المراحل التي يمر بها النفط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٦
المراحل التي يمر بها النفط

النفط

يتكوّن النفط من عدّة مواد هيدروكربونيّة؛ أي إنّه ناتج عن اندماج ذرّات عنصر الكربون مع ذرّات الهيدروجين ونظراً لأن النفط مستخرج من عمق سطح الأرض يكون مختلطاً بالعديد من الشوائب والمكوّنات الأخرى التي ستكون ضارّة في حالة استخدامها في صورتها الخام، لذلك فإنّه من الضروري العمل على تكرير النفط وتصفية مكوّناته من الشوائب العالقة به للحصول على موادّ جديدة تُساعد على تحريك المحرّكات والآليّات التي يستعملُها البشر.


مراحل إنتاج مشتقّات النفط

يمرّ النفط بالعديد من الخطوات والمراحل لإنتاج مشتقّات النفط الصالحة للاستخدام البشريّ:


المعالجة الأوليّة

هذه المرحلة هي مرحلة إعداد النفط قبل إدخاله إلى المصفاة وفيها يزال الماء والأملاح؛ لأنّ وجود الماء في البرج المخصّص لتنقيّة النفط وتقطيره قد يُسبّب انفجار البرج بسبب الضغط الهائل الذي يُسبّبه بخار الماء، والأملاح أيضاً تُساهم في تآكل الحديد الذي تصنع منه أبراج التقطير، وتجرى هذه العمليّة باستخدام موادّ معيّنة أو باستخدام الكهرباء، وتتضمّن عمليّة المعالجة الأوليّة التخلّص من الشوائب والموادّ الأخرى العالقة بالنفط.


عمليّة التقطير

في هذه العمليّة يُمكن استخدام درجات كبيرة من الحرارة في أبراج كبيرة لإنتاج مكوّنات النفط المختلفة، وتنتج في المرحلة الكثير من المشتقّات النفطية ومنها:

  • الغازات: ومن الأمثلة الشائعة عليها هو الغاز المُستخدم في عمليّة اللحام.
  • الجازولين: والذي يتضمّن كلاً من البنزين والسولار، ويعدّ أهمّ المشتقّات النفطيّة وذلك نظراً لمجالات استعماله الواسعة في العديد من أنحاء العالم، فهو يُستخدم كنوع من أنواع الوقود اللازمة لتشغيل السيّارات وآليّات المصانع.
  • الزّفت: وهي من الموادّ التي تبقى عالقة في أسفل برج التكرير، وتُستعمل في المباني وإصلاح الطرق.
  • الكيروسين: وهي المادّة المستعملة لتشغيل الطائرات.


التحسين

بعد الحصول على المكوّنات النفطية السابقة فإنّه يجب تحسينها مرّة أخرى فهي في هذه المرحلة لا زالت غير صالحة للاستخدام، حيث إذا استُخدم السولار من البرج مباشرةً فإنّه قد يُسبّب العديد من المشاكل للآليّات التي ستُشغّل باستخدامه، كما أنّه سيُساهم في رفع نسبة التلوّث في الأرض؛ لذلك تدخل المشتقّات النفطيّة في عمليّة تكرير أخرى تُسمّى التكسير الحراريّ، ويتمّ فيها تعريض مشتقّات البترول لدرجة حرارة كبيرة جداً لإنتاج المادّة التي يُمكن استخدامها في الصورة النهائيّة، ومن الممكن في هذه الخطوة استخدام مواد كيميائيّة لم تكن موجودة في النفط لرفع كفاءة المُنتج.


المعالجة

آخر خطوة هي مرحلة المعالجة ويتم فيها التخلّص من بقايا مادّة الكبريت الموجودة في مشتقّات النفط قبل تصدير هذه المنتجات إلى السّوق.