المباعدة بين الأحمال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
المباعدة بين الأحمال

المباعدة بين الأحمال

تعرف المباعدة بأنها ترك فترة زمنية مناسبة لا تقل عن ثلاث سنوات بين كلّ حمل والآخر، من خلال استخدام مختلف أنواع وسائل وطرق منع الحمل المعروفة والآمنة التي توفّرها وزارة الصحة، بهدف المحافظة على صحة كلّ من الأم والطفل، ولتحقيق العديد من الفوائد التي تعود على كل من المجتمع، والأسرة، وفي هذا المقال سنعرفكم على هذه الفوائد، وعلى طرق المباعدة بين الأحمال.


فوائد المباعدة بين الأحمال

تؤدي المباعدة بين الأحمال لتحقيق العديد من الفوائد الصحية، ومنها:

  • تقي الحامل من الإصابة بالعديد من المخاطر الصحية، حيث تنظم الحمل، وتمنع الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، مثل الإجهاض، أو الوفاة.
  • تقلل من معدل وفيات الرضّع.
  • تقي من الإصابة ببعض الأمراض الجنسيّة، مثل الإيدز، وبعض العدوى الفيروسيّة.
  • ترفع المستوى الثقافيّ لدى الناس، وتساعد على اتخاذ قرارات وعاية متعلّقة بالصحّة الجنسيّة والإنجانيّة.
  • تقلّل من معدل حمل المراهقات، ممّا يمنع ولادة أطفال بوزن أقلّ من الطبيعيّ.
  • تكبح جماح النموّ السكاني، ممّا يقلّل من الآثار السلبيّة على البيئة، والاقتصاد، ممّا يؤدّي للنهوض على الصعيد الإقليميّ، والوطنيّ.
  • تقي من الإصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل البواسير، والفتق السُرّي، وتسوّس الأسنان، وسقوط الرحم، والتهاب المرارة، وسقوط الشعر.
  • تقلل من الإصابة بتسمم الحمل أو بالنزيف.
  • تقلل من التعب، والضغوطات النفسيّة لدى الحامل.
  • تقي الأطفال من الإصابة بمرض سوء التغذية، خاصّةً في السنوات الأولى من الحمل.
  • تحمي الأطفال من الإصابة ببعض الأمراض، مثل أمراض الطفيليات، والأمراض التنفسيّة، والتشوّهات الخلقية، والأمراض الخلقية، مثل متلازمة داون.


طرق المباعدة بين الأحمال

القذف الخارجي

يعدّ من الطرق القديمة، والتي تعتمد على القذف خارج الرحم، إلا أنّها قد تؤدي للعديد من الاضطرابات العاطفية، والنفسيّة، وقد تصل فرصة حدوث الحمل إلى 30%.


اللولب

يعدّ من الطرق الشائعة في العامل، وعادةً ما يستمرّ إلى خمس سنوات بعد تركيبه، حيث يمنع انغراس البويضة الملقّحة في جدار الرحم، مما يمنع حدوث الحمل، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه قطعة صغيرة من البلاستيك.


الإبر

تعطى في العضل، حيث يدوم مفعولها إلى ثلاثة أشهر، ممّا يمنع التبويض، إلا أنّ لها العديد من العيوب، حيث تؤدّي لانقطاع الدورة الشهرية خلالها، بالإضافة لصعوبة انتظامها لاحقاً.


المباعدة الجراحية

يتمّ عمل شق جراحي في منطقة البطن، أو استخدام المنظار لقطع أنابيب فالوب، وعادةً ما تتم مغادرة المشفى في اليوم الثاني من العملية، وتساهم هذا العملية في منع الإنجاب.


طرق أخرى

  • الواقي الذكريّ.
  • الواقي الأنثويّ.
  • الرضاعة الطبيعيّة.
  • الوسائل المزروعة.