الماء والليمون على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
الماء والليمون على الريق

الماء والليمون

يعتبر مزيج الماء والليمون، من المشروبات التي يتناولها الكثيرون لفوائدها الكثيرة، فهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن ومنها: فيتامين ج، وفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5، فيتامين ب6، وفيتامين ب9، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، بالإضافة للسكريات الطبيعية، والألياف الذائبة، والكربوهيدرات، خصوصاً إن تم تناوله على معدة فارغة، بحيث يتم خلط ملعقتين من عصير الليمون مع كأس ماء دافئ، وتناوله فور الاستيقاظ من النوم.


يوصي خبراء التغذية بتناول الماء والليمون أيضاً قبل النوم، ويعتبر شرب الماء على معدة فارغة عادةً رائعة، تعود على الجسم بكثيرٍ من الفوائد. يجب الالتزام بتناول مزيج الليمون مع الماء فور الاستيقاظ من النوم لمدة شهر على الأقل، للحصول على الفوائد الكاملة، ويفضل أن يكون الماء دافئاً وليس بارداً، ليعزز كفاءته في العمل، وتحقيق الفائدة المرجوة من تناوله على أكمل وجه.


فوائد تناول الماء والليمون

  • يساعد في خسارة الوزن الزائد من الجسم بشكلٍ سريعٍ وفعال.
  • يقي من أمراض القلب والشرايين، لاحتوائه على كميات كبيرة من عنصر البوتاسيوم، الذي يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يقلل الشعور بالغثيان الصباحي، ويساعد في الحفاظ على توازن الجسم.
  • يقلل من الشعور بالتعب الناتج عن التركيز الذهني، ويخفف إجهاد العقل، ويزيد من يقظته.
  • يقلل الشعور بالاكتئاب والإحباط، ويطرد مشاعر القلق والتوتر.
  • يساعد في تقوية عملية التنفس، ويخفف من أعراض مرض الربو التحسسي، ويعزز تدفق الأكسجين في الدم.
  • يدر البول، ويطهر المسالك البولية من الجراثيم والبكتيريا، ويمنع التهابها.
  • يقلل التهاب المفاصل الروماتيزمي، والتهاب المفاصل بشكلٍ عام.
  • ينقي الدم من السموم والبكتيريا والفضلات.
  • يساعد في التخلص من نزلات البرد والإنفلونزا والزكام وارتفاع درجة الحرارة.
  • يزيد من كفاءة الغدد العرقية، ويحفز عملية التعرق.
  • يقضي على العديد من الجراثيم والبكتيريا المسببة للأمراض، خصوصاً جرثومة الكوليرا، والملاريا.
  • يزيد كفاءة عمل الجهاز الهضمي، ويزيل عسر الهضم، وينشط إفراز إنزيمات المعدة.
  • يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة، والتمتع بأنفاس طيبة ومنعشة.
  • يمنح الترطيب اللازم للجلد، ويمنعه من الجفاف والتقشر، ويزيد من مرونته.
  • يعزز عمل الغدد الليمفاوية في الجسم، وعمل الغدة الدرقية، والغدة الكظرية.
  • يزيد من كفاءة عمل الأمعاء، ويعزز وظائف المعدة، ويخلص الكبد من السموم.
  • يوازن درجة القلوية في الدم، مما يساعد الدم في مقاومة الجسم للأمراض.
  • ينقي لون البشرة، ويمنحها النضارة، ويصفيها من السموم والبقع الداكنة واللون الشاحب، ويوحد لونها.
  • يطهر القناة الهضمية من الجراثيم والميكروبات.