المدن القريبة من ميونخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٢ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
المدن القريبة من ميونخ

مدينة ميونخ

مدينة ميونخ هي ثالث أكبر مدن ألمانيا، وهي عاصمة ولاية بافاريا، حيث تقع في جنوب ألمانيا، وتبعد عن جبال الألب مسافة 103 كيلومترات، ويطلق عليها في بعض الأحيان العاصمة الخفيّة لألمانيا، ويزيد عدد سكانها على 1.3 مليون نسمة، وهي بذلك تعد ثالث مدن ألمانيا من حيث عدد السكان بعد برلين وهمبورغ.


ومن أبرز المعالم في مدينة ميونخ ساحة "مريانبلاز"، وهناك ساعة Rathaus-Glockenspiel المزينة التي تحوي شخصياتٍ متحركةٍ وتوجد في أعلى برج بناية البلديّة الجديدة، بينما تمتلئ المساحة الموجودة بين Rathaus-Glockenspiel و مريانبلاز بالمطاعم والمتاجر لذلك فهي تشتهر بالازدحام.


ويوجد في ميونخ أيضاً البستان الإنجليزي وهو عبارة عن متنزّه بلدي قريب من مركز ميونخ ويمتد على مساحة 3.7 كيلومترات مربعة، وهناك أيضاً متحف العلوم، وغيرها الكثير من المعالم المهمة.


المدن القريبة من ميونخ

يمكن للزائر الاستمتاع بالمناطق المحيطة بميونخ ذات الطبيعة الخلابة، فهناك القرى الريفيّة الجميلة التي ما زالت تحافظ على عاداتها وتقاليدها العريقة، وسيشاهد الزائر أيضاً الكنائس القديمة ذات القباب البصليّة، والبحيرات الخلابة وقمم الجبال.


ومن المناطق المحيطة بميونخ منطقة إتال الاستشفائيّة والتي يوجد بها قصر" ليندرهوف" الذي تم بناؤه على طراز الركوكو، ويطلق على هذا القصر اسم "الفيلا الملكيّة" للملك لودينج الثاني، كما أنَّ بافاريا تمتلك قصرين يقعان أسفل سفوح الجبال وهما قصر "هوهين شفان جاو" الذي بني في القرن الثاني عشر، وقصر "نوي شفان شتاين" الذي تم الانتهاء من بنائه عام 1886م، وكان عبارة عن استراحةٍ للملك لودفيج الثاني.


زيلامسي

ومن المدن المحيطة بميونخ مدينة زيلامسي أو تسيل أم زيه النمساويّة، والتي تقع في الجنوب الغربي من العاصمة فينا على ضفة نهر زيل الذي أعطاها الكثير من الجمال الطبيعي، مما جعلها وجهةً سياحيّةً رئيسيّةً، فيمكن للسائح التمتّع برحلةٍ في القارب الكهربائي داخل منتزة إليزابيث، أو الذهاب في رحلةٍ جبليّةٍ إلى قمة جبل شميتن بواسطة التلفريك المشرف، ولمن يحب رياضة التزلج على الجليد فيمكن زيارة مرتفعات وايس سي. وتبعد مدينة زيلامسي عن مدينة ميونخ ساعتين ونصف.


سالزبورغ

وكذلك مدينة سالزبورغ التي تعد من أفضل الوجهات الرومانسيّة للزيارة القريبة من مدينة ميونخ، فتقع على ضفاف نهر سالزاخ على الحدود الشماليّة لجبال الألب، وتمتاز بوجود البلدة القديمة فيها، وقد تم إدراجها في قائمة اليونيسكو للتراث، وقد امتازت هذه المدينة بالنمط العمراني الذي جعلها مدينةً ساحرةً ويرتادها السكان من جميع مناطق العالم، كما أنها مسقط رأس الموسيقار موزارت الشهير. وتبعد مدينة سالزبورغ عن مدينة زيلامسي ساعة وخمساً وأربعين دقيقةً بالقطار.