المحافظة على صحة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
المحافظة على صحة العين

العناصر الغذائيّة

يُساعد تناول بعض العناصر الغذائيّة على المحافظة على صحَّة العين، ووظائفها، ووقايتها من الأشعَّة الضارَّة، وتقليل نسبة الإصابة بالأمراض، وفي ما يأتي بعض من هذه العناصر:[١]

  • مُركَّبات الزياكزانتين واللوتين: يُعَدُّ هذان المُكمِّلان من الكاروتينات المُضادَّة للأكسدة، والتي تُوجَد بتراكيز عالية في الجزء الرئيسيّ من شبكيّة العين، كما أنَّ لها دور مُهمّ في حماية العين من الضوء الأزرق الضارّ.
  • حمض غاما-اللينولينيك (بالإنجليزيّة: Gamma-Linolenic Acid): يُوجَد هذا الحمض في زيت زهرة الربيع المسائيّة، ويُعتبَر من الأحماض الدُّهنية أوميجا 6، ويتميَّز بخصائصه المُضادَّة للالتهاب التي تُساهم في تقليل الإصابة بجفاف العين.
  • فيتامين أ: حيث يُعَدُّ نقص فيتامين أ من أكثر المُسبِّبات شيوعاً للإصابة بالعمى، كما يمكن أن يُسبِّب العشى، وجفاف العين، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُوجَد فقط في الأغذية الحيوانيّة، ويمكن للجسم تحويل أنواع مُحدَّدة من النباتات الكاروتينيّة إلى فيتامين أ.
  • أوميغا-3: يُساهم الحمض الدُّهني أوميغا-3 في المحافظة على وظائف العين، حيث إنَّ تناوله بكمّيات كافية يُساهم في الوقاية من أعراض جفاف العين.
  • فيتامين ج: يُعتبَر أحد مُضادَّات الأكسدة الموجود في الفواكه، والخضروات، حيث إنَّه يُقلِّل من احتماليّة الإصابة بالماء الأبيض، كما أنَّه يُخفِّف من تطوُّر التنكُّس البقعيّ المرتبط بالسنِّ.[٢]
  • الزنك: يمتلك الزنك دوراً مهمّاً في عمليّة نقل فيتامين أ من الكبد إلى شبكيّة العين؛ وذلك لتصنيع صبغة الميلانين التي تُساعد على حماية العين.[٢]


نصائح عامَّة

هناك العديد من الطُّرُق التي يمكن اتِّباعها للمحافظة على صحَّة العين، ومنها:[٣]

  • الإقلاع عن التدخين: حيث يُسبِّب التدخين الضَّرَر للعصب البصريّ، والإصابة بالتنكُّس البقعيّ (بالإنجليزيّة: Macular degeneration)، والماء الأبيض (بالإنجليزيّة: Cataract).
  • ارتداء النظَّارات الشمسيّة: حيث تحمي من الأشعَّة فوق البنفسجيّة الضارَّة.
  • إجراء الفحوصات الدوريّة: وتتضمَّن فحص توسيع حدقة العين الذي يُمكِّن الطبيب من الكشف عن الإصابة ببعض الأمراض.
  • المحافظة على الوزن الصحِّي: حيث إنَّ السُّمنة، والوزن الزائد يزيد من احتماليّة الإصابة بمرض السكَّري، ممّا يُؤدِّي إلى زيادة احتماليّة الإصابة بأمراض العين المُتعلِّقة بالسكَّري.
  • إراحة العين: وخاصّة عند استخدام جهاز الحاسوب، أو التركيز بشيء مُعيَّن لفترة طويلة، حيث يُفضَّل إراحة العين من خلال النظر لنقطة بعيدة بين الحين، والآخر.
  • تعقيم اليدَين والعدسات بشكل جيِّد: حيث يجب تعقيم اليدَين قبل نزع العدسات، وعند ارتدائها؛ لتفادي التعرُّض للعدوى.


أمراض العين

تُوجَد العديد من الأمراض التي تُصيب العين، ويمكن ذكر بعضها على النحو التالي:[٤]

  • العمى.
  • عمى الألوان.
  • جفاف العين.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • طول النظر، أو قصره.
  • التهاب العصب البصريّ.
  • التهاب الملتحمة.
  • قصر البصر الشيخوخيّ.


مراجع

  1. Atli Arnarson (15-2-2019), "8 Nutrients That Will Optimize Your Eye Health"، www.healthline.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Stuart Richer, "Diet & Nutrition"، www.aoa.org, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. "Eye Health Tips", nei.nih.gov, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  4. "Vision", www.everydayhealth.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.