمور المرأة، وذلك على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.


إنجازات اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

نجحت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة في تنفيذ العديد من المشاريع وتحقيق مجموعة كبيرة من الإنجازات، وأهمّها نجاحها في تنظيم و إدارة الجهود والحملات التوعوية التي تهدف إلى زيادة وعي المجتمع بالاستراتيجية الوطنية للمرأة، و قد نجحت اللجنة في زيادة الوعي المجتمعي بحقوق المرأة وتمكينها من خلال تحقيق الإنجازات الآتية:[٨]

  • تنظيم حلقات مناقشة جماعية وورش عمل: نظّمت اللجنة سلسلةً من الحلقات النقاشية مع كلّ من البرلمانيات وعضوات المجالس البلدية؛ بهدف تعريفهنّ باللجنة، وبناء علاقات تعاون معهنّ لدعم حقوق المرأة الأردنية، والتأكيد على أهمية دورها في الحياة السياسية والبرلمانية.
  • تنظيم وإدارة حملات وطنية توعوية:، وأهمّها ما يأتي:
    • حملة "بيتي بلديتي بلدي...أمانة في عنقي": تهدف هذه الحملة لتوعية المجتمع المحلي بأهمية مساهمة المرأة ودعم مشاركتها في الانتخابات البلدية، و تقوم الحملة على مبدأ تنظيم لقاءات مفتوحة مع الشباب، والمرشّحات، وأعضاء المجتمع المحلي، بالإضافة إلى بثّ برامج ومواد دعائية تلفزيونية تحثّ المواطنين على انتخاب المرأة واختيارها كمُمثّل لهم في المجالس البلدية.
    • حملة "نساء الأردن من الميدان إلى البرلمان": تهدف هذه الحملة إلى رفع مستوى وعي المجتمع بشأن مشاركة المرأة في الانتخابات البرلمانية، وتشمل الحملة تنظيم برامج مُخصّصة لإعداد وتدريب المُرشّحات ومدراء الحملات الانتخابية، إضافةً إلى بثّ برامج ومواد دعائية تلفزيونية لتشجيع الناس على انتخاب المرأة واختيارها كنائب في البرلمان.
    • حملة "لا للعنف ضد المرأة": تقوم هذه الحملة على محاربة العنف ضدّ المرأة، وقد تمّ تنفيذها بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات النسائية.
  • نقل الاستراتيجية الوطنية للمرأة إلى حيّز التنفيذ: وذلك من خلال ترجمة أهدافها إلى برامج ومشاريع تُحسّن وضع المرأة الأردنية وتُفعّل دورها في مناحي الحياة المختلفة، وقد نجحت اللجنة بتصميم خطة تنفيذية تعكس الاستراتيجية الوطنية للمرأة شملت 22 برنامجاً ومشروعاً تمّ عرضهم على المؤسسات الرسمية والأهلية المتعاونة مع اللجنة الوطنية لشؤون المرأة، وقد تمّ تنفيذ هذه البرامج، ومتابعة حجم الإنجاز فيها، وتقييمها.
  • بناء علاقات تعاون وشراكات فاعلة: وذلك بين اللجنة الوطنية لشؤون المرأة وبعض المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية؛ لغايات ترسيخ مفهوم "الموازنة الحساسة للنوع الاجتماعي".
  • وضع قضايا المرأة والنوع الاجتماعي ضمن إطار مؤسسي: وذلك من خلال إنشاء أقسام متخصصة بهذه القضايا في بعض المؤسسات الرسمية، ومنها: قسم النوع الاجتماعي في وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وقسم إحصاءات النوع الاجتماعي في دائرة الإحصاءات العامة، ومديرية عمل المرأة في وزارة العمل، وغيرها.
  • تنفيذ مشروع "رسم خارطة الأنشطة المتعلقة بالمرأة": وذلك بالتعاون مع برنامج دعم تكافؤ الفرص (CIDA)؛ للتعرّف على المشاريع الخاصة بالمرأة، والجهات المُنفّذة لها، ومناطق تنفيذ هذه المشاريع.
  • إنشاء مكتب شكاوى المرأة: لاستقبال الحالات والشكاوى التي تأتي للجنة، وتوثيقها، وتحويلها إلى مؤسسات المجتمع المدني، أو المنظمات المختصة بها؛ لمتابعتها ومعالجتها.


منطلقات عمل اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

تنطلق اللجنة الوطنية لشؤون المرأة في عملها وممارسة دورها الوطني من مجموعة من الثوابت والمنطلقات الأساسية، وهي كالآتي:[٢]

  • حقوق المرأة هي حقوق الإنسان.
  • الإيمان بقدرات المرأة، واحترام طموحها ودورها في المجتمع وإنجازاتها.
  • ا لاستفادة من خبرات النساء الرياديات في المجتمع.
  • بناء علاقات تعاون وشراكات استراتيجية مع المؤسسات المهتمة الرسمية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني.
  • المرأة الأردنية في جميع أنحاء المملكة هي محور اهتمام اللجنة الوطنية.
  • الاعتماد على المنهجية العلمية - العملية في البحث والتقييم والتطوير، واستخدام النهج التشاركي في التعامل مع كافّة قضايا المرأة.
  • الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العربية والعالمية فيما يخصّ المرأة، والاستفادة منها بما يتناسب مع خصوصية البيئة الأردنية.
  • توظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة قضايا المرأة.


منظمات أخرى تُعنى بشؤون المرأة في الأردن

إلى جانب اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، هناك مجموعة من الهيئات الأردنية الأخرى المعنية بشؤون المرأة، ومن أهمّها ما يأتي:[١]

  • تجمّع لجان المرأة الوطني الأردني: هو هيئة عادية غير حكومية تأسّس للعناية بشؤون المرأة الأردنية، يهدف إلى تطوير واقع المرأة الأردنية، وتفعيل دورها، وتوجيه الجهود ذات العلاقة بالمرأة من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للمرأة التي تُحقّق طموحاتها، و قد تأسست هذه اللجان في جميع المحافظات، ثمّ انطلقت لاحقاً من مراكز المحافظات إلى كافّة المدن والقرى.
  • الاتحاد النسائي الأردني العام: هيئة نسائية أهلية تُعنى بشؤون المرأة، تنتسب لها العضوات الفاعلات والجمعيات والهيئات النسائية، ومن أهم أهداف الاتحاد؛ إشراك المرأة في عملية التنمية، وتدريبها وتأهيلها لفرص العمل الملائمة، بالإضافة إلى تمثيل المرأة الأردنية في المؤتمرات والملتقيات العربية والعالمية، إلى جانب القيام بالأبحاث والدراسات الخاصة بالمرأة على الصعيدين الوطني والقومي.
  • اتحاد المرأة الأردنية: اتحاد يُعنى بالتوعية بحقوق المرأة الأردنية والدفاع عنها، كما يسعى لتنظيم وإدارة وتوحيد جهود المرأة الأردنية، وتوعيتها بحقوقها لتدافع عنها، إضافةً إلى منع أيّ شكل من أشكال التمييز ضدّها، كما يُعزّز الاتحاد مكانة المرأة الأردنية في المجتمع، ويسعى لإشراكها في تنمية المجتمع المحلي، بالإضافة إلى إقامة مشاريع إنتاجية وتدريبية وتأهيلية تستهدف المرأة.


المراجع

  1. ^ أ ب د. صالح عبد الرزاق الخوالدة‎ (2017)، مشاركة المرأة الأردنية في الحياة السياسية 1921-2007: دراسة حول أثر النظام الانتخابي على مشاركة المرأة الأردنية في الانتخابات النيابية ، عمّان، الأردن: دار الخليج، صفحة 150-155. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "التعريف بالهوية المؤسسية للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة "، www.centers.ju.edu.jo، 10-2013، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الاعتداءات الجسدية"، www.docstore.ohchr.org، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب د. إيمان بشير الحسن (2009)، مشاركة المرأة في في المجالس البلدية في الأردن، صفحة 5. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "القيم و الأهداف- اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة"، www.women.jo، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2020. بتصرّف.
  6. اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، الاستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية (2012-2015)، صفحة 13. بتصرّف.
  7. "مهام اللجنة- اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة"، www.women.jo، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2020. بتصرّف.
  8. د. منى مؤتمن خليل (2009)، التقرير الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية بيجين +15، صفحة 13-15. بتصرّف.